صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

قلق عالمي من معضلة تغير المناخ


واشنطن-د ب أ: وفقاً لاستطلاع للرأي شمل عدة دول ظهرت نتائجه ترى غالبية الناس في تغير المناخ مشكلة خطيرة يتعين حلها على الرغم من تكلفتها الاقتصادية·
لكن اختلفت الآراء حول ما إذا كان التهديد الذي يمثله ارتفاع حرارة الأرض صار وشيكاً وما إذا كان يتطلب تحركاً عاجلاً يمكن أن يستدعي تضحيات اقتصادية ضخمة·
شمل الاستطلاع الذي أجراه مجلس شيكاغو للشؤون الكونية ومعهد ''وورلد بابليك اوبنيون لاستطلاع الرأي مواطنين من 17 دولة·
وركز الاستطلاع على آراء المستطلع آراؤهم عن واقع تغير المناخ والى أي مدى يرغبون في التحرك للتصدي له·
في الولايات المتحدة والصين -وهما البلدان اللذان ينظر إليهما بوصفهما احد المفاتيح الرئيسة في مواجهة قضايا تغير المناخ- صنفت أغلبية تغير المناخ تحت خانة مشكلة خطيرة يتعين التعامل معها على الفور حتى لو كانت التكاليف الاقتصادية '' كبيرة'' وبلغت نسبة هذه الأغلبية في الولايات المتحدة صاحبة اكبر اقتصاد في العالم 43 في المئة مقابل 42 في المئة في الصين أكثر دول العالم اكتظاظاً بالسكان·
ثم يلي هؤلاء أولئك الذين أعربوا عن اعتقادهم بأن تأثير ارتفاع درجة حرارة الارض يأخذ الشكل التدريجي وانه يمكن التصدي له بكلفة اقل على مدى الزمن وبلغت نسبة هؤلاء في الولايات المتحدة 37 في المئة مقابل 42 في المئة في الصين·
ومن بين الدول التي شملها الاستطلاع كانت الهند وحدها التي لم تكن بها أغلبية ترى حتى اتخاذ إجراءات محدودة فقد ذكر 19 في المئة فقط أن المشكلة تستحق إنفاقاً اقتصادياً كبيراً لمعالجتها فيما أعرب 30 في المئة عن إمكانية معالجتها عبر خطوات قليلة الكلفة·
وحبذ 24 في المئة عدم اتخاذ أي إجراء·
ورأت أغلبية من الهنود (51 في المئة) أن تغير المناخ قضية ''أساسية'' وذلك مقابل 46 في المئة في الولايات المتحدة و47 في المئة في الصين·
وذكر 39 في المئة آخرون من الأميركيين و33 في المئة من الصينيين أن ارتفاع درجة حرارة الارض قضية ''مهمة'' لكنها ليست أساسية·
وكانت النسبة الأكبر بين الذين أعربوا عن اعتقادهم بأن تغير المناخ يمثل تهديداً أساسياً في المكسيك إذ بلغت 70 في المئة مقابل 69 في المئة في استراليا و67 في المئة في كوريا الجنوبية و61 في المئة في ايران·
وكان الاستراليون أيضا بين المؤيدين لتخصيص موارد اقتصادية كبيرة للتصدي للظاهرة إذ بلغت نسبتهم 69 في المئة وهي النسبة نفسها في بيرو ثم الارجنتين 63 في المئة و إسرائيل 54 في المئة·
واجري هذا الاستطلاع بعد قيام مجموعة من العلماء من جميع أنحاء العالم بإصدار تحذير قوي بشأن تغير المناخ ألقوا فيه بالمسؤولية على الانبعاثات الناتجة عن الأنشطة البشرية وطالبوا بالقيام بعمل فوري وذلك في تقرير للأمم المتحدة من وضع لجنة التعاون بين الحكومات الخاصة بتغير المناخ·
ويصدر في وقت لاحق من العام الحالي تقرير آخر عن تأثير ارتفاع درجة حرارة الأرض على البشر وسبل العلاج الممكنة·