صحيفة الاتحاد

الرياضي

زي ماريو: لم أتوقع الفوز الكبير ·· لكننا نستحق



رأفت الشيخ :

لأول مرة هذا الموسم ترتسم الابتسامة على وجه البرازيلي زي ماريو قائد الفهود
ومع نهاية المباراة تحولت الابتسامة إلى ضحكة كبيرة علت وجه صانع الإنجاز التاريخي للفهود··
عندما جاء الهدف الرابع انطلق الرجل فرحا لأن الحلم اقترب ولكنه بسرعة عاد ليتذكر أن كرة القدم لعبة مجنونة لا تعرف عقلا ولا منطقا فبدا قلقا وهو يصافح ويعانق نجمه خالد درويش عند إخراجه من الملعب قبل عشر دقائق من النهاية· وبقي يتابع المباراة حتى الثانية الأخيرة بحذر واهتمام دون أن يتوقف عن توجيه لاعبيه·
ومع صافرة النهاية احتضن زي ماريو لاعبيه ·· فقد تأكد بعدها أنه قد تم إسدال الستار وأن الفهود فازوا بأربعة أهداف مقابل هدف وأنهم توجوا بالكأس الغالية فذهب يحتفل مع لاعبيه ومع جماهير فريقه الكبيرة·
وقد سألت زي ماريو بعد المباراة عن أسباب عودته إلى طريقة 3-5-2 بعد أن لعب أمام الشعب بطريقة مختلفة فقال إننا أمام الشعب كنا نفكر في المباراة النهائية، لم نلعب بكل قوتنا، بالطبع لم نكن نريد الخسارة ولكننا أيضا كنا نفكر في الكأس ، فالدوري لا يزال طويلا ويمكن التعويض فيه أما الكأس فلم يكن أمامنا إلا هذه المباراة وقد اكتملت صفوفنا بعودة صلاح عباس وعبد الله عيسى وأشركنا أوليفيرا منذ البداية وكان إصرار اللاعبين وروحهم العالية وقتالهم على كل كرة وراء الفوز الكبير ·
وأضاف المدرب البرازيلي ·· قبل المباراة النهائية قلت لكم إن كل ما طلبته من اللاعبين هو أن يلعبوا من قلوبهم وأن يقاتلوا على كل كرة وهو ما فعله اللاعبون فابتسمت لهم الكرة لأنه في النهائيات يكون الإصرار والحماس والجدية أهم من التكتيك والتكنيك·
وعاد قائد الفهود ليتحدث عن طريقة 3-5-·2 اللاعبون يحبون هذه الطريقة، ويشعرون بالثقة وهم يلعبون بها حيث يكون هناك اثنان من المدافعين يقومان برقابة رأسي الحربة مع وجود لاعب حر للتغطية، ومن المهم جدا أن يكون هناك تفاهم بين اللاعبين والمدرب وأن يكون هناك ثقة متبادلة، وقدرات اللاعبين تسمح لهم بتطبيق هذه الطريقة بشكل جيد ولذلك نعتمد عليها ·
وعن المباراة وشوطيها قال إن المباراة بدأت حذرة حيث كان كل فريق يخشى اهتزاز شباكه ونجحنا في تسجيل هدف مبكر عن طريق أوليفيرا بعدها سيطر العين ونجح في التعديل قبل أن يتحسن أداؤنا ونتمكن من تسجيل الهدف الثاني الذي كان توقيته جيدا لأنه جاء في نهاية النصف الأول·
ويواصل المدرب البرازيلي قوله ·· توقعنا هجوما قويا من العين في النصف الثاني من أجل التعديل، وقد التزم اللاعبون بالرقابة طوال المباراة والضغط على لاعبي العين في كل مكان في الملعب ونجحنا في تضيق المساحات وسجلنا هدفين ونجحنا في إنهاء المباراة لصالحنا مؤكدا أن الهدف الثالث منح اللاعبين مزيدا من الثقة ·
وعن اللحظة التي شعر فيها أن المباراة قد انتهت تقريبا وتم الحسم لصالح فريقه قال زي ماريو ··بعد الهدف الرابع شعرت أننا نجحنا في حسم المباراة لصالحنا، خاصة وأننا بقينا نلعب بنفس القوة والإصرار حتى النهاية ·
وأكد على أن الوصل يلعب كرة جيدة، مضيفا أننا لم نخش خبرة العين قبل المباراة لأننا كنا نملك الثقة في فريقنا وقدراتنا، نحن فريق قوي ولاعبونا يجيدون الدفاع عن مرماهم ويبذلون جهدا كبيرا في وسط الملعب ونسجل الأهداف وهو ما يعني أننا بالفعل فريق قوي ·
وأكد أنه لم يتوقع الفوز ولكن بالطبع كان يسعى له هو ولاعبوه وجماهيره، وأضاف أنه في كرة القدم من الصعب أن تتوقع شيئا، ولكننا كنا نثق في لاعبينا وكانت عروضنا الجيدة في الدوري تمثل لنا دعما قويا في المواجهة ·
وعن عدم تسجيل لاعبيه أهدافا أخرى وعدم استغلال المساحات والفرص التي لاحت للاعبين في نهاية المباراة في ظل اندفاع العين الهجومي قال إن ذلك هو فلسفة كرة القدم، ليس منطقيا أن تسجل كل فرصة تتاح لك أمام مرمــى الفريـــق المنافــس، بعــد الهــدف الرابع لم أطلب من اللاعبين التوقف عن التسجيل، هم يعرفون واجباتهم ودورهم في الملعب وربما لم يحالفهم الحظ في تسجيل المزيد وفي النهاية يبقى الأهم وهو أننا فزنا بالبطولة ·
وعن بطولة الدوري وماذا كان الفوز بالكأس سيعتبر دافعا وحافزا قويا للاعبين أم سيؤدي إلى قلة الحافز بعد أن حقق اللاعبون بطولة كبرى قال إن اللاعبين مجهدون من كثرة المباريات خلال الفترة الماضية حيث كان الفريق يقاتل في جبهتين هما الدوري والكأس مؤكدا أنه في النهاية سيسعى مع لاعبيه من أجل الفوز بالدوري وتحقيق الثنائية ·
وعن المباراة القادمة مع الشباب قال المدرب البرازيلي إنها مباراة صعبة وأنه لا توجد مباراة سهلة في الدوري لأن كل الفرق كانت تلعب أمام الوصل بقوة باعتباره صاحب القمة والآن ستزيد صعوبة المباريات بعد فوز الفريق بالكأس مضيفــا أنني قد أفكر في إراحة بعض اللاعبين ومنحهم راحة لالتقاط الأنفاس حفاظا عليهم وعلى قدرة الفريق على مواصلة انتصاراته مؤكدا أنه سيتخذ القرار النهائي على ضوء التدريبات خلال الأيام القادمة ·
واختتم زي ماريو بقوله إنه سعيد جدا بجماهير الوصل التي ساندت الفريق بقوة منذ بداية المباراة وحتى نهايتها مؤكدا أن الجمهور يعتبر من أهم عوامل الإنجاز الكبير بوقوفه الدائم خلف اللاعبـــين في كل المباريات·