الاتحاد

الإمارات

مؤتمر في دبي يسلط الضوء على إعادة تدوير النفايات

وصلت كمية النفايات التي سجلت في دبي عام 2007 إلى 3,5 مليون طن، ومن المتوقع أن يرتفع الرقم عاماً بعد آخر، حسب ما أعلن في مؤتمر إعادة التدوير في الشرق الأوسط، الذي عقد أمس في دبي في فندق وأجنحة المروج روتانا·
وتحدث المهندس عبدالله رفيع مساعد المدير العام للشؤون العامة والبيئة في بلدية دبي في كلمته التي وجهها للمشاركين في المؤتمر الذي اختتم أمس عن مختلف الإجراءات التي اتخذتها بلدية دبي للتوافق مع الشروط البيئية وإعادة تدوير النفايات·
وقال: '' من بين المبادرات المطبقة حالياً القانون الجديد للأبنية الخضراء في المدينة، وتأسيس مجلس الأبنية الخضراء بدبي، الذي ينتظر أن يؤدي إلى إنشاء أبنية ومكاتب صديقة للبيئة في المستقبل القريب·''
وتناول النقاش مجموعة متنوعة من المواضيع تختص باستراتيجيات إعادة التدوير في الشرق الأوسط وفي العالم، والتقنيات الجديدة في صناعة الورق، وتجميع الورق، والتخلص من الورق بشكل آمن، والتبعات المالية، والتجارة العالمية في الورق، بالإضافة إلى التنمية المستدامة·
وقال توني شان، مدير المؤتمرات في شركة أم بي إنترناشيونال: ''وصلت كمية النفايات التي سجلت في دبي عام 2007 إلى 3,5 مليون طن، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم في الأعوام المقبلة·
ويعتبر مؤتمر إعادة التدوير في الشرق الأوسط، الذي تنظمه شركة أم بي إنترناشيونال كونفرنس وهي شركة منطقة حرة، منتدىً تجارياً رفيع المستوى، يتيح الفرصة لكبار المختصين في هذا المجال لعرض خبراتهم وآرائهم حول أحدث التقنيات المطبقة في إعادة التدوير في العالم·

اقرأ أيضا