الاتحاد

نيوتك

عالم رقمي·· جداً



حقوق النشر تطال الكبار فقط

مع انتشار الكاميرات الرقمية الشخصية وسهولة استخدامها مقارنة مع الأيام الخوالي ، والسهولة النسبية لعمل مقاطع الفيديو ، وتسجيل الكليبات من التلفزيون انتشرت على الإنترنت آلاف المواقع التي تعرض مقاطع الفيديو لأغان وأفلام0 وحتى مقاطع من حياة الناس اليومية ·
وتستطيع عزيزي القارئ اليوم إنشاء موقع على الإنترنت ودعوة الناس لعرض الفيديو الخاص بهم في موقعك ، ومن الممكن أن تعمل لسنوات عديدة دون أن يقترب منك أحد ليشهر بوجهك سلاح حقوق النشر ·
ولكن، إذا حقق موقعك شهرة وبدأ الناس يتكلمون عنه فانتبه، لأن رياح المشاكل سوف تبدأ بالهبوب ·
وهذا ما حصل بالضبط مع الموقع الشهير YouTube.com , فلسنوات عديدة كان الناس يحملون في هذا الموقع مقاطع من تصويرهم أو من تسجيلهم أو حتى من نسخهم ، ولم يكن يعترض أحد ، إلى أن جاء شهر أكتوبر من العام الماضي وسمعنا عن الصفقة الشهيرة التي اشترى فيها غوغل ، موقع YouTube بمبلغ 1,65 مليار دولار وقد كسب غوغل مع هذا الموقع مشتركيه الذي يبلغ عددهم السبعين مليون مشترك، بالإضافة إلى مجموعة من المشاكل القانونية النائمة ·
وهكذا كان ، فلم يمر أكثر من ستة شهور على الصفقة حتى رفعت شركة Viacom وهي الشركة المالكة لمحطة MTV الشهيرة ومحطات أخرى مثل VH1 , دعوى على غوغل تطالبه فيها بتعويض وقدره مليار دولار لنشره أكثر من 160 ألف مقطع فيديو من برامجها دون تصريح مسبق منها ·
غوغل من جانبه ، عمل بعد استحواذه على YouTube على الاتفاق مع كبرى شركات الإنتاج الفني من أجل الحصول على موادها ونشرها في YouTube مقابل حصة من أرباح الإعلانات ، ويبدو أن Viacom قد حسبت الموضوع ووجدت أنه من الأفضل لها الحصول من غوغل على تعويض ضخم بدلاً من الدخول في شراكة عملية معه ·
وفي رده على هذه الدعوى ، اعتبر المتحدث باسم غوغل أن كل ما ينشره YouTube يقع ضمن قانون أميركي يسمى Digital Millenium Copyright Act (DMCA) وهذا القانون صدر في العام 1998 ليضع ضوابط على حقوق النشر في العالم الرقمي ، وإحدى مواده وهي مخصصة للإذاعات والمحطات ، تتيح نشر أي محتوى رقمي دون موافقة المؤلف أو المالك ، إذا كان النشر هو من أجل تعريف الجمهور بهذا العمل، ولا يهدف إلى تحقيق أرباح مادية ، ويبدو أن هذا القانون مع مواده معقد لدرجة أن الكثير من الشركات فشلت في حماية نفسها من دعاوى انتهاك حقوق النشر ، رغم لجوئها إليه ، كما يحاول غوغل أن يفعل ·
وما يهمنا هنا، هو أننا نريد أن تتطور تشريعاتنا لتواكب الحياة الرقمية ومجتمع المعلومات ولا يكفي فقط أن نتحدث عن الملكية الفكرية وحق المؤلف ، إذ أن تعقيدات الأعمال والاستثمارات والمشاريع الرقمية تتجاوز بكثير موضوع اللوغو أو اسم المنتج أو أبياتا من قصيدة الشعر أو مقطعا من الموسيقى أو الرواية·
وكذلك من الضروري أن يظهر في عالمنا العربي جيل جديد من المحامين والمشرعين الذين يستوعبون الحياة الرقمية ومجتمع المعلومات وخصوصياته وستتفاجأ عزيزي القارئ إذا عرفت أن عدد المحامين الذي يمكنك اللجوء إليهم في موضوع من مواضيع حقوق النشر والملكية الفكرية في كل الدول العربية ، هو محدود جداً ، على الرغم من أن المحامين العرب يعملون في شتى أنحاء العالم وفي الكثير من المحافل الدولية ، ولكنهم مازالوا مبتعدين عن مواضيع تكنولوجيا المعلومات مع بعض الاستثناءات ، والأسلم لك عزيزي القارئ في ظل هذا الوضع من محدودية التشريعات والخبراء أن تتجنب في مشاريعك أي مواضيع غامضة في حقوق النشر وحاول قدر الإمكان أن تتفاوض مع أصحاب هذه الحقوق من ناشرين أو منتجين أو مؤلفين ·

معتصم زكار
moutasem@alwarraq.com

اقرأ أيضا