صحيفة الاتحاد

الرياضي

أوليفيرا: قدمنا أجمل عروض الموسم·· وفريقنا الأقوى


رأفت الشيخ:
أوليفيرا كلمة السر الوصلاوية
ليس فقط في المباراة النهائية بل طوال الموسم
هو الرجل الذي كان الجميع يطالب برحيله في الموسم الماضي
وهو الآن الرجل الذي لا يمكن أن يتنازل عنه الوصل مهما كان الثمن
هو أحد أفضل اللاعبين الأجانب على الإطلاق هذا الموسم
وهو رجل المباراة النهائية··
وفي كل مباراة وفي كل ملعب، يدرك مدربو ومدافعو الفرق المنافسة أن هذا الفتى البرازيلي النحيل هو مصدر الخطر، يدركون أنه يحمل الشرر في قدميه، ولا ينسى المدربون أبداً توجيه لاعبيهم على الدوام برقابته وحصاره والحد من حريته، لكنه في كل مرة يكون قادراً على الهروب والإفلات وتسجيل الأهداف وصناعتها·
كان ميتسو مدرب المنتخب يراقب المباراة، ويراقبه، بعد أن تأكد أنه اللاعب الذي يحتاجه للعب مع الأبيض في نهائيات آسيا، ومن المقرر أن يلتقي به ميتسو خلال ساعات من أجل الحديث معه في هذا الشأن·
أوليفيرا قال: إنه لم يتحدث معه ميتسو، وإن القرار ليس بيده، لكنه عبر عن سعادته الكبيرة برغبة ميتسو، وعن فخره باللعب مع الأبيض قائلا: إنه يعرف جميع لاعبي المنتخب حيث لعب معهم أوضدهم·
أوليفيرا قال أيضا: إنه يعرف أن ميتسو مدرب عالمي، مؤكداً أنه لم يلعب من قبل لأي من المنتخبات البرازيلية في أي من الأعمار السنية المختلفة، ولذلك فلا يوجد ما يمنعه من الدفاع عن ألوان الأبيض·
عن المباراة النهائية قال: لقد كانت حدثاً كبيراً، دخلنا المباراة من أجل شيء واحد هو الفوز باللقب، ولا شيء سواه، لم يكن لدى أي لاعب استعداد للتنازل عن اللقب بعد أن وصلنا إلى المباراة النهائية، خاصة أننا نعيش لحظات جيدة، ففريقنا قوي وجيد، ويقدم عروضاً رائعة، ويحقق نتائج طيبة منذ بداية الموسم، لذلك كان من حقنا أن نحلم بتحقيق الكأس، وقد نجحنا في تحقيق الحلم·
وأضاف أوليفيرا أن الوصل قدم واحداً من أجمل عروضه هذا الموسم أمام فريق قوي، ولعب الفريق بروح قتالية وإصرار وحماس، ونجحنا في استغلال الفرص التي لاحت لنا وحسمنا اللقب لصالحنا·
أوليفيرا الذي كان يرقص مع زملائه في غرفة الملابس بعد المباراة وهو يهتف: وصلاوي·· وصلاوي قال: إنه سعيد مع الوصل ويعيش معه لحظات ذهبية، كما أنه سيعد بالإقامة في الدولة·
ورداً على سؤال حول ما إذا كان الوصل هو الفريق الأفضل هذا الموسم في الكرة الإماراتية قال: لا أعرف إذا كان الوصل هو الأفضل أم لا؟ ولكني أعرف جيداً أننا فريق قوي، ونقدم كرة جيدة، وأننا فزنا ببطولة الكأس، ونتصدر الدوري، مضيفاً أن السر في انتصارات الوصل هو أننا نعيش كأسرة واحدة، ونتدرب بجدية وحماس وإصرار، ومعنا مدرب جيد يجيد قيادة الفريق في الملعب، ونحن نثق به، وهو يثق بنا·
وعن دوره في الملعب قال أوليفرا: كانت تعليمات زي ماريو لنا هي اللعب بقوة وحماس والتركيز التام ورقابة لاعبي العين والضغط عليهم في كل مكان في الملعب، مضيفاً أن دوره في الملعب لم يختلف عن المباريات الأخرى وهو اللعب كمهاجم والتحرك، سواء في اليمين أواليسار واستغلال المساحات خلف دفاع العين مع التراجع للدفاع من اليسار عند فقدان الكرة·
وعن الهدفين الذين سجلهما قال: إنه سعيد جداً بهدفيه في مرمى العين، مضيفاً أنه شيء رائع أن تسجل في مباراة نهائية، لأن ذلك يعني أن تسجل اسمك في صفحات التاريخ، ويعني أيضا الفوز بالبطولة، مضيفاً أن نجاحه في تسجيل هدفين في هذا الوقت يعد شيئاً جيداً جداً بالنسبة له·
وأضاف أن توقيت الهدفين كان جيداً بالنسبة للفريق، فالهدف الأول منحنا ثقة كبيرة في بداية المباراة، وجعلنا نلعب بأعصاب هادئة، أما الهدف الثاني فقد كان الهدف الذي حسم المباراة لصالحنا، لأنه كان من الصعب أن يسجل العين ثلاثة أهداف في مرمانا، مضيفاً أن كل لاعبي الوصل بذلوا جهداً كبيراً في الملعب، ولم يبخل أي لاعب بأي جهد واستحقوا الفوز بالكأس، مؤكداً أن المباراة جرت في أجواء جميلة من حيث الحضور الكبير لجماهير الفريقين·
وأكد أوليفيرا أن الفوز بالكأس سيمنح لاعبي الفريق مزيداً من الثقة والقوة لمواصلة مشوار الدوري، مضيفاً أن فوز الوصل بالدوري أيضاً وتحقيق الثنائية سيكونان أكبر إنجاز يفخر به في حياته·