الاتحاد

نيوتك

هاتفك النقال منصة ألعاب ثلاثية الأبعاد

إعداد- ريتشارد حايك
richard_hayek@yahoo.com

يعمل مصنعو أجهزة الموبايل على إدخال تقنية جديدة إلى هواتفهم النقالة مثل تلك المستخدمة في أجهزة ''نينتندو'' الشعبية لألعاب الفيديو من نوع Wii تستشعر الحركة، مما يجعل الهواتف النقالة بيئة ملائمة لممارسة الألعاب ثلاثية الابعاد تماما كتلك التي تتم ممارستها على أجهزة الكمبيوتر، ومنصات الألعاب مثل بلاي ستايشن واكس بوكس ·360
وتكمن هذه التقنية بإضافة أداة استشعار صغيرة الحجم باسم accelerometers تقوم بقياس التسارع الخطي، محولة الحركة إلى ''آكشن'' على الشاشة كما في جهاز تحكم لعبة Nintendo's Wii .
وتسمح هذه الأداة الصغيرة بإضافة خصائص جديدة إلى عمل الهاتف النقال بطرق مختلفة، بحيث يمكن مثلا تصفح ''الإنترنت موبايل'' بمجرد تحريك الهاتف النقال في اتجاه معين، حتى انه يسمح بمراقبة حمية غذائية معينة عبر قياس عدد الخطوات، وسرعة الجري، والوحدات الحرارية التي يحرقها الإنسان·
ويقول الخبراء إن ما توصلوا إليه ما هو إلا البداية، وإن أدوات قياس التسارع يتم تطويرها من أحادية إلى ثنائية وإلى ثلاثية الأبعاد· وقد بدأت فعلا بعض الشركات مثل شركة Invensence بدمج أداة التسارع ذات الأبعاد الثلاثية مع أداة لقياس سرعة الدوران، لإنتاج أجهزة تحسس أكثر دقة يمكن استعمالها لتحسين نوعية الصورة وخدمات تحديد الموقع والتصفح، فيما زودت شركة Analog Devices شركات الإلكترونيات الإستهلاكية بنحو 300 مليون أداة لقياس التسارع خلال العقد الماضي، مع توقع زيادة الطلب على هذه الأدوات مع إدخالها ضمن مكونات تصنيع الهواتف النقالة· ويقول مدير التسويق في شركة ''أنالوج ديفايسز'' إن الطلب سيرتفع، وإنه يعمل بشكل وثيق مع شركات تصنيع الهواتف وأطراف أخرى على تطوير أدوات مايكروإلكتروميكانيكية لقياس التسارع· وقد استخدم في السابق هذا النوع من الأدوات الذي يعمل بأنظمة MEM التي تدمج ما بين العناصر الكهربائية والميكانيكية في تجهيزات الكيس الهوائي الخاص بالسيارات والذي يعمل ذاتيا وينتفخ عند أي اصطدام·
كما استخدمت شركات تصنيع الهواتف مثل نوكيا وسامسونج إلكترونيكس وإل جي إلكترونيكس وحتى شركة ''أبل'' هذه التقنية في تصنيع الأجهزة الإلكترونية الفردية مثل الهواتف النقالة والكاميرات الرقمية وأجهزة تشغيل الموسيقى وغيرها·
ولكن معظم هذه الهواتف تتواجد حاليا في كوريا الجنوبية واليابان وليس في الولايات المتحدة الأميركية بعد، حيث بدأت شركة ''أبل'' حديثا استخدام تقنية جهاز قياس التسارع في تصنيع الهاتف من نوع iPhone .
وسيظهر الهاتف ''آي فون'' على شبكة شركة ''أيه تي أند تي'' اللاسلكية في يونيو المقبل، ويستجيب عند تحريكه بحيث يعرض ما يبث على الشاشة بشكل عمودي أو أفقي بحسب رغبة المستخدم، إضافة إلى نظام خاص لتوفير الطاقة يعمل تلقائيا عند ملامسة الأذن وتلقي مكالمة وبالعكس·
ومن شأن إدخال جهاز قياس التسارع من ضمن مكونات تصنيع الهواتف النقالة، إضافة خصائص عديدة على هذه الأجهزة من ضمنها الإتصال من دون استخدام لوحة مفاتيح· ونذكر في هذا السياق هاتف سامسونج من نوع SCH-S013 الذي نزل إلى الأسواق الآسيوية عام 2005 مستخدما جهازا لقياس التسارع ثلاثي الأبعاد يسمح بطلب رقم معين ''كتابة'' في الهواء·

اقرأ أيضا