الاتحاد

أخيرة

شون بايفروم يعترف بإدمانه وينجح في الإقلاع عنه

شون بايفروم (أرشيفية)

شون بايفروم (أرشيفية)

لوس أنجلوس (يو بي أي) - كشف شون بايفروم، الذي أدى دور ابن شخصية بري فان دي كامب في مسلسل ربات بيوت يائسات، إدمانه الكحول والمخدرات، وذلك بعيد مقتل الممثل، فيليب سيمور هوفمان، جراء جرعة مفرطة من المخدرات على ما يبدو.
وكتب بايفروم على مدونة «تامبلر» الإلكترونية: «قرأت للتو خبر وفاة فيليب سيمور هوفمان؛ فقررت كتابة هذه الرسالة على الرغم من نصح الآخرين لي بعدم القيام بذلك».
وأضاف «لا يمكن أن أخفي الموضوع بعد الآن، أنا مدمن على الكحول والمخدرات»، متابعاً «احتفلت أمس (أمس الأول) بامتناعي عن هذه المواد منذ 5 أشهر».
وأكد أنه كان متردداً في نشر الرسالة، غير أنه اعتبر أنه في حال كان بإمكان هذه الكلمات تشجيع أحد على التمسك بحياته، والامتناع عن تعاطي المخدرات، أو العثور على القوة بداخله للتوقف عن ذلك، فمن المهم إذاً مشاركة هذه الكلمات.
ولم يحدد بايفروم، نوع المخدرات التي كان يتعاطاها أو المدة التي أمضاها بذلك، غير أنه أكّد «طوال أعوام، عشت من أجل المخدرات. عشت من أجل أمور أخرى أيضاً، غير أن المخدرات أملت علي الأمور الأخرى التي كنت أعيشها». وأشار إلى أنه كان يفكر بالتعاطي أكثر من تفكيره بأي متعة أخرى، مضيفاً «وضعت نفسي في مواقف ما كنت لأضع نفسي فيها لو لم أكن أريد الشعور بالنشوة». وأوضح «أغمي علي في ليالٍ عديدة، واتخذت قرارات سيئة جراء إفراطي بالتعاطي». وأكد أنه بعد تخليه عن هذه الرذائل، يستيقظ متطلعاً لقضاء أيامه، عوضاً عن تفكيره بوسيلة للصمود خلالها. وكانت الشرطة الأميركية ذكرت في وقت سابق، أنها عثرت بحوزة هوفمان، عند اكتشاف جثته، على 70 كيس هيرويين، 5 منها فارغة.

اقرأ أيضا