صحيفة الاتحاد

أمطار الدم

أمطار من الدم
تهطل على أرض الطهر،
وتنساب كدمعة··
على خارطة الوطن العربي،
تحاكي أخوة في الدم··
في التاريخ·· في اللغة·· في الدين،
وتنتظر الإجابة··
وتنتظر·· ويمل الانتظار
وتصرخ شاكية·· مستنجدة
لقد تغير لون التراب،
والاسفلت على الطرقات،
والأحمر القاني يجري،
في كل الزوايا·· كل الشوارع··
الأشجار اصطبغت بهذا اللون،
وورود الدم·· ملأت كل الحدائق،
والإخوة··· أين هم؟
ما زالوا يناقشون·· ويحللون أخبار الفجيعة،
وكأنهم ليسوا على يقين،
بما يحدث في بلاد الرافدين،
أعتقد أنهم يحبون اللون الأحمر،
يمتعون أنظارهم بالفواجع التي هزت
مشاعر الغرباء،
ولم يرف جفن
للأحباء،
وللأقرباء·

يا أخوة الدم
والعرق،
إن هذا الوحش الكاسر،
نهم في شرب
الدم العربي،
يريد اقتلاع
كل الأشجار الصامدة،
وصناديد هذه الأمة،
ويتركنا في أرض
محروقة،
للذئاب الجائعة،
وأطفالنا الموتى
في عيوننا،
تصرخ خوفاً
منا،
وتستغيث بالله
أن ينتقم
منا،
ألا نستحق ذلك؟!

أحمد الحاج أحمد