الاتحاد

الرياضي

الإمارات تحتفل بالعيد المئوي للاتحاد الدولي لبيوت الشباب

رئيسة الاتحاد الدولي خلال افتتاح بيت الشارقة التراثي

رئيسة الاتحاد الدولي خلال افتتاح بيت الشارقة التراثي

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، احتفلت جمعية الإمارات لبيوت الشباب بالعيد المئوي للاتحاد الدولي لحركة بيوت شباب العالم وذلك بمركز إعداد القادة في دبي بحضور عدد من القيادات والمسؤولين عن الحركة الرياضية والشبابية بالدولة.
وقد لبس حفل الافتتاح ثوب الوفاء حينما حرصت الجمعية على تكريم كل من أسهم في مشوار التميز والابداع حيث تضمن برنامج الحفل آيات عطرة من القرآن الكريم بعدها استمع الحضور إلى كلمة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ألقاها إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة ثم ألقت اديت أرنولت بيريل رئيسة الاتحاد الدولي كلمتها وألقى القطري خالد يوسف الملا رئيس الاتحاد العربي كلمته ثم القى عبيد بن عيسى نائب رئيس جمعية الإمارات كلمة جمعية الإمارات لبيوت الشباب كما ألقى الدكتور ممدوح مندور العضو العربي بمجلس أمناء الاتحاد الدولي كلمته.
وتابع الحضور عبر الشاشة داخل القاعة تطور حركة بيوت شباب الإمارات تحت عنوان أمس واليوم وغداً أي الماضي والحاضر والمستقبل.
بعدها بدأت مراسم التكريم الذي شمل أكثر من 40 شخصية محلية وعربية وأوروبية وأعضاء مجلس الإدارة السابقين وأعضاء الشرف أصحاب الأيادي البيضاء الذين أسهموا في دعم ومساندة البناء والتطوير والمساندة في جميع الأصعدة.
من جانب آخر افتتحت أدريت أرنولت بيريل رئيسة الاتحاد الدولي مساء أمس الأول بيت الشارقة التراثي.
وأبدت رئيسة الاتحاد الدولي وضيوف الإمارات إعجابهم الشديد ببيت شباب الشارقة التراثي الذي يمثل تلاقي الماضي والحاضر أي مزج التراث مع الحداثة والتطور العمراني وهو بيت من طراز فريد ومتميز على مستوى العالم

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"