عربي ودولي

الاتحاد

توجيه تهم فساد إلى وزيرين جزائريين سابقين

المحكمة العليا في الجزائر

المحكمة العليا في الجزائر

أحال النائب العام في الجزائر، اليوم الأربعاء، ملفي وزيري الطاقة والأشغال العمومية السابقين على التوالي شكيب خليل وعمار غول إلى المستشار المحقق لدى المحكمة العليا "في إطار معالجة قضايا الفساد".
جاء في بيان للنائب العام أنه "في إطار معالجة قضايا الفساد، تم استلام ملفين صدر فيهما أمران بعدم الاختصاص الشخصي من مجلس قضاء الجزائر لصالح المحكمة العليا بسبب وجود أشخاص يتمتعون بامتياز التقاضي، وتمت إحالتهما إلى المستشار المحقق بعد أن وجهت للمعنيين العديد من التهم".
وقال البيان "تتعلق القضية الأولى بشركة سوناطراك 2، المتهم فيها وزير الطاقة والمناجم الأسبق شكيب خليل ومن معه. أما القضية الأخرى، فتتعلق بالطريق السيار شرق-غرب والمتهم فيها وزير الاشغال العمومية الأسبق عمار غول".
وتعتبر شركة "سوناطراك" أهم مورد مالي لخزينة الدولة الجزائرية ويفوق تعداد العاملين فيها 140 ألف عامل.
وسبق أن أصدرت محكمة جزائرية أحكاما بالسجن على رئيسي الوزراء السابقَين، أحمد أويحيى، وعبد المالك سلال، بتهم تبديد أموال عامة ومنح امتيازات غير مستحقة لبعض رجال الأعمال وسوء استغلال الوظيفة.
كما أصدر القضاء أحكاماً بحق عدد من الوزراء والمسؤولين السابقين بينهم سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة.

اقرأ أيضا

كورونا يصيب مليون شخص ويقتل 51 ألفاً ويعزل نصف البشرية