صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

تراجع كبير للعملة اليابانية مقابل الإسترليني



عواصم - رويترز: انخفض الين لأقل مستوى في خمسة أسابيع مقابل اليورو وأقل مستوى في شهر مقابل الدولار أمس مع تهافت المستثمرين على بيع الين للاستثمار في اصول ذات عائد أعلى، في وقت شهد ارتفاعا في أسواق الأسهم، وساعد إغراء العائد الأعلى الاسترليني على الصعود أمام الين مع تزايد التوقعات برفع بنك انجلترا المركزي أسعار الفائدة اليوم الخميس من مستواها الحالي عند 5,25 في المئة·
ويترقب المتعاملون في الدولار صدور بيانات الوظائف الامريكية في وقت لاحق من الاسبوع الجاري، بعدما فشلت بيانات الصناعة التحويلية التي صدرت أمس الأول في زعزعة التوقعات بأن يخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام·
وحام الدولار الاسترالي دون أعلى مستوى في عشرة أعوام الذي سجله أمس الأول مقابل نظيره الامريكي نتيجة توقعات بأن بنك الاحتياطي الاسترالي سيرفع أسعار الفائدة إلى 6,5 في المئة ربما في اجتماع لجنة السياسات الاسبوع الجاري، وقالت فيليس باباديفيد من ليمان برذرز ''اكتسبت اتجاهات السياسة النقدية المعنية والعائدات بصفة عامة أهمية بالنسبة لسعر الصرف في الآونة الأخيرة ولكن اهميتها تميل للتذبذب حسب الاستعداد للمخاطرة، وحقيقة أن اسواق الأسهم تحقق نتائج طيبة تعني استمرار السعي لبيع الين للاستثمار في عملات ذات عائد أعلى في الوقت الحالي''·
وارتفع اليورو 0,5 في المئة عن مستوى إغلاقه أمس الأول إلى 158,34 ين وسجل مستوى قياسيا عند 158,53 ين وهو مستوى لم يتحقق منذ 27 فبراير حين هُرع المستثمرون لإعادة شراء العملة اليابانية وتصفية استثمارات في عملات ذات عائد أعلى إثر هبوط أسواق الأسهم العالمية· وارتفع الدولار 0,6 في المئة إلى 118,64 ين، بينما سجل الاسترليني أعلى مستوى في خمسة اسابيع عند 234,41 ين، واستقر اليورو قرب 1,3360 دولار·
وفي أسواق الأسهم العالمية ارتفعت الأسهم الاوروبية أمس بفضل مكاسب في قطاع المرافق بعدما اتفقت كل من أي· اون الألمانية وإينل وأكسيونا على شراء حصة لكل منها في انديسا الاسبانية، وارتفع مؤشر يوروفرست 300 بنسبة 0,6 في المئة عند الفتح إلى 1529,55 نقطة، وسجل قطاع المرافق افضل أداء في أوروبا وارتفع المؤشر الخاص به ضمن مؤشر داو جونز للاسهم الاوروبية 2,2 في المئة عقب إعلان الخطة الجديدة إثر اعتراف إي· اون الالمانية بفشل مساعيها لشراء انديسا الاسبانية·
وقفز مؤشر نيكي الرئيسي في ختام تعاملات بورصة طوكيو للاوراق المالية أمس بنسبة 1,27 في المئة مع عودة المستثمرين لشراء أسهم أدفانتست كورب وهوندا موتور وغيرها من الأسهم التي هوت اسعارها في موجة البيع الواسعة في الجلسة السابقة، وارتفع سهم بنك طوكيو ستار بعد أن قالت مصادر أن مجموعة لون ستار الأمريكية ستعرض في مزاد حصتها في البنك الياباني والتي تبلغ قيمتها نحو 1,4 مليار دولار·
وبعد قليل أوقفت بورصة طوكيو التعامل في السهم الذي سجل في آخر تداول له ارتفاعا بنسبة 1,6 في المئة ليصل إلى 375 ألف ين، وقال شينجي إيجاراشي مدير قسم الأسهم في شركة تشو للوساطة في الأوراق المالية ''شهدت السوق موجة بيع واسعة يوم الاثنين ونرى الآن انتعاشا، وأسهم قطاع التكنولوجيا التي تدنت أسعارها باتت تشهد طلبا، مما ساعد مؤشر نيكي على الصعود''·
وقفز مؤشر نيكي 225 بمقدار 215,64 نقطة ليصل الى 17244,5 نقطة ليعوض بعض خسائره التي بلغت 1,5 في المئة أمس الأول، وارتفع مؤشر توبكس الاوسع نطاقا بمقدار 1,30 في المئة الى 1704,32 نقطة·
وقال تومومي ياماشيتا المدير في شركة شينكين لإدارة الأصول إن احتمالات صعود السوق تبدو محدودة إذ من المرجح أن تعلن الشركات اليابانية عن توقعات للأرباح تتسم بالتحفظ عندما يبدأ موسم إعلان النتائج والتوقعات في نهاية هذا الشهر·
وأضاف ''من غير المرجح أن تحقق السوق مكاسب ضخمة إذ إن مديري الصناديق بدأوا السنة المالية الجديدة بتوقع انخفاض الأسهم اليابانية في ظل تباطؤ الاقتصاد الأمريكي''·· وكانت حركة التداول نشطة إذ جرى تداول 2,34 مليار سهم في القسم الأول لبورصة طوكيو·
وفاقت الاسهم الرابحة تلك الخاسرة بنسبة اثنين إلى واحد، وارتفع سهم أدفانتست 3,5 في المئة إلى 5320 ينا بعد نزوله 1,7 في المئة في الجلسة السابقة، وزاد سهم هوندا للسيارات 2,5 في المئة إلى 4150 ينا بعد هبوطه 1,5 في المئة أمس الأول، وفي نفس القطاع زاد سهم إيسوزو موتورز 3,6 في المئة إلى 599 ينا بعد أن رفعت مؤسسة اتش· اس· بي· سي للأوراق المالية باليابان اليوم الثلاثاء تصنيفها للسهم·
وارتفع سهم نيسان موتور 0,5 في المئة وزاد سهم ميتسوبيشي موتورز 0,6 في المئة بعد أنباء بأن الشركتين ستوسعان اتفاقهما الخاص بتصنيع المعدات، وزاد سهم بريدجستون لإطارات السيارات 2,8 في المئة إلى 2400 ين، في حين أعلنت وحدتها بالولايات المتحدة عن زيادات في أسعار الإطارات·
وفي أسواق المعادن النفيسة سجل سعر الذهب ارتفاعا طفيفا في مستهل التعاملات الأوروبية أمس، بينما تركز اهتمام السوق على أجواء التوتر بالشرق الأوسط وتحركات الدولار، وفتح الذهب في أوروبا على 664,40 دولار للأوقية (الأونصة) بارتفاع 30 سنتا عن مستوى الاغلاق نيويورك أمس الأول، وسجل سعر الفضة 13,29 دولار للأوقية دون تغير عن مستوى اغلاق نيويورك، وزاد البلاتين ثمانية دولارات إلى 1240 دولارا، بينما ارتفع البلاديوم ثلاثة دولارات الى 350 دولارا للاوقية·