الاتحاد

الإمارات

سلسلة بشرية على كورنيش أبوظبي ضمن

مجموعة من طلبة

مجموعة من طلبة

شكل طلبة مراكز الرعاية والتأهيل التابعين لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القُصّر، صباح أمس سلسلة بشرية على كورنيش أبوظبي، لمسافة بلغت ثلاثة كيلومترات ونصف الكيلومتر بمشاركة اكثر من 3500 طالب ومدرس ومسؤول وشخصيات عامة، ضمن فعاليات المشروع الوطني لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة 2008 الذي تنفذه المؤسسة تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام
و أكد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة - الذي شهد الفعاليات- أن الهدف الرئيسي من تشكيل السلسلة البشرية التي تأتي ضمن فعاليات المشروع الوطني، هو العمل على دمج ابنائنا من فئات ذوي الاحتياجات الخاصة مع أفراد المجتمع في وحدة واحدة·
وقال إن خطة النشاط السنوي للمؤسسة تتضمن العديد من الأنشطة والفعاليات هدفها الرئيسي تحقيق الدمج الكامل لذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع والعمل على تحقيق رسالة وأهداف المؤسسة الإنسانية النبيلة، ولتكون نواة رئيسية في منظومة البنية التحتية لخدمات الرعاية الإنسانية في إمارة أبوظبي·
وتوجه الهاملي، بالشكر الجزيل إلي القيادة العامة لشرطة أبوظبي على مجهوداتها لتأمين عمليات المشاركة· مثمنا جهود الجهات المشاركة·
وقد استمر تكوين السلسلة لفترة تجاوزت الساعتين تقريباً وأسهم رجال القيادة العامة لشرطة أبوظبي بمجهودات كبيرة في تأمين التشكيل وتوفير السلامة الكاملة لكل المشاركين في السلسلة التي تشكلت في المنطقة الواقعة ما بين شركة أدجاز وبنك أبوظبي الوطني على كورنيش العاصمة، وقام ممثلو شركة إسناد ( أحد رعاة المشروع ) بتأمين ملابس وتي شرتات وقبعات عليها شعار الحملة لجميع المشاركين إضافة إلي توزيع أعلام الدولة ولافتات الحملة·
وأكدت مريم سيف القبيسي رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسة والتي شاركت في السلسلة ان تكوينها يمثل أحد الأنشطة المتعددة لمراكز الرعاية والتأهيل التابعة للمؤسسة وهي تمثل نموذجا للدمج بين ابنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة وشرائح المجتمع ولاسيما اقرانهم من الطلاب الأسوياء·
وشهد الفعالية ممثلون عن وزارة الثقافة، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي وطلاب من مدارس أبوظبي التابعة لمجلس أبوظبي للتعليم وأخرى تابعة لتعليمية أبوظبي وعدد من المدارس الخاصة، وطلاب المراكز الخاصة للرعاية والتأهيل، وممثلون عن عدد من السفارات العربية والأجنبية بالدولة ، وطلاب كليات التقنية العليا، أضافة إلى عدد من فنادق العاصمة أبوظبي ممثلين عن القطاع السياحي ، والشركات الخاصة·

اقرأ أيضا

بدعم من الإمارات.. افتتاح مشروع لتعزيز القدرة الإنتاجية للمياه في المخا