صحيفة الاتحاد

الإمارات

سلطان بن زايد يطلق مشروع تدريب وتوظيف المواطنين



حمد الكعبي:
أكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء على أهمية توفير فرص التأهيل والتدريب لمواطني دولة الإمارات، وبما يمكنهم من دخول سوق العمل بقطاعيه الحكومي والخاص بكل ثقة واقتدار·
جاء ذلك بمناسبة الإعلان عن بدء تنفيذ برنامج ''طموح'' لتأهيل وتوظيف المواطنين بدولة الإمارات تحت رعاية ديوان نائب رئيس مجلس الوزراء، وبالتعاون مع مجموعة بنك الإمارات التجاري وجامعة الحصن في أبوظبي·
وأضاف سموه أن تنفيذ هذا البرنامج يأتي اقتداء بنهج المغفور له بإذن الله تعالى مؤسس وباني حضارة الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله'' وتحقيقا للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة ''حفظه الله''، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء ''حفظه الله'' بتسخير كافة الامكانيات المادية والعلمية لتأهيل وإعداد مواطني دولة الامارات وفي كافة الأصعدة·
وكان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء قد استقبل بديوان سموه بأبوظبي سعادة سليمان حامد المزروعي المدير العام لشؤون مجموعة بنك الامارات التجاري والدكتور عبدالرحيم الصابوني مدير جامعة الحصن، وغسان الحدولي رئيس مركز التدريب المستمر بالجامعة، وبحضور سعادة الدكتور أحمد محمد المزروعي رئيس ديوان نائب رئيس مجلس الوزراء·
وتم خلال اللقاء الإعلان رسميا عن بدء تنفيذ برنامج التأهيل الوظيفي للمواطنين ''طموح'' برعاية ديوان سمو نائب رئيس مجلس الوزراء بالتعاون مع مجموعة بنك الإمارات التجاري وجامعة الحصن·
وثمن سموه مشاركة مؤسسات القطاع الخاص في رعاية ودعم البرامج التي تهدف إلى تأهيل وتدريب المواطنين، داعيا إلى ضرورة قيام هذه المؤسسات بتوفير فرص العمل المناسبة للمواطنين، وبما يدعم ويعزز الجهود الحكومية المبذولة في هذا الإطار·
وذكر سعادة سليمان حامد المزروعي المدير العام لشؤون مجموعة بنك الإمارات التجاري بأن رعاية المجموعة للبرنامج تأتي في إطار حرص المجموعة على التعاون مع المؤسسات الحكومية لتوفير الدعم المطلوب لإنجاح مثل هذه البرامج، وأكد استعداد المجموعة لتوفير فرص العمل لعدد من منتسبي برنامج ''طموح'' حال نجاحهم في إكمال متطلبات هذا البرنامج·
وذكر الدكتور عبدالرحيم الصابوني رئيس جامعة الحصن في ابوظبي أن برنامج ''طموح'' يوفر للمنتسبين إليه التأهيل الموجه لاحتياجات سوق العمل، وذلك من خلال برامج تدريبية تأخذ في الاعتبار الإمكانيات العلمية والخبرات العملية المكتسبة والتمايز الفطري بين المتدربين، ويتم توظيف جميع هذه الاعتبارات في برامج تأهيلية متنوعة تمكن المتدرب من اكتساب المهارات اللازمة والمناسبة لسوق العمل وفي أقصر وقت ممكن، وقد تم تصميم البرامج التدريبية المناسبة لكل فرد بواسطة مجموعة من الخبراء المختصين وعلى ضوء استشراف الاحتياجات الآنية والمستقبلية لسوق العمل·
وقال إن برنامج ''طموح'' يأتي مكملا ومتناسقا مع البرامج التأهيلية الأخرى بدولة الامارات وهو يتميز بالمرونة اللازمة لاستيعاب كافة مستويات المؤهلات العلمية سوى دون الثانوية أو المؤهلات الجامعية·
من جانبها قالت السيدة هدى العامري رئيس وحدة التدريب بديوان سمو نائب رئيس مجلس الوزراء إن برنامج ''طموح'' يأتي مكملا ومتناسقا مع البرامج التأهيلية الأخرى بدولة الإمارات، ويتميز بالمرونة اللازمة لاستيعاب كافة المستويات العلمية الثانوية ودونها، وكذلك المؤهلات الجامعية·
ونوهت بأن البرنامج يهدف الى تطوير وتنمية الموارد البشرية الوطنية بما يتوافق وحاجة سوق العمل ودعم سياسة توطين الوظائف في مختلف القطاعات الحكومية والخاصة والعمل على إيجاد فرص العمل المناسبة للمواطنين·