عربي ودولي

الاتحاد

القوات الأميركية والعراقية تشن حربا ضد المتمردين



بغداد - ''الاتحاد'' ووكالات الأنباء: شنت القوات الأميركية والعراقية هجمات واسعة ضد معاقل ''الإرهابيين'' والمسلحين أمس مما أدى إلى مقتل 15 مسلحاً واعتقال أكثر من 200 مسلح و''إرهابي'' فيما لم تشهد أنحاء العراق هجمات عنيفة مقابل هجمات متفرقة أدت إلى مقتل 7 أشخاص، وخطف 9 موظفين وعثرت الشرطة على 7 جثث، فيما اعترف الجيش الأميركي بمقتل 4 من جنوده في عمليات عسكرية أمس الأول·
وفي إطار العمليات الأمنية الواسعة التى تشنها القوات الأميركية والعراقية، اعتقلت قوات مشتركة في تكريت 50 مشتبها به من بينهم قائممقام مدينة الدور شرق تكريت، وأشارت مصادر عراقية أن عدد المعتقلين وصل إلى 150 شخصاً·
وفي الموصل، أعلنت مصادر أمنية عراقية اعتقال 53 ''إرهابياً'' و30 مشتبها به بالتزامن مع انطلاق خطة ''فرض القانون'' في الموصل كبرى مدن سهل نينيوى· وأكد مسؤول أمني أن الوضع في الموصل بعد اغلاق الجسور الخمسة التى تربط بين ضفتيها هادئ تماماً·
وفي تلعفر، أعلنت الشرطة العراقية مقتل 4 مسلحين واعتقال 21 أخرين في اشتباكات بين الشرط والمسلحين· وقال مسؤول أمني إن ''قوات الشرطة العراقية قامت بعملية دهم لقرية مير قاسم قرب تلعفر بعد ورود معلومات مؤكدة عن تجمع مسلحين مرتبطين بالقاعدة في هذه القرية''· وأوضح أن بين المعتقلين اثنين من كبار قادة التنظيم المتهمين بالتخطيط لأعمال عنف وتحريض طائفي في مدن محافظة نينوي شمال العراق· واشار المسؤول الأمني إلى أن القياديين المعتقلين هما قاسم دخيل المشهور بـ''قاسم تختة'' وعبد الرازق أحمد الجرجري·
وقتل 5 مسلحين في انفجار سيارة مفخخة كانوا يستقلونها بسبب ''خلل فني'' في بلدة الخالص· وقال مصدر في الشرطة إنه تم العثور على جثث المسلحين متناثرة داخل السيارة·
وقصفت الطائرات الأميركية مبنيين كبيرين في جنوب بغداد، أعلن الجيش الأميركي أنها يستخدمان في تصنيع المتفجرات وتخزينها· وذكر بيان للقوات الأميركية أن ''قوة أميركية من وحدة المشاة عثرت خلال عملية تفتيش في منطقة عرب جبور على كميات كبيرة من المواد الكيماوية وأخرى لتصنيع العبوات الناسفة داخل مبنيين وسط المنطقة· وأضاف البيان أن '' الجنود طلبوا اسنادا جوياً لتدمير المكان''، وأن الطائرات الأميركية قصفت بالفعل المبنيين ودمرتهما·
من ناحية أخرى، قصفت الطائرات الأميركية موقعا تابعا لعناصر ''القاعدة'' قرب الفلوجة، مما أسفر عن مقتل 6 إرهابيين وفقا لبيان للجيش الأميركي· كما اعتقلت القوات الأميركية 7 مسلحين في نفس العملية العسكرية بالفلوجة·
وفي بغداد، قتل طالبان جامعيان وأصيب اثنان آخران في انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة كانوا يستنقلونها في منطقة السيدية (جنوب غرب بغداد)· وقتل شخص وأصيب 3 أخرون في انفجار عبوة ناسفة وسط مجمع الكبيسي التجاري بمنطقة الزعفرانية (جنوب بغداد)·
وفي تكريت، نجا مدير شرطة الحراسات في محافظة صلاح الدين من محاولة اغتيال بعد تعرضه لهجوم شنه مسلحون شرق المدينة، مما أدى مقتل أحد حراسه وإصابة آخر بجروح· وأعلن مصدر في الشرطة أن مسلحين قتلوا أحد عناصر الشرطة بإطلاق النار عليه وسط المدينة· وفي كركوك، قتل أحد عناصر الشرطة بإطلاق نار في حي الاسرى· وفي محافظة واسط، قتل شرطي في هجوم مسلح وسط ناحية الحي·
وفي بعقوبة، خطف مسلحون 9 موظفين يعملون في شركة الصناعات الكهربائية· وذكر مصدر أمني أن المسلحين اوقفوا حافلة صغيرة تقل الموظفين التسعة على الطريق بين بعقوبة والخالص واقتادوهم إلى جهة مجهولة· وكان مسلحون خطفوا قبل 3 أيام بطريقة مشابهة 21 من عمال سوق الشورجة اثناء عودتهم من بغداد إلى قريتهم في ديالي· وعثرت الشرطة على جثثهم أمس الأول· وفي بعقوبة أيضاً، عثرت الشرطة العراقية على 7 جثث مجهولة الهوية في مناطق مختلفة، بينهم 5 جثث كانت عليهم آثار تعذيب·
وأعلن الجيش الأميركي مقتل 4 من جنوده، أحدهم في تفجير انتحاري استهدف مديرية التحقيقات الجنائية في كركوك· واثنان أثناء عمليات عسكرية في الأنبار، وجندي رابع في انفجار عبوة ناسفة خلال عملية عسكرية في الفليحات· ليرتفع بذلك عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ مارس 2003 إلى 3257 جندياً·
على صعيد أخر، نفت وزارة الداخلية العراقية صحة ما أوردته بعض أجهزة الإعلام من إحصائيات بشأن قتلى العنف الطائفي خلال مارس الماضي في العراق· وقال المتحدث باسم الوزارة العميد عبد الكريم خلف أن ما تم نشره عن ان عدد القتلى لم يستند إلى مصادر رسمية ·

اقرأ أيضا

إيطاليا.. خروج مريض بـ«كورونا» من المستشفى