الاتحاد

الإمارات

اختتام آيسنار أبوظبي 2008 ومضاعفة المساحة الدورة المقبلة

الريسي (يسار) والنيادي وفريدريك تو والحميدي خلال المؤتمر الصحفي أمس

الريسي (يسار) والنيادي وفريدريك تو والحميدي خلال المؤتمر الصحفي أمس

أكد الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية أن الإمارات تعتبر من أكثر دول المنطقة استقطابا لأكبرالشركات العاملة في مجال الأمن وحماية المنشآت على مستوى العالم·
وأشار الشعفار خلال زيارته لأجنحة وزارة الداخلية في معرض الأمن الدولي ودرء المخاطر الذي اختتم فعاليته أمس، إلى أن الشرطة في الإمارات تنتهج التطور الدائم والتحديث في كافة المجالات، بما في ذلك الكوادر البشرية البشرية، وبالتالي فإنها تعتبر مرجعا للتكنولوجيا من أجهزة الشرطة في العالم·
وأضاف الشعفار: ''إن المعرض في دورته الحالية أكد على تطور المعدات والبرامج الأمـــــنية، ويظهر ذلك في تطور نوعية المعـــــــدات والتقنيات الحديثة التي عرضت في الدورة الحالية مقارنة بما كانت عليه في الــــسابق عن العروض·
وقال وكيل وزارة الداخلية: ''إن دولة الإمارات تواكب التطور الحاصل على الساحة الأمنية حتي تكون في مقدمة الدول التي توفر الأمن والاستقرار لرعاياها والمقيمين على أرضها''·
وقام الفريق الشعفار بتفقد العديد من الأجنحة الموجودة بالمعرض، اطلع خلالها على أحدث ما تعرضه الشركات من تكنولوجيا حديثة واستمع إلى شرح مفصل عن كل ما هو معروض من معدات وبرامج·
وأثنى الشعفار على المستوى العلمي والتقني الذي قدمته وزارة الداخلية من خلال الأجنحة المشاركة·
من جهته، قال العميد مطر النيادي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض مدير إدارة نظم المعلومات، في مؤتمر صحفي عقد صباح أمس للإعلان عن نتائج الدورة الحالية لـ ''آيسنار أبوظبي ''2008 بحضور العميد أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية بالقيادة العامة لشرطة ابوظبي: إنه تقرر عقد الدورة المقبلة في شهر مارس عام ،2010 وستتضاعف المساحة لتتجاوز 26 ألف متر مربع بما يتيح مشاركة أوسع من قبل شركات عالمية·
وأشار إلى أن توسعه المعرض ستركز على القطاعات التي تتعلق بالأمن الوطني والجاهزية في التعامل مع الإرهاب والكوراث الطبيعية وإدارة الطوارئ والأزمات وعمليات الانقاذ، بالاضافة إلى على الاهتمام بالجانب المعرفي من المعرض·
وكشف النيادي أن وزارة الداخلية ستقوم بطرح مناقصة قريبا بشأن مشروع الجواز الإلكتروني لاختيار أفضل العروض المقدمة من قبل الشركات لتنفيذ المشروع·
من جهته، قال فريدريك تو رئيس ريد للمعارض الشرق الأوسط الجهة المنظمة للمعرض: ''إن معرض آيسنار في دورته الأولى، يعد ثالث أكبر معرض متخصص بالأمن الوطني على مستوى العالم''·
وأشار إلى أن عدد زوار هذه الدورة 6000 شخص من 42 دولة أعربوا عن رضاهم التام عما شهده المعرض من تفوق في المعروض من قبل الشركات العالمية المشاركة فيه·
وتوقع فريدريك أن عدد الزوار في الدورة المقبلة يتوقع أن يتضاعف وأن يكون طيف الزوار أكثر تنوعا·
وشارك في ''آيسنار ابوظبي ''2008 147 عارضا من 20 دولة و17 وفد رسمي لاستهداف سوق الأمن في المنطقة الذي يبلغ أداؤه 7,7 مليار دولار، حيث ستعرض هذه الشركات مجموعة واسعة من الأجهزة وأحـــــدث التقنيات الخاصة بالتصدي للإرهاب والأمن وتقييم المخاطر وسلامة وأمن الحدود والنقل، وحماية المنشـــــآت الحيوية والجاهزية للطوارئ وإدارة الأزمات والاستـــــجابة لها على مســــــاحة عرض إجمالية تصل إلى 13,400 متر مربع، كما يـــشارك في فعاليات المعرض 17 وفدا رسميا·
إلى ذلك، أكد العميد محمد المنهالي مدير عام إدارة الموارد البشرية بالقيادة العامة لشرطة ابوظبي ان مشاركة إدارات الشرطة بالمعارض الدولية التي تقام داخل الدولة وخارجها تعتبر رسالة موجهه إلى الجمهور ليتعرف عن قرب على التطور الكبير الذي يشهده العمل الشرطي لخدمة المجتمع وتحقيق الأمن والسلامة له·
وقال المنهالي: ''إن العنصر البشري هو الأساس في تحقيق الأمن، وبالتالي فإن التركيز على تزويده بالعلم والخبرة هم من اولويات إدارة الموارد البشرية التي ترتكز على استقدام أرقى مستوى من الخبرات العلمية''·


جناح الداخلية يستقطب
عدداً من الوفود

أبوظبي (الاتحاد) - استقبل جناح وزارة الداخلية بمعرض ''الأمن الدولي ودرء المخاطر'' وفودا عربية وأجنبية، للاطلاع على المعدات التي قامت الإدارات المختلفة بوزارة الداخلية بعرضها·
وكان اللواء سليمان الفهد وكيل مساعد لشؤون الحدود بدولة الكويت الشقيقة أحد الذين توقفوا أمام جهاز بصمة العين الذي تستخدمه شرطة أبوظبي لحماية منافذها الحدودية ومنع عودة المبعدين عن الدولة حيث أبدى اهتماماً بالجهاز، وناقش المسؤول عنه مستوضحا طبيعة عمل الجهاز·
وكان مفتش الشرطة التنزاني سلاش الكسندر موشي يتفقد جناح وزارة الداخلية المقام في معرض الأمن الدولي ودرء المخاطر المقام بأرض المعارض بأبوظبي، وقال إنه حضر لزيارة المعرض نيابة عن مدير شرطة تنزانيا وأبدى إعجابه بجناح وزارة الداخلية الإماراتي الذي يضم نظام بصمة العين والبوابة الإلكترونية ونظام المرور الموحد كما أبدى اهتماما خاصاً بالبرامج الحديثة المستخدمة في تعيين رجال الشرطة وعملية التقييم التي يتم على أساسها توزيعهم في الإدارات المختلفة·
كما اطلع مفتش الشرطة التنزاني على الجهود المبذولة من قبل وزارة الداخلية في مجال مكافحة المخدرات وأبدى إعجابه بالأسلوب المتبع في هذا المجال· كما استمع إلى شرح مفصل عن أحدث أجهزة الرادارات التي وصلت إلى الدولة لردع السائقين المتهورين، وتطلع إلى إيجاد آلية لتبادل الخبرات والمعلومات مع المسؤولين في شرطة أبوظبي·

شرطة دبي تشارك بقسم
خاص في معرض الأمن الدولي

أبوظبي (الاتحاد) - شاركت القيادة العامة لشرطة دبي بقسم خاص في جناح وزارة الداخلية بمعرض الأمن الدولي ودرء المخاطر من خلال مشاركة إدارات خدمة المجتمع والإدارة العامة للتحريات والإدارة العامة للخدمات الإلكترونية والإدارة العامة لأمن المطارات ومركز دعم اتخاذ القرار·
وعرض مركز دعم اتخاذ القرار في جناح شرطة دبي الخدمات الأمنية التي تقدمها للسياح وكذلك للمواطنين والمقيمين في دبي من أجل توفير الحماية والأمن لهم والحفاظ على أرواحهم والتصدى للجريمة، وكذلك المطبوعات ونشرات التوعية والدراسات الشرطية الأمنية التي يصدرها مركز دعم اتخاذ القرار·
وأصدر المركز حوالي(10071 )إصدارا متنوعا في المجالات الأمنية وسلسلة متكاملة من المطبوعات الثقافية لدعم اتخاذ القرار و تقديم الخدمات الاستشارية لحاملي الشهادات العليا، وكذلك عقد دورات وورش عمل وفقا لخطة التدريب الخاصة بقيادة شرطة دبي·
كما تشارك في جناح الوزارة كلية الشرطة من خلال عرضها لبرامج وأنظمة وأساليب التدريب والتعليم الحديثة والرخصة الدولية للحاسب الآلي واختبار اللغة الانجليزية (التوفل) وذلك بهدف تشجيع أبناء الوطن للالتحاق بالعمل الشرطي·
ويشارك في جناح وزارة الداخلية صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية حيث يتم تقديم عرض للخدمات التي يوفرها الصندوق للاعضاء وتقديم القروض الحسنة والاعانات والمساعدات الطبية والانسانية والعديد من الخدمات الأخرى التي يقدمها الصندوق للاعضاء العاملين بوزارة الداخلية·



صفقات أدفانسد إنتجريتد سيستمز تزيد عن 3 مليارات درهم

أبوظبي (وام) - وصلت قيمة الصفقات التي أبرمتها شركة ''أدفانسد أنتجريتد سيستمز'' الإماراتية ضمن مشاركتها في معرض ومؤتمر الأمن الدولي ودرء المخاطر ''آيسنار أبوظبي ''2008 حوالي 3,271 مليار درهم·
وقال المهندس عبدالعزيز الخيلي نائب الرئيس الأول لشركة ''أي جي تي'' والرئيس التنفيذي لشركة ''أي آي اس'' في تصريح ''لوكالة أنباء الإمارات'' إن الشركة نجحت في عقد صفقتين خلال المعرض الأولى مع جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية بقيمة 3 مليارات درهم لإقامة مشروع الدرع لتوفير حل أمني شامل لجميع المنشآت والمرافق الحيوية لإمارة أبوظبي·
والصفقة الثانية البالغة قيمتها 271 مليون درهم ضمن مشروع ''حارس'' الذي يهدف إلى تزويد حدود دولة الإمارات بنظام عالي التقنية لكشف وتعريف ومتابعة المتسللين، باستعمال منظومة متكاملة من أجهزة الكشف والاستشعار والذي يتميز بدرجة عالية من الدقة والآلية مما يقلل الحاجة للعناصر البشرية لإدارة النظام وسيتم تطبيقه على عدة مراحل· وأشار الخيلي أن شركة ''أدفانسد أنتجريتد سيستمز'' و''إيه جي تي'' تعتمد على نظام فريد يسمى نظام درع للحلول الأمنية سيتم تطبيقه خلال ثلاث مراحل وبإشراف مباشر من جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية حيث ستعتمد الحلول على أهمية وحساسية المواقع بالإضافة الى تقليل فوري للمخاطر وزيادة التركيز على حماية المنشآت الحساسة·
وأضاف المهندس الخيلي أن هذين المشروعين لا يعتبران أكبر مشروعين لدى شركة ''أدفانسد أنتجريتد سيستمز'' و''إيه جي تي'' حيث إن المشاريع القادمة ستكون أكبر مشير إلى وجود مشاريع كثيرة لدى الشركة خلال الفترة القادمة·
وأكد أن أهم ما يميز شركة ''أدفانسد أنتجريتد سيستمز'' و''إيه جي تي'' هو عنصر المواطن الفعال والمنتج حيث يتم تنفيذ مشاريع الشركة بأيدي مواطنة مدربة بشكل جيد وحديث·
وأوضح أن شركة ''أدفانسد أنتجريتد سيستمز'' و''إيه جي تي'' هي واحدة من أهم الشركات المميزة في مجال التكنولوجيا الأمنية في العالم·

اقرأ أيضا