الاتحاد

الرياضي

دوسييه يبحث عن بصمته مع منتخب بنين

بعد العمل لأكثر من عامين كمدرب مساعد للمنتخب الإيفواري لكرة القدم، انتقل المدرب الفرنسي ميشيل دوسييه إلى تدريب منتخب بنين ليخوض التحدي الصعب مع هذا الفريق الذي يحظى بتاريخ متواضع للغاية.
وبدأت مسيرة دوسييه “50 عاماً” مع سناجب بنين في يونيو 2008 بعد أن اكتسب خبرة رائعة بكرة القدم الأفريقية من خلال عمله كمدرب مساعد لأفيال كوت ديفوار بداية من 2006 بالإضافة لعمله السابق كمدير فني
للمنتخب الغيني في 2002.
ومع نجاح دوسييه في مهمته مع منتخب بنين في التصفيات ووصوله بالفريق إلى نهائيات كأس أفريقيا 2010 بأنجولا أصبح التحدي الجديد الذي ينتظر هذا المدرب الفرنسي هو قيادة الفريق للفوز الأول له في تاريخ مشاركاته
بالبطولات الأفريقية.
ولكن مهمة دوسييه لن تكون سهلة حيث يحتاج لإنجازها إلى التفوق على أي من المنتخبين المصري أو النيجيري اللذين يفوقان منتخب بنين في الإمكانيات والخبرة والتاريخ أو أن يتفوق على منتخب موزمبيق صاحب العروض القوية في التصفيات. وسبق لدوسييه أن لعب في صفوف بعض الأندية الفرنسية وأبرزها كان الذي تولى أيضاً تدريبه في الفترة من 1996 وحتى 2002 كما تولى تدريبه مرة أخرى لفترة قصيرة بين 2006 و2007 قبل توليه تدريب منتخب بنين. ويمثل تدريب منتخب بنين فرصة جيدة أمام دوسييه لترك بصمته على ساحة كرة القدم الأفريقية وبالتالي فإن أي نتيجة إيجابية يحققها مع الفريق في كأس أفريقيا 2010 بأنجولا سيكون لها صدى كبير في القارة السمراء.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!