الاتحاد

عربي ودولي

خاطفو رهينتين ألمانيين يمنحون برلين مهلة جديدة لسحب قواتها من أفغانستان



بغداد - برلين- وكالات الأنباء: جددت جماعة عراقية متشددة مهلة حددتها للحكومة الألمانية أمس مدة 10 أيام لسحب قواتها في أفغانستان مقابل عدم قتل اثنين من الرهائن الألمان بعد ظهورهما في شريط مصور جديد، فيما دانت الحكومة الألمانية ما وصفته بـ''إذلال'' الرهينتين· وأعلن المتحدث باسم ''الخارجية'' الألمانية ''أنه لمن المؤلم رؤية شخصين يخضعان للذل في هذا الشريط''· وأكد قلق برلين العميق حول مصير الرهينتين مشدداً على بذل الجهود كافة من أجل ضمان عودتهما لأسرتهما·
وكانت جماعة عراقية تطلق على نفسها اسم ''سهام الحق'' تبنت خطف هانيلوري ماريان كراوزة ''61 عاماً'' وهي ألمانية وابنها سنان كاظم ''20 عاماً'' بالعراق في 6 فبراير الماضي· وطالبت بسحب القوات الألمانية من أفغانستان ثم جددت مطالبها في شريط مصور ثان بمنح الحكومة الألمانية مهلة 10 أيام لسحب قواتها وإلا ستقتل الرهينتين· وظهرت الرهينة الألمانية في الشريط المصور لكن صوتها لا يكاد يكون مسموعاً إلى جانب ابنها، وحثت الحكومة الألمانية على تلبية مطالب الخاطفين· والرهينة الألمانية متزوجة من طبيب عراقي وتعيش في العراق منذ أكثر من 40عاماً ويحمل ابنها الجنسيتين العراقية والألمانية·
وقالت الرهينة في الشريط المصور: ''أنا أنادي الشعب الألماني أن يساعدني في وضعي الصعب''· وطالبت ابنها وبنتها اللذين يعيشان في ألمانيا اتخاذ أي إجراء لدفع الحكومة إلى سحب القوات الألمانية من أفغانستان·

اقرأ أيضا

الخطوط الجوية الروسية تعلق بعض الرحلات إلى الصين