الاتحاد

الرياضي

تثبيت المواعيد وإعادة النظر في حقوق النقل التلفزيوني أهم القضايا

محمد خلفان الرميثي

محمد خلفان الرميثي

يعقد رؤساء اتحادات دول الخليج اجتماعا غداً السبت بمسقط، لمناقشة العديد من المواضيع المهمة المطروحة على جدول الأعمال· ويأتي المقترح الاماراتي متضمنا لمجموعة من النقاط التي تهدف الى تطوير البطولة والارتقاء بها تنظيمياً وفنياً بما يتماشى مع المكانة التي اصبحت تحظى بها في السنوات الاخيرة، خاصة وان بعض الجوانب السلبية اثبتت الحاجة الى معالجة جديدة·
وأوضح محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة: ''الاتحاد الإماراتي درس العديد من الجوانب التنظيمية للبطولة وأعد مقترحات سيتم عرضها في اجتماع الغد· وأبرز هذه النقاط يتمثل في تشكيل لجنة تنظيمية دائمة لبطولات الخليج''·
وأكد الرميثي: ''البطولة بحاجة الى تطور حقيقي في المجال التنظيمي ولن يحدث ذلك الا بوجود هيكل تنظيمي او كيان ثابت، حيث تتكون من اعضاء يمثلون مختلف الاتحادات ويختار لها مقرا ثابتا وذلك بهدف تسيير المسابقة بالشكل المطلوب تنظيمياً وفنياً''·
واضاف: ''اللجنة الدائمة ستتكفل بموضوع تثبيت الموعد الزمني لإقامة بطولات كأس الخليج من خلال مناقشة اجندة الاتحادين الآسيوي والدولي ومعرفة التزامات مختلف الاندية وتحديد مواعيد دقيقة تساهم في تثبيت الحدث واستمرار قيامه بشكل ناجح تفاديا للمشاكل التي حدثت مؤخراً في اختيار الموعد الدقيق''·
وأوضح: ''اللجنة الدائمة تتولى كذلك إبرام العقود والصفقات، سواء بالنسبة للأمور التسويقية او للنقل التفزيوني من خلال ايجاد آلية دقيقة وواضحة تضمن التعامل الناجح وتخدم أهداف البطولة''·
وقال: ''خليجي 19 كشف العديد من السلبيات في التسويق التلفزيوني بما لا يتماشى وأهداف البطولة ورغبة المسؤولين في إنجاحها وتحقيق الفوائد المرجوة''، مشيراً الى ان كأس الخليج يجب ان تحظى باهتمام جماهيري اكبر وان تشاهد في كل الدول المشاركة بالبطولة، خاصة وأن كل جمهور يريد ان يتابع الحدث من خلال قنواته المحلية، نظراً للجوانب الخاصة في تغطية الحدث·
وطالب الرميثي بضرورة الاستفادة من سلبيات احتكار قناة واحدة للنقل التلفزيوني ووضع الية دقيقة لبيع الحقوق وضمان تسويقها بالشكل الناجح·
اما الموضوع الاخر الذي ستتم مناقشته في اجتماع الغد فيتمثل في رفع الجوائز المخصصة للبطولة، بعد أن ظلت لسنوات طويلة متجمدة في مبلغ مليون درهم· حيث يحصل الاول على 500 الف درهم والثاني على 300 والثالث على 200 فقط·
وقال الرميثي: ''تطور البطولة ووصولها الى هذا المستوى الفني والتسويقي يفرض علينا اعادة النظر في الجوائز المرصودة للفائزين، لان الارقام التسويقية كبيرة وبالتالي فان الجائزة يجب ان تكون بدورها كبيرة وتحفز المنتخبات للمشاركة بقوة''·
واكد ان كل المنتخبات تصرف مبالغ كبيرة من اجل الاستعداد للحدث وبالتالي فان رفع قيمة الجوائز يعوضها عن ذلك·
واكد الرميثي: ''هذا المقترح لقي تجاوبا كبيرا من بقية رؤساء الاتحادات الاخرى وابرز الشخصيات الرياضية الموجودة بالحدث باعتباره يخدم البطولة ويزيد من نجاحها''·
وعن اقتراح الشيخ احمد الفهد رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد الكرة الكويتي بان يتم تخصيص قيمة الجوائز بنسبة 20% من إجمالي عقد الرعاية والتسويق، ابدى الرميثي تأييده للفكرة، معتبراً ان طرح الفكرة خلال الاجتماع يكشف عن مزيد من الاقتراحات الإيجابية من اجل الخروج بقرار موحد يقتنع به الجميع·
واضاف: ''في حال الاتفاق بين رؤساء الاتحادات الخليجية على هذه الاقتراحات واعتمادها رسميا ليس من الضروري تطبيقها بداية من البطولة المقبلة باليمن حتى لا يشعر الاخوة اليمنيون انهم مستهدفون بهذه الاقتراحات وانما يمكن ادراج ذلك بداية من الدورات التي تليها حتى نضمن نجاح البطولة·
يذكر ان الاجتماع سيناقش ايضا استضافة اليمن للبطولة المقبلة وامكانية قيام الحدث في مدينة واحدة او مدينتين الى جانب مناقشة الموعد، خاصة بعد أن اشارت مصادر يمنية الى رغبة اللجنة المنظمة اليمنية في اقامة البطولة خلال شهر مايو·
بالإشراف على هذه المفاوضات ووضع الصيغ المناسبة حتى نضمن تعاملا احترافيا يليق بسمعة البطولة ويساعد على تطورها على جميع المجالات·

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"