الاتحاد

الرياضي

حسن شحاته: «عودة الروح» أهم مكاسب التجربة المالية

المنتخب المصري فاز في البروفة الأخيرة على مالي

المنتخب المصري فاز في البروفة الأخيرة على مالي

عبر حسن شحاته المدير الفني لمنتخب مصر عن سعادته بالنتيجة والمستوى الذي ظهر عليه المنتخب في مباراته مع نظيره المالي التي انتهت بفوز مصر بهدف نظيف أمس الأول على ملعب أهلي دبي في التجربة الأخيرة للمنتخبين قبل التوجه إلى أنجولا للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية 10 يناير الجاري.
قال شحاته: “تم الاستقرار على كافة الأمور في صفوف المنتخب من خلال تجربة جميع العناصر الاساسية والاطمئنان على الوجوه الجديدة التي أكدت قدرتها على التواجد ضمن صفوف هذا المنتخب الكبير، وعايش لاعبو مصر الأجواء الأفريقية تماما خلال هذه المباراة في ظل وجود جماهير كبيرة ومنتخب أفريقي قوي نجحنا خلال هذه الأحداث من تحقيق ما نريده من هذه التجربة.
أكد شحاته: “تم التأكيد على أهمية الوجوه الجديدة مثل حسام غالي وجدو وعبد الشافي واكتسبوا خبرة وأجواء المباريات القوية والجماهيرية ونجحوا في التجربة من كافة الوجوه واسترد منتخب مصر الروح التي افتقدها بعد الأحداث الأخيرة التي صاحبت مباراة مصر والجزائر، واستفادتنا كبيرة رغم محاولات البعض التقليل من أهمية المواجهة، حيث أرى أن الفوائد كثيرة ومتنوعة من جانب المنافس المالي الذي خاض المباراة هو الآخر ليضع النقاط فوق الحروف وأشرك المجموعة الأساسية من اللاعبين”. أضاف: “التجانس كان واضحا بين كافة اللاعبين ووصل الجميع إلى حالة معنوية وبدنية جيدة للغاية وتمت تجربة أكثر من طريقة في المباراة وهو ما حرصنا على تنفيذه في هذا التوقيت قبل السفر إلى أنجولا”.
وكانت المباراة التي جرت بملعب أهلي دبي قد انتهت بفوز مصر بهدف مقابل لا شيء سجله محمد ناجي في الدقيقة 64 وهو اللاعب البديل الذي شارك بدلا من أحمد حسن في خط الوسط، وظهر اللاعب بشكل جيد في تجربة جاءت مفيدة للغاية له ولبقية اللاعبين الجدد في منتخب الفراعنة.
غاب عن صفوف المصريين مجموعة من اللاعبين الكبار لأسباب متنوعة منها الاصابة مثل محمد أبوتريكه وعمرو زكي ومحمد بركات واستبعاد أحمد حسام “ميدو”، لكن المجموعة الجديدة من اللاعبين الشباب مع خليط من عناصر الخبرة أكدت أنها قادرة على حمل راية الكرة المصرية والدفاع عن سمعتها من جديد في المعترك الأفريقي الساخن، و استطاع أحدث وجوه المنتخب، وهو محمد ناجي والشهير بـ(جدو) أن يخطف هدف المباراة الوحيد إضافة إلى أهداف أخرى كثيرة أهدرها لاعبو مصر كانت كفيلة بأن يحقق المنتخب الفوز بأكثر من هدفين على الأقل.
وكاد منتخب مالي أن يبدأ المباراة بالتهديف عبر مصطفى ياتاباري بكرة رأسية قوية في الدقائق الأولى أنقذها عصام الحضري ببراعة وكرة أخرى في الشوط الثاني سددها بقوة باكايا تراوري تصدى لها الحضري أيضا.
وفشل منتخب مالي في تحقيق التعادل في الدقائق الأخيرة عندما أهدر لاعبهم باكايا تراوري ضربة جزاء نتيجة عرقلة عبدالظاهر السقا لاحد مهاجمي مالي.
من ناحية اخرى قال سمير زاهر رئيس اتحاد كرة القدم المصري إن الفوز جاء مفيدا لعدة أسباب منها أن الفريق أصبح جاهز معنويا لخوض المعترك الافريقي المقبل من كافة النواحي وأيضا لرفع المعنويات بين كافة اللاعبين.
أكد زاهر: “هذا الفوز أعتبره مهما للغاية لحسن شحاته مدرب المنتخب لكي يرفع من معنوياته بعد الاحداث الاخيرة والهجوم الذي يلقاه في الفترات الماضية سواء بالخروج من التصفيات المونديالية أو من خلال اختياره لمجموعة اللاعبين التي ستمثل مصر في كأس الأمم واستبعاده لبعض العناصر مثل ميدو، وأن المدرب بالفعل استطاع خلال هذه المباراة ضد مالي أن يشحن لاعبيه بالشكل المناسب وأصبحت الأمور الفنية والمعنوية داخل منتخب الفراعنة على ما يرام ولم يعد أمام اللاعبين سوى الدخول في أجواء كأس الأمم مجدداً في محاولة للفوز باللقب الأفريقي”
وأضاف: “هذا الجيل من اللاعبين لديه القدرة العالية على مواصلة النجاحات الافريقية وأن يسعد جماهير شعبه وأن التغييرات والوجوه الجديدة لحسن شحاته أثبتت كفاءتها أيضا في هذا التوقيت وأنه من الصعب أن يقوم أي مدرب في العالم بالاحلال والتجديد بشكل سريع وكبير”.





سعيد عبدالغفار يقدم درعاً تذكارية للسفير المصري


دبي (الاتحاد) - قدم سعيد عبدالغفار نائب رئيس اتحاد كرة القدم درعا تذكارية إلى تامر منصور، سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة، ودرعا تذكارية إلى مهاب نصر القنصل العام لجمهورية مصر العربية في دبي، فضلا عن دروع تذكارية إلى سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم وبوكاري سيدي نائب رئيس الاتحاد المالي لكرة القدم بحضور ناصر اليماحي عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم وعدد من أعضاء الاتحادين المصري والمالي.
جاء ذلك على هامش المباراة الدولية الودية التي جمعت منتخبي مصر ومالي أمس الأول على ستاد راشد بالنادي الأهلي بدبي والتي انتهت لصالح المنتخب المصري بهدف نظيف.

شوقي غريب: خرجنا بفوائد متنوعة وبدون إصابات


دبي (الاتحاد) - عبر شوقي غريب مدرب منتخب مصر عن سعادته بالفوائد التي تحققت في المعسكر الإماراتي والذي انتهى بفوز ايجابي على مالي بهدف نظيف، قال: “من اللحظة الأولى لوصولنا إلى دبي ونحن في حالة تركيز كبيرة وهو الهدف من هذا المعسكر والابتعاد عن الأجواء المشحونة في مصر قبل البطولة والتوجهات العديدة والتحليلات المتنوعة حول منتخبنا”. وأضاف: “أن المباراة أكدت تواصل الاجيال والانسجام بين اللاعبين من خلال ظهور مجموعة من اللاعبين الجدد بمستوى جيد ومحافظة اللاعبين القدامى على توازنهم وأيضا حالة التألق التي يستمر عليها عصام الحضري”. ووجه غريب الشكر للشعب الإماراتي على هذه الاستضافة، ولجماهير الجالية المصرية التي أكدت حبها وعشقها لمنتخب بلادها من خلال التواجد المكثف في المدرجات، وهو ما كنا نحتاجه في هذا التوقيت قبل السفر إلى انجولا، وأهم ما في هذه المباراة هو عدم وجود إصابات بالفريق لتصبح قائمة الـ23 الحالية هي الموجودة معنا في أنجولا”.

اقرأ أيضا

3 ميداليات للقوس والسهم في تحدي دكا