الاتحاد

عربي ودولي

كويتيون يحرقون ديوانية مرشح يتهمونه بالإساءة لقبيلتهم

اقدم مئات الكويتيين القبليين الغاضبين ليل الاثنين على احراق المقر الانتخابي لمرشح للانتخابات التشريعية على خلفية تصريحات له اعتبرت مسيئة جدا لقبيلتهم، حسبما افاد شهود عيان الثلاثاء.

ولم يصب احد بجروح في هذا الهجوم الاول من نوعه خلال الحملة الانتخابية استعدادا للاقتراع يوم الخميس.

وتم احراق الخيمة (الديوانية) بعد انهاء المرشح محمد الجويهل كلمة القاها امام مناصريه وبعد مغادرة المناصرين من المكان.

وذكرت وسائل اعلام محلية ان الجويهل استخدم تعابير مسيئة لانتقاد مرشح آخر من قبيلة المطيري وللقبيلة نفسها، وهي ثاني اكبر قبيلة في الكويت وينتمي اليها مئة الف شخص.

واقدم المئات من ابناء قبيلة المطيري على احراق الخيمة امام اعين شرطة مكافحة الشغب التي لم تتدخل بحسب الشهود.

وانتقد الجويهل خلال حملته بشكل متكرر ابناء القبائل الذين يشكلون حوالى 55% من المواطنين الكويتيين، واتهم قسما منهم بانهم ليسوا "كويتيين حقيقيين" اذ قال انهم يحملون جنسيتين، الامر الممنوع في القانون الكويتي.

ورفع لافتة كبيرة على مقره الانتخابي كتب عليها "الكويت للكويتيين" واعتبر ان بعض حاملي الجنسية الكويتية ليسوا كويتيين ويجب ان تخضعهم الحكومة لفحص الحمض النووي (دي ان ايه).

وسبق للجويهل ان اعلن مواقف مشابهة قبل سنتين خلال برنامج تلفزيوني ما ادى الى احتجاجات قبلية.

اقرأ أيضا

روسيا تعترف بـ "مقدونيا الشمالية" اسماً رسمياً لمقدونيا