الاتحاد

الاقتصادي

تراجع نسبة الديون المعدومة في أبوظبي التجاري


أعلنت مؤسسة التقويم الائتماني العالمية 'ستاندرد أند بورز' في تقرير حديث لها تراجع نسبة الديون المعدومة لدى بنك أبوظبي التجاري إلى 5,2% مما ساهم في قوة الوضع المالي للبنك، متوقعة أن يحقق البنك أداء أفضل في العام 2005 · وأكدت ان البنك يتمتع بوضع مالي قوي بعدما تمكن من تحقيق ارباح قياسية في العام ·2004
وأوضحت المؤسسة في تقريرها الصادر حديثا أن بنك ابوظبي التجاري يعد رابع أكبر بنك في الدولة من حيث إجمالي الأصول التي نمت بمعدل 34 % خلال العام الماضي لتصل إلى 39,38 مليار درهم· وقالت ان مؤشرات تقويم نوعية أصول البنك تحسنت بشكل كبير في العام الماضي بفضل السياسات الفعالة التي اعتمدتها إدارة البنك، موضحاً ان هذه السياسات أسهمت في خفض نسبة الديون المعدومة للبنك من 18 في المائة عام 2003 لتصل إلى 2,5 في المائة في العام الماضي، أي ما يعادل 2,2 مليار درهم، وتمنح المؤسسة البنك تقدير ىِ فيما يخص إيداعات العملة المحلية، ويعكس هذا التقويم قناعتها بقوة الوضع المالي والاستقرار الذي يتسم به أداء البنك·
وقالت المؤسسة المصرفية الدولية ان بنك أبو ظبي التجاري حقق نحاجا ملحوظا في إقراض مختلف القطاعات الاقتصادية وان أنشطة إقراض الأفراد توسعت بشكل ملحوظ في الأعوام الأخيرة· وأكدت ان البنك نجح في تطبيق برنامج إعادة هيكلة طموح وفعّال بهدف تعزيز كفاءة الأداء والتشغيل، وأوضح ان البنك بدأ اليوم بجني ثمار هذا البرنامج·
وقالت ان بنك ابوظبي التجاري حقق مستوى ربحيا قياسياً في 2004 حيث نمت أرباحه بمعدل 98 في المائة، مقارنة بعام 2003 البالغة 405 ملايين درهم ليصل إلى 801 مليون درهم· وأضافت ان أنشطة الإقراض في البنك نمت بمعدل 04,27 في المائة في العام الماضي مقارنة بنمو بلغ 78,10 في المائة في ·2003 كما نمت الودائع بمعدل 54 في المائة لتصل إلى 30 مليار درهم مقارنة بنحو 37,19 مليار درهم عام ·2003
وأشارت المؤسسة في تقريرها إلى ان محفظة الإقراض لدى البنك تتسم بمستوى خطورة مرتفع إلى حد ما بسبب ارتفاع مستوى إقراض الأفراد والذي يمثل 40 % من إجمالي قروض البنك· وأكد التقرير ان الملاءة المالية للبنك قوية، كما ان مستوى الودائع أيضاً قوي ومستقر خاصة وأن المؤسسات العامة تمثل حصة كبيرة من إجمالي الودائع·

اقرأ أيضا

أبوظبي تطلق شركة طيران اقتصادية جديدة 2020