الاتحاد

الرياضي

الاتحاد والاتفاق·· لقاء تقرير المصير


عيسى الجوكم:


يلتقي اتحاد جدة والاتفاق في إياب نصف نهائي كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم اليوم على ستاد الأمير عبد الله الفيصل في جدة، وتحظى المباراة المنتظرة بأهمية بالغة على المستويين الإعلامي والجماهيري لكون المتأهل سيعلن عن نفسه كطرف أول في نهائي المسابقة التي تأتي في المرتبة الثانية من حيث الأهمية بعد مسابقة الدوري، وكان الاتفاق فاز في لقاء الذهاب بالدمام 1-صفر·
ومواجهة اليوم هي رقم 79 في تاريخ لقاءاتهما في مختلف المسابقات والمباريات الودية حيث سبق أن تقابلا في 78 مباراة فاز الاتحاد في 39 مباراة وفاز الاتفاق في 14 مباراة وكان التعادل سيد الموقف في 24 مباراة وسجل الاتحاد خلالها 122 هدفاً بينما سجل الاتفاق 73 هدفاً، في مسابقة الدوري الممتاز بمختلف مسمياته تقابل الفريقان في 57 مباراة فاز الاتحاد في 28 وفاز الاتفاق في 7 وتعادلا في 22 مباراة وقد انتهت آخر مباراة بينهما بالتعادل الإيجابي 1-1 حيث سجل للاتحاد المحترف السلوفيني أسيموفيتش بينما سجل للاتفاق محمد السهلي وستكون مباراة الإياب في الدمام يوم 15 إبريل الجاري·
وفي مسابقة كأس ولي العهد التقيا 5 مرات حيث فاز الاتحاد في ثلاث مواجهات وفاز الاتفاق في لقاءين ومباراة اليوم تعتبر السادسة، وشهدت بعض مباريات الفريقين نتائج كبيرة حيث فاز الاتحاد على الاتفاق 6-2 في نهائي كأس ولي العهد عام 1963 و5-صفر في ذهاب الدوري عام 2003 بينما فاز الاتفاق على الاتحاد 4-صفر في ذهاب مسابقة كأس الأمير فيصل بن فهد عام 2005 ودانت السيطرة في المواجهات الست الأخيرة للاتفاق الذي فاز في ثلاث مباريات وتعادل في مثلها·
ويلعب الاتحاد من أجل الفوز دون سواه حيث إن التعادل أو الخسارة ستخرجه من المنافسة وهذا مالا يتمناه خصوصاً وأن المباراة تقام على أرضه وأمام جماهيره بينما يلعب الاتفاق بفرصتي الفوز أو التعادل أما الخسارة بفارق هدف فإنها ستفرض على الفريقين لعب وقت إضافي وربما تكون الركلات الترجيحية هي الفيصل بينهما، ويبقى الفوز بفارق هدفين كافياً للاتحاد لبلوغ النهائي الحادي عشر في تاريخ المسابقة التي سبق وأن حققها 7 مرات وهو اكثر الفرق فوزاً بها·
وسيضطر البلجيكي ديمتري مدرب الاتحاد إلى تغيير طريقة لعبه وتكتيكه داخل المستطيل الأخضر خصوصاً بعد الانتقادات اللاذعة التي طالته عقب مباراة الذهاب·· ويملك الفريق ترسانة من اللاعبين المميزين القادرين على التكيف مع أي طريقة يعتمد عليها المدرب ويأتي في مقدمتهم محمد نور وأسامة المولد العائد من الإيقاف والحارس تيسير النتيف بعد تعافيه من الإصابة وحمد المنتشري واحمد الدوخي وسعود كريري والغيني الحسن كيتا والبرازيلي فاغنر فيريرا ومواطنه رينالدو أوليفيرا الذي سيعود للقائمة الأساسية·
أما الاتفاق فسيدخل المباراة بمعنويات مرتفعة متسلحاً بأفضلية لقاء الذهاب ولكنه في نفس الوقت لن يركن للراحة ولن يلجأ مدربه التونسي عمار السويح للدفاع البحت بل سيلعب بطريقة تتناسب مع ظروف المباراة وقوة الفريق المنافس بعد أن نجح في تطبيق تكتيكه خلال المباراة الماضية، وسينهج السويح أسلوب الرقابة اللصيقة على مفاتيح اللعب بالاتحاد، ويعول الاتفاق على مجموعة من العناصر الشابة التي أثبتت جدارتها بارتداء شعار الفريق وطرقت أبواب المنتخبات الوطنية بجدارة ويبرز من هؤلاء اللاعبين هداف الفريق صالح بشير وسياف البيشي وجمعان الجمعان وعبد الرحمن القحطاني وإبراهيم المغنم وعلي الشهري والتونسي وجيه الصغير والروماني رادو سيرجيو·

اقرأ أيضا

موسم رونالدو الأول مع يوفنتوس الأقل تهديفياً له على مدار 10 سنوات