الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

ديفيد ويليامز.. أكثر من مجرد كوميديان!

ديفيد ويليامز.. أكثر من مجرد كوميديان!
28 نوفمبر 2014 23:14
نوف الموسى (دبي) يحضر ديفيد ويليامز، أبرز مشاهير الشاشة التلفزيونية، ومكتشف المواهب ضمن برنامج النسخة البريطانية لـ«غوت تالنت»، ضمن قائمة المشاركين في مهرجان طيران الإمارات للآداب، في دورته السابعة، والذي سينطلق في مارس من العام المقبل. وتؤكد مشاركته في هذا الحدث الثقافي في دبي، كما تقول إيزابيل أبو الهول مديرة المهرجان، مستوى التطور والسمعة التي استطاعت الفعالية تحقيقها، حيث تلقى ويليامز دعوة للمشاركة على مدى 6 سنوات ماضية منذ انطلاق الحدث، لكنه قرر التفاعل معها أخيراً. وتضيف أبو الهول: «إن استثمار الشخصيات ذات الإنجازات النوعية في المجال الثقافي والفني، تعزز ثقة الحدث، وقدرته على تحقيق مناحي التواصل الحضاري». ويعتبر ويليامز ممثل ومقدم برامج وناشط في الساحة الفنية، وأكثر من مجرد كوميديان، بل من بين أهم الكُتاب في مجال أدب الطفل، مستثمراً قدرته الأدائية الاحترافية عبر التمثيل بالصوت في صناعة ما أسماه بـ«عالم ديفيد ويليامز»، المعبر عن فضاءات كتبه، التي استطاع توظيف الكثير منها في الإنتاجات التلفزيونية مثل «السيد النتن»، بشراكة إنتاجية جمعته مع محطة «بي بي سي ون» التلفزيونية. ويذكر أن مبيعات كتبه حققت أكثر من أربعة ملايين نسخة في بريطانيا وحدها، وترجمت إلى 40 لغة. ويمتلك وليامز تجربة مختلفة في الكتاب المصور أيضاً الذي يجذب الأطفال، من فيض ما يحمل من نكهة وتفاصيل مضحكة، خاصة عندما يقوم بقراءتها بنفسه في احتفاليات التوقيع، وأدائه لأصوات الشخصيات. سيرة ويليامز، مليئة بالتجارب المرئية بين عالم التلفزيون والعرض المسرحي الحيّ وصناعة الأفلام، ومنها الفيلم الوثائقي عن جيمس بوند، بعنوان «ديفيد ويليامز: حياتي مع جيمس بون»، حيث ستساهم مشاركة ويليامز، في مهرجان طيران الإمارات للآداب في إعادة الاهتمام من جديد بإيقاع أهم وأعرق دور النشر في العالم، وهي «هاربر كولينز للنشر المحدود»، المعنية بنشر كتب ويليامز، والتي تعتبر ضمن أكبر 5 دور نشر للكتب الإنجليزية، وهي «مجموعة هاشيت للكتاب»، و«مجموعة هولتزبرينك للنشر»، و«البطريق راندوم هاوس»، و«سايمون اند شوستر»، و«ماكميلان للنشر». ويعود تأسيس «هاربر كولينز» إلى عام 1817، ما سيقدم للمهتمين في عالم النشر عربياً، محطات غنية في مناقشة التجربة التراكمية للصناعة الإنجليزية في مجال سوق الكتاب.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©