الاتحاد

أخيرة

قتلت ابنة زوجها بسبب تبولها

قال مصدر قضائي أردني أمس أن محكمة الجنايات الكبرى حكمت بالسجن عشرة أعوام على سيدة قتلت ابنة زوجها ذات الأربعة أعوام ضرباً بسبب تبولها على نفسها.
وقال المصدر لوكالة الأنباء الفرنسية “إن المغدورة البالغة من العمر أربعة أعوام ابنة زوج المتهمة (24 عاما)” قامت “بقتل الطفلة بسبب تبولها الدائم على نفسها”.
وأوضح أن السيدة التي “تزوجت من والد المغدورة قبل حوالي شهرين من الواقعة (... ) تولد لديها أثناء تلك المدة الحقد والكراهية وقررت بعد تفكير هادئ لا يشوبه أي اضطرابات الانتقام من الطفلة”.
وأضاف “إمعانا في تنفيذ مخططها الاجرامي وبكل برودة أعصاب قامت المتهمة في احد الايام بنزع ملابس المغدورة كاملة وحرقت المجني عليها في منطقة فرجها بواسطة قطعة من الحديد بعد أن أصبحت جمراً”.
وتابع انها “لم تكتف بذلك بل عضت المغدورة في مؤخرتها بقوة تاركة طبعة لاسنانها”. وأوضح انه “تنفيذا لما عقدت العزم عليه؛ قامت بضرب المغدورة بواسطة عصا على أنحاء متفرقة من جسدها حتى انكسرت العصا إلى قسمين وسقطت المغدروة أرضا والدم ينزف منها.
ولضمان الاجهاز عليها قامت بجرها إلى الحمام ووضعتها بالمقعدة وقامت بالدعس عليها وبكل قوة بكلتا قدميها حيث كانت المغدروة تصرخ بقوة”. وتابع “أن المتهمة أبلغت زوجها بعد قدومه من العمل بأن المغدورة سقطت من على الدرج”.

اقرأ أيضا