الاتحاد

عربي ودولي

وزير الأمن الأميركي يتوقع هجوماً إرهابياً لمسلمي أوروبا



واشنطن-وكالات الأنباء: رأى وزير الأمن الداخلي الأميركي مايكل شرتوف أن الهجوم الإرهابي الكبير المقبل على أرض الولايات المتحدة قد ينفذه مسلمون أوروبيون يشعرون أنهم يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية في بلدانهم· وقال شرتوف في حديث لـ''دايلي تلغراف'' الذي أجرت مقابلة معه قبل مجيئه إلى بريطانيا، أن مسلمين أوروبيين غير راضين متحدرين من الهجرة قد يدخلون بسهولة إلى الولايات المتحدة بدون الحاجة إلى تأشيرات بصفتهم مواطنين في الدول الـ27 الأعضاء في الإتحاد الأوروبي لا يحتاج معظمهم إلى تأشيرات دخول· وأضاف الوزير الأميركي ''ان مواطنينا المسلمين هم افضل تعليما ووضعهم الاقتصادي أفضل· لذلك يمكن التحدث على صعيد الحركية الاجتماعية عن سكان مهاجرين ناجحين''· وأشار إلى أن في بعض دول ''أوروبا'' حصل تدفق لإناس منبثقين عن الإرث الاستعماري وربما لا يزال لديهم الإنطباع بأنهم يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية·
وإلى ذلك، أكد خبراء إن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش شلت قدرة تنظيم القاعدة على تنفيذ هجمات كبرى داخل الولايات المتحدة ولكن ذلك تحقق بتكلفة سياسية واقتصادية قد تترك البلاد أكثر عرضة للهجمات لسنوات قادمة·

اقرأ أيضا

إندونيسيا تطالب السائحين بتجنب مناطق الاحتجاج في جاكرتا