الاتحاد

عربي ودولي

تظاهرات يسقط يوشينكو في ساحة الثورة البرتقالية


كييف - رويترز: تمسك الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو بقراره الذي يقضي بحل البرلمان وترك منافسه رئيس الوزراء فيكتور يانوكوفيتش يعرض قضيته على وزراء الحكومة والدبلوماسيين· وأبلغ الرئيس الأوكراني الذي وصل إلى السلطة بعد تظاهرات ''الثورة البرتقالية'' عام 2004 رئيس الوزراء أثناء محادثات استمرت خمس ساعات أنه لن يتراجع عن مرسومه الذي يدعو إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة يوم 27 مايو· فيما رفض يانوكوفيتش المرسوم ووصفه بأنه خطأ قاتل وتعهد بتجاهله وسط دعم حلفائه في البرلمان الذين طالبوا المحكمة الدستورية بإلغاء المرسوم الرئاسي·
وقال الرئيس الأوكراني أنه قرر حل البرلمان وتنظيم انتخابات مبكرة لأن الأزمة في البلاد كانت تحتم رداً حازماً وفورياً، وانتقد في هذا الإطار يانوكوفيتش مؤكداً أن ائتلافه الحكومي تجاوز صلاحيته وحاول احتكار السلطة السياسية عبر انتهاك الدستور وتجاهل رغبات الشعب الأوكراني· واذ أعربت كل من بولندا وأستونيا عن مساندتهما ليوشينكو· تظاهر حوالى عشرة آلاف أوكراني أمس في ساحة الميدان احتجاجا على قرار حل البرلمان بانتظار أن تقول المحكمة الدستورية كلمتها في حسم الأزمة السياسية· وتجمع المتظاهرون في ساحة كييف الرئيسية من حيث خرجت ''الثورة البرتقالية'' التي هتفت سابقا بـ''نعم'' وحملت يوشينكو إلى السلطة ليهتفوا الآن ''ليسقط يوشينكو'' و''يوشينكو لا'' رافعين الأعلام الزرقاء لحزب المناطق بزعامة رئيس الوزراء يانوكوفيتش والأعلام الزهرية للحزب الاشتراكي· وقدر الجهاز الإعلامي في الشرطة أعداد المتظاهرين بنحو 12 ألفا·

اقرأ أيضا

المبعوث الأميركي الخاص بسوريا يدعو لوقف إطلاق النار في إدلب