الاتحاد

الإمارات

افتتاح معرض كنوز من السودان في أبوظبي الأحد المقبل

السفير السوداني (إلى اليسار) ومحمد خلف المزروعي  خلال المؤتمر الصحفي

السفير السوداني (إلى اليسار) ومحمد خلف المزروعي خلال المؤتمر الصحفي

أكد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أهمية معرض كنوز من السودان الذي يفتتح يوم الأحد المقبل في المجمع الثقافي بأبوظبي في توحيد جهود الحفاظ على التراث الحضاري العريق للمنطقة العربية·
وأكد في كلمة له في مؤتمر صحفي نظمته هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أمس للإعلان عن ''كنوز من السودان'' مساهمة المعرض قي تعزيز العمل الثقافي العربي المشترك·
ويضم المعرض الذي تستضيفه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث اعتبارا من يوم الأحد القادم و حتى 8 يونيو المقبل في المجمع الثقافي أكثر من (300) قطعة أثرية تُمثل حضارة السودان ويتراوح تاريخها من أقدم العصور التي شهدت ظهور المجتمع البشري في وادي النيل وحتى العصر الإسلامي·
وقال معالي الشيخ سلطان بن طحنون في كلمته التي القاها نيابة عنه محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة إن المنطقة العربية عرفت عبر تاريخها الطويل العديد من الحضارات التي تركت بصمات واضحة على مسيرة التاريخ الإنساني بأسره·
وأشار إلى أن معرض كنوز من السودان يعكس حياة الشعوب التي عاشت في حقب زمنية متعددة، وتدلل على أنماط الحياة والمعتقدات الدينية، والعلاقات التي سادت بينها وبين الحضارات المعاصرة لها آنذاك·
وأكد سعي الهيئة الدائم لتعزيز دور العاصمة الإماراتية كجسر للتواصل وتعريف العالم بالحضارات التي مرت على المنطقة العربية·
ومن جهته أكد السفير السوداني لدى الدولة أحمد جعفر عبدالكريم أهمية الدور الذي تقوم به إمارة أبوظبي للتعريف بالحضارات المتعاقبة العريقة التي مرت على المنطقة العربية · وقال إن المعرض يبرز التراث الأثري الغني للسودان ويغطي الحضارات المتعاقبة التي شيدت على أراضيه·
وأضاف إن المعرض يبرز أهم وجوه ثقافة الشعب السوداني، وإسهاماته البارزة في حضارة المنطقة والعالم· وأشار إلى أن المقتنيات تمثل شاهداً على حياة الإنسان وتطوره في منطقة السودان منذ مائتي ألف عام·
وأكد محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن الهيئة تعمل وفق استراتيجية واضحة تسعى إلى تعزيز العمل الثقافي والحضاري بين أبناء المنطقة العربية والأجنبية· وأشار إلى أهمية تبادل الخبرات في مجال الكشف عن تراثنا الأثري، وطرق حفظه وعرضه، خاصة مع تنظيم العديد من ورش العمل، واستقطاب الباحثين والطلبة من المعاهد والجامعات لزيارة المعرض·
وأكد المزروعي أن لدى الهيئة خطة متكاملة للاستمرار في تنظيم معارض متعددة لحضارات مختلفة من دول العالم وفق برنامج زمني محدد·
ومن جهته قال الدكتور سامي المصري مدير التخطيط الاستراتيجي في ''الهيئة'' انه ستكون هناك عدة فعاليات متنوعة تقام على هامش المعرض تشتمل على محاضرات وندوات وفلكلور وحرف يدوية·
وسيشتمل العرض على تماثيل ملكية ضخمة، مجوهرات ذهبية دقيقة الصنع، أواني وقوارير خزفية، لوحات من الأحجار الرملية والجرانيت·

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد: الإمارات ركيزة العمليات الإغاثية في العالم