صحيفة الاتحاد

الرياضي

زي ماريو: لست أفضل مدرب في الإمارات

رأفت الشيخ:

أكد البرازيلي زي ماريو مدرب نادي الوصل أن إدارة نادي الوصل تحدثت معه بشأن تجديد تعاقده مع النادي للموسم القادم قبل أسبوع، مضيفا أنه طلب الانتظار لأنه يريد أن يتم دعم الفريق في الموسم الجديد، مضيفا أنه يعتبر ذلك أهم من المال بالنسبة له، وقال إن تجربة الأهلي يجب النظر لها والتعلم منها، حيث كان الفريق هو بطل الدوري في الموسم الماضي، ولكنه هذا الموسم لم يحقق النتائج المتوقعة بسبب عدم ضخ دماء جديدة في صفوف الفريق·
وبسؤاله إذا كان قد تلقى بعض العروض الجديدة، قال نعم أن لديه بعض العروض من بعض الفرق خارج الدولة من منطقة الخليج، لكنه قال إن ذلك لا يعتبر عائقا أمام استمراره مع الوصل، مضيفا أنه يقول ذلك ردا على السؤال فقط·
وعن بطولة الكأس وعما تعنيه له ولفريقه، قال: عندما نعود إلى الوراء نجد أن الجميع كانوا يقولون إن الفريق سيئ جدا، وأنه لو فزنا بأحد المراكز الأربعة الأولى أو صلنا إلى الدور نصف النهائي في الكأس فإن ذلك يعد إنجازا طيبا، كل ما حدث أننا عملنا بجدية تامة وقد اجتمعت باللاعبين وتحدثت معهم وطالبت كل لاعب أن يلعب من قلبه، ونحن الآن في الدوري على قمة المسابقة كما فزنا بالكأس ·· هذه أمور تسعدني كثيرا جدا، وأنا سعيد باللاعبين تماما وبروحهم العالية وإصرارهم على تحقيق الانتصارات، اللاعبون يثقون بي كثيرا وأنا أثق بهم، وكذلك الإدارة والناس·
ويضيف المدرب الوصلاوي ·· نحن الآن كمن زرع نبتة صغيرة، علينا الاهتمام بها ورعايتها والاهتمام باللاعبين وبالفريق وبالصغار والتعامل بجدية لأن المباريات مستمرة والبطولات أيضا·
وعما يسببه الفوز بالكأس للاعبيه في مباريات الدوري القادمة قال زى ماريو ·· أن كرة القدم لعبة ضغوط، وهذا أمر طبيعي في اللعبة، وبالطبع الضغوط ستزيد على الفريق، لكننا نعتبر ذلك أمرا عاديا، من يريد ممارسة الكرة أو العمل في مجالها عليه تحمل كل الضغوط أو يبقى في بيته·
وعما يحتاجه من لاعبيه من أجل مواصلة المشوار في الدوري قال المدرب البرازيلي ·· إننا نحتاج إلى عدم إجراء أي تغييرات على نظام العمل، نريد أن نواصل تدريباتنا بنفس الجدية والحماس والإصرار وأن نلعب كل مباراة بنفس الروح القتالية والرغبة في الفوز، باختصار أن نستمر في اللعب من قلوبنا، مضيفا أن الحياة مستمرة وأنه من أجل ذلك منح اللاعبين يوما واحدا للراحة بعد المباراة، وتدرب الفريق بدءا من أمس من أجل مباراة الشباب·
وعن مباراة الشباب وغياب اللاعبين المحترفين عن الشباب في المباراة بسبب طردهما، قال إن ذلك أمر لا أتوقف عنده لأن تركيزي عادة يكون هو الاهتمام بفريقي، مضيفا أنه في النهاية ستبدأ المباراة بأحد عشر لاعبا للوصل مقابل أحد عشر لاعبا للشباب·
وعما إذا كان قد توقع الفوز على العين بالأربعة قال زى ماريو ·· كنت أثق في فريقي وقدرة اللاعبين على تحقيق الفوز على العين والفوز بالكأس، لكني لم أتوقع على الإطلاق أن نفوز بأربعة أهداف، عادة المباريات النهائية تنتهي بفوز فريق على الآخر بهدف نظيف أو بهدفين لهدف، لكن أن نفوز بأربعة أهداف، فقد كان من الصعب جدا توقع هذا الأمر ولكن الذي حدث هو أن التوفيق حالفنا وسجلنا كل الفرص التي لاحت لنا·
وأكد مدرب الوصل أنه لم يشعر بالقلق بعد هدف التعادل العيناوي؛ لأن فريقه كان يسيطر على المباراة، مضيفا أن السيطرة كانت لنا باستثناء خمس عشرة دقيقة في النصف الأول، نجح العين فيها في التعادل، لكننا تمكنا من التقدم مرة ثانية في نهاية النصف الأول وأحكمنا قبضتنا على النصف الثاني·
وأكد أن الفوز بالكأس يساعد لاعبيه على الفوز بالدوري ويمنحهم مزيدا من الثقة في المباريات القادمة، مضيفا أن الثقة من الأمور المهمة جدا للاعب الكرة·
مساعد لاسلكي
وعن وجود مساعده عادة في المدرجــات وتحدثــه معه بجهــاز اتصـــال لاسلكي، قال إنه أمر مهم جدا واعتدنا أن نفعله في كل مباراة، وليس فقط أمام العين في المباراة النهائية؛ لأن وجود المساعد في المدرجات يمنحه القدرة على مشاهدة الملعب بصورة أفضل من أعلى ومعه أتحدث لأتعرف على كل شيء يجري في الملعب·
وعن قدرة فريقه على الفوز بالدوري قال نعم اللاعبون قادرون على الفوز بالبطولة، مضيفا أننا نتدرب بجدية وبقوة وإصرار من أجل تحقيق ذلك، موضحا أنه في النهاية أننا سواء كجهاز فني أو لاعبين نريد الفوز بكل مباراة نلعبها·
وقال إنه بالطبع راض تماما عن عطاء أندرسون وأوليفيرا هذا الموسم مع الوصل وليس عن أدائهما فقط في المباراة النهائية·
وعن رفضه الدائم الحديث عن الفرق المنافسة قال المدرب البرازيلي لقد لعبت كرة القدم في البرازيل منذ كان عمري تسع سنوات ولعبت في الدرجة الأولى طويلا قبل أن أعمل في التدريب بما يعني أنني عشت كل حياتي في عالم كرة القدم، مضيفا أن الكلام سهل عادة بل هو أسهل شيء، لكن الصعب بل الصعب جدا هو ما يتم تنفيذه في الملعب، لذلك اعتدت طوال مشواري مع الكرة ألا أتحدث عن فريق منافس أو عن مدرب زميل لأن البعض قد يسيء الفهم أو قد يفسر بطريقة غير صحيحة ويؤدى إلى مشكلات تبعدنا عن تركيزنا في عملنا· وعما إذا كان يعتبر نفسه أفضل مدرب في الدولة بعد فوز فريقه بالكأس، قال زي ماريو أنه لا يعتبر نفسه أفضل مدرب·
وعن الفرق التي يتوقع أن تفوز بالدوري قال إن المنافسة محصورة بين الوصل والوحدة والجزيرة والشعب، وأبدى إعجابه بفريق الشعب، وقال إنه فريق جيد ويقوده مدرب جيدا جدا·
وعن الدعم الذي يحتاجه فريقه في الموسم الجديد ·· قال إن الوقت لا يزال مبكرا جدا للحديث عن ذلك الأمر لأننا لا نزال نقاتل في بطولة الدوري وبعد نهاية البطولة سنتحدث في كل الأمور التي تخض الفريق في الموسم الجديد·