الاتحاد

نيوتك

باتون تنافس لينو


هذه قصة رجل متعدد المواهب، كبير الطموحات، يحمل أحلاماً لا حدود لضخامتها· وهو الذي اختطف الكثير من أضواء الكاميرات التلفزيونية في برنامجه الشهير (العرض المسائي) Tonhght Show الذي استضاف فيه أشهر النجوم والشخصيات الشهيرة خلال أكثر من ربع قرن؛ يدعى (جاي لينو)، وهو منصرف الآن بكل أحاسيسه لترميم السيارات الكلاسيكية القديمة وتحويلها إلى تحف نادرة في مرآبه الذي أخذ يختطف شهرته ذاتها من كثرة ما يضم من سيارات نادرة· وكانت آخر ابتكاراته قد تجسّدت بترميم سيارة عتيقة من طراز (باتون) لم تكن تضم إلا هيكلاً أكل عليه الدهر وشرب إلا أنه تمكن من تحويله إلى سيارة كلاسيكية رائعة تعد من أكثر السيارات طولاً حيث يزيد طولها عن سبعة أمتار بعد أن أضاف إليها محركاً يتألف من 12 أسطوانة تبلغ سعته 30 لتراً· وكل واحدة من الأسطوانات الاثنتي عشرة تعدّ أضخم من محرك كامل لسيارة صالون عادية يتألف من 4 أسطوانات· وبلغ وزن السيارة بعد اكتمالها 4500 كيلوجرام لتتفوق بذلك على سيارة رولز-رويس فانتوم من حيث الوزن· وبالرغم من أن الاستطاعة الميكانيكية العظمى للمحرك الجديد تصل إلى 900 حصان إلا أنها لم تكن كافية لتحقيق التسارع الكافي للانطلاق بسرعة معقولة بسبب الوزن العالي للسيارة· ومن المعروف أن التسارع يتناسب طردياً مع عامل الاستطاعة الوزنية الذي يساوي ناتج قسمة الاستطاعة الميكانيكية العظمى على وزن السيارة· وهكذا، كما يقول الخبراء الذين عاينوا سيارة (لينو)، أصبحت (باتون) تتناقض مع شخصية صاحبها المعروف بخفة الدم والحركة السريعة والقفز فوق الطاولة التي كانت تحول بينه وبين النجوم الذين يحدثهم في برنامجه الشهير·
واستغرق مشروع تطوير هذه السيارة من (المعلم لينو) 1500 ساعة عمل تلقى خلالها مساعدات ضخمة من فريق الحرفيين الذين انكبوا معه على أداء هذا العمل الشاق· واليوم، أصبحت سيارة (لينو) منافساً له في اجتذاب اهتمام جماهير الناس التي تشاهده مساء كل يوم وهو يقوم بنزهته اليومية بهذه السيارة العملاقة التي تدعى (باتون)·

اقرأ أيضا