عربي ودولي

الاتحاد

العطية: اجتماع خليجي السبت لمتابعة تنفيذ المشاريع التنموية لليمن

يعقد بمقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض يوم السبت المقبل اجتماع لفريق العمل المكلف بمتابعة تنفيذ المشاريع وتحديد الاحتياجات التنموية للجمهورية اليمنية. وأكد عبدالرحمن بن حمد العطية الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية على أهمية انعقاد الاجتماع، مشيراً إلى الدور المهم الذي يضطلع به فريق العمل واللجنة الفنية الخليجية اليمنية المشتركة التي تم تشكيلها في مارس 2006 من قبل وزراء الخارجية بدول مجلس التعاون والجمهورية اليمنية، حيث تم تكليفها بدراسة الاحتياجات التنموية لليمن ومتابعة تنفيذ المشاريع التي يتم الاتفاق على تمويلها في إطار خطة التنمية اليمنية الثالثة.
وقال الأمين العام لمجلس التعاون إنه سيتم خلال اجتماع الرياض استعراض التقدم المحرز بشأن ما تم تحقيقه من تعهدات لتنفيذ المشاريع منذ مؤتمر المانحين “لندن - نوفمبر 2006”، كما سيتم مناقشة العوائق والصعوبات التي اعترضت وتعترض تنفيذ المشاريع التي تم الالتزام بها واقتراح الحلول اللازمة لتجاوزها مستقبلا، لافتا إلى أن المجتمعين سيقفون على التقارير التي سيقدمها الجانب اليمني بشأن سير العمل في إطار منظومة الإصلاحات الوطنية.
وأوضح العطية أن مؤتمر المانحين في لندن في نوفمبر 2006 قد عُقد برعاية دول مجلس التعاون وتم خلاله حشد تعهدات تنموية لليمن بلغت حوالي 7ر5 مليار دولار لتمويل مشاريع خطة التنمية اليمنية الثالثة “2006-2010”، وكان نصيب دول المجلس حوالي 7ر3 مليار دولار من إجمالي تلك التعهدات. وأشار الأمين العام إلى أن اجتماع فريق العمل سيناقش كذلك التقارير التي سيقدمها الجانب اليمني بشأن تحديد الاحتياجات التنموية للجمهورية اليمنية خلال الفترة 2011-2015، وكذلك التقارير وأوراق العمل التي ستقدمها الجهات المشاركة الأخرى بشأن التطورات الاقتصادية في الجمهورية اليمنية وإعداد البرنامج الاستثماري لتلك الفترة والمشاريع المطلوبة لإنجاز أهداف البرنامج، كما ستتم مناقشة آليات تعزيز التنسيق والتعاون بين الجمهورية اليمنية والجهات المانحة.
وأوضح أن التوصيات التي يتوصل إليها الفريق سوف ترفع إلى الجهات المختصة في الجمهورية اليمنية والجهات المانحة، كما سيتم رفعها إلى الاجتماع الوزاري المشترك الخامس لوزراء الخارجية بدول المجلس مع أخيهم معالي وزير خارجية الجمهورية اليمنية والمقرر عقده في الجمهورية اليمنية في السادس عشر من شهر مارس القادم. ومن المقرر أن يشارك في الاجتماع ممثلون من الجمهورية اليمنية ومن وزارات المالية وصناديق التنمية في دول المجلس والأمانة العامة لمجلس التعاون والبنك الإسلامي للتنمية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي وصندوق أوبك للتنمية، إضافة إلى ممثلين عن الجهات المانحة من خارج دول المجلس وعلى وجه التحديد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية واليابان والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي والأمم المتحدة، بالإضافة إلى وزارة التنمية الدولية بالمملكة المتحدة التي قامت بدور مهم في الإعداد لهذا الاجتماع بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس التعاون ووزارة التخطيط والتعاون الدولي بالجمهورية اليمنية. جدير بالذكر أن هذه الجهات هي التي شاركت في اجتماعات فريق العمل في المراحل السابقة، والتي عُقدت في كل من صنعاء ومقر الأمانة العامة لمجلس التعاون بالرياض.

اقرأ أيضا

هولندا تمدد الإغلاق حتى نهاية أبريل لمنع تفشي كورونا