صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

خبراء: المشاريع العقارية في دبي تلبي 30% فقط من احتياجات متوسطي الدخل




دبي - حسين الحمادي:

قال خبراء اقتصاديون متخصصون في القطاع العقاري في دبي إن المشاريع العقارية التي أعلن عنها في الإمارة حتى الآن لا تلبي سوى ما يتراوح بين 30% إلى 40% من احتياجات دبي للوحدات الموجهة لشريحة أصحاب الدخل المحدود والمتوسط، مشيرين إلى أن 60% إلى 70% من هذه الشريحة لا تزال بحاجة إلى مشاريع جديدة خلال الفترة المقبلة·
وقال الدكتور أحمد البنا، عضو لجنة الإيجارات في دبي في تصريحات على هامش معرض دبي الدولي للعقارات الذي افتتحه أمس الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير دائرة إعلام دبي: إنه بالرغم من أن مجموعة من شركات التطوير العقاري أعلنت مؤخراً عن مشاريع موجهة لشريحة ذوي الدخل المتوسط، إلا أن السوق لا يزال يفتقر إلى هذا النوع من المشاريع حتى الآن·
واستبعد البنا أن يكون هناك تأثير مباشر لإنجاز وتسليم مجموعة من المشاريع العقارية الكبيرة بالإمارة على أسعار الإيجارات وقال: لا اتصور أن يكون لذلك تأثير مباشر وكبير على الإيجارات لكنه قد يكون له تأثير على عمليات البيع والشراء للوحدات العقارية·
وأضاف أحمد البنا أن الزيادة المتوقعة في المعروض من الوحدات السكنية والتي يتوقع أن يتم تسليم حوالي 70 ألف وحدة منها خلال الفترة المقبلة، تقابلها زيادة في الطلب خصوصاً في ظل المؤشرات الاقتصادية المختلفة التي تشمل زيادة الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 13% والزيادة التي تشهدها التجارة الخارجية والتي تتراوح بين 17 و18% سنوياً، الى جانب النمو في القطاع السياحي الذي يتراوح بين 20% و25% سنوياً والزيادة المستمرة في عدد سكان الإمارة، ومن شأن ذلك أن يشكل زيادة مستقبلية في الطلب خلال المرحلة المقبلة·
وكان الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم قد افتتح الدورة الثالثة من معرض العقارات الدولي وهو الحدث المخول بعقد الصفقات العقارية بالمنطقة، والذي تستمر أعماله حتى يوم الخميس المقبل ويقام بمشاركة أكثر من 300 شركة إقليمية وعالمية وسجل نمواً بنسبة 35% في حجم المشاركة·
وتتميز دورة المعرض للعام الحالي بمشاركة دولية واسعة من خلال مشاركة عارضين من الصين والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وقبرص وماليزيا وتركيا وألمانيا والهند وتايلاند وسنغافورة إلى جانب المشاركين الإقليميين من قطر والكويت والسعودية والبحرين، فيما تحظى الشركات المحلية بحضور قوي في الحدث حيث تشارك أكثر من 70 شركة تعرض أحدث مشاريعها العقارية·
وقال داود الشيزاوي، مدير عام شركة الاستراتيجي للتسويق وتنظيم المعارض المنظمة للحدث: ساهم النمو الاقتصادي المتميز بأسواق دبي في تعزيز مكانة الإمارة على الخريطة الدولية جاعلاً منها مركزاً رائداً للأعمال، الأمر الذي قدم لسوق الإمارة العديد من المميزات التنافسية على المستوى الدولي، وترى شرائح المستثمرين على اختلافها في دبي خياراً مفضلاً لتأسيس الأعمال الواعدة، الأمر الذي يمكن لمسه من خلال المشاركة الدولية الواسعة في دورة العام الحالي من المعرض، وتحرص الكثير من الشركات العالمية الرائدة على المشاركة في الحدث للالتقاء بنظيراتها وتفعيل أطر التعاون والتواصل فيما بينها إلى جانب إبرام اتفاقيات العمل· وأضاف: أعلنت شركة الاستراتيجي للتسويق وتنظيم المعارض عن تأكيد 40 شركة صينية متخصصة في التطوير العقاري عزمها زيارة معرض العقارات الدولي ،2007 كما أعربت الشركات الصينية عن نيتها زيارة أبرز المعالم والمشاريع العقارية في دبي· وأعلنت شركة قطر الأولى العقارية أنها ستعرض شققها الفخمة في مشروع الأبراج الأولى الجاري إنشاؤها ضمن مشروع اللؤلؤة قطر، خلال مشاركتها في معرض العقارات الدولي ·2007 وستقوم الشركة بإطلاق برنامج ضمانات الإيجار لعملاء سلسلة أبراج الأولى· وسيشهد معرض العقارات الدولي 2007 عرض قائمة متكاملة من المشاريع العقارية التي تطورها شركات رائدة مثل دبي للعقارات وتعمير القابضة وصروح العقارية والفجر وأمنيات· وستقام خلال المعرض مزادات علنية على قطع أراض متميزة وعقارات من دبي اليوم تحت إشراف دائرة الأراضي والأملاك في دبي·
وتقوم شركة دبي للعقارات بعرض مشروع قرية الثقافة خلال الحدث، وقال مروان جمعة بن بيات مدير تطوير الاعمال: إن الشركة تطور 30% من المشروع فيما سيقوم مطورون وشركاء خارجيون بتطوير 70% المتبقية وفقاً للتصاميم الموضوعة للمشروع، مشيراً إلى أن المشروع وصل إلى مراحل متقدمة بعد توقيع عقود مع 3 شركات عالمية التي تسلمت مجموعة من الأراضي لإقامة المشاريع عليها، مشيراً إلى أنه في الجزء الخاص بدبي للعقارات بالمشروع فقد تم بيع المرحلة الأولى منه فيما سيتم طرح المرحلة الثانية في شهر مايو المقبل والثالثة قبل نهاية العام الحالي·