الاتحاد

دنيا

«فنون الطهي- أبوظبي» ينشر مذاقاته على موائد منشآت الضيافة في الإمارة

اهتمام جماهيري متزايد بفعاليات «فنون الطهي - أبوظبي» مهرجان الضيافة الأولى في المنطقة (الصور من المصدر)

اهتمام جماهيري متزايد بفعاليات «فنون الطهي - أبوظبي» مهرجان الضيافة الأولى في المنطقة (الصور من المصدر)

وسط كرنفال من المذاقات الموزعة على موائد العاصمة انطلق أمس مهرجان «فنون الطهي- أبوظبي»، مهرجان الضيافة الأبرز في المنطقة بنسخته السادسة ليثبت مرة جديدة استحقاقه أعلى معايير الجودة. والحدث الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الداعمة لأمجاد القطاع الأكثر تألقاً واستقطاباً، تجتمع حوله كوكبة من طهاة عالميين يحملون فيما بينهم 12 من نجوم ميشلين للتفرد والإبداع والابتكار. ويقدم على مدى 16 يوماً وحتى 19 من الشهر الجاري نموذجاً راقياً لتبادل الخبرات مع طاقم المطاعم والمطابخ المشاركة من أرقى الفنادق والمنتجعات على امتداد الإمارة.

نسرين درزي (أبوظبي) - الروائح الزكية الممزوجة بلهيب الأطباق الشهية تفوح هذه الأيام في ربوع المنشآت السياحية المشاركة في مهرجان فنون الطهي- أبوظبي، والذي تحول على مدى السنوات الأخيرة إلى احتفالية تنافسية على تقديم الأفضل والأطيب والأكثر إبهاراً. إذ لا تقتصر العروض الحية فيه على تحضير الطعام على أيدي خبراء الطهي في أبرز الدول السياحية، وإنما على إشراك جمهور المهرجان من الذواقة في ورش عمل تفاعلية تضيء في كل مرة على أسرار النكهات التي تشكل فضولاً عند كثيرين. وتترافق معها حفلات الغداء والعشاء التي تتبارى الأصناف نفسها على الفوز بها لما يحوط عملية إعدادها من إبداع وألوان ابتكار لم يسبق لها مثيل لا في الشكل ولا في الطعم. ويشهد «فنون الطهي» الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الراعية لأضخم الأحداث في قطاع الضيافة، تقديم تجربة استثنائية تجمع مهارات عدد من أبرع طهاة العالم. وذلك ضمن فعالية مسرح الإبداع المقرر إقامته يومي 7 و8 من الشهر الجاري في منتجع وسبا «ويستن- نادي أبوظبي للجولف» ويبلغ سعر تذكرة المشاركة 200 درهم للشخص الواحد في اليوم، و350 درهما لليومين.
مسرح الإبداع
تتحدث نورة الظاهري عضو اللجنة المنظمة لفنون الطهي- 2014، عن المكانة العالية التي يتربع عليها المهرجان منذ انطلاقته الأولى قبل 6 سنوات، مما يؤكد الحرص على تقديم أفضل الانطباعات عن قطاع الضيافة في إمارة أبوظبي. وتذكر أن الاستعدادات للتحضير للحدث استغرقت أشهرا عدة من المتابعة والتنظيم لتأتي احتفاليات الموائد العامرة وجلسات الطهي على أفضل ما يكون. وتشير إلى أن جمهور «فنون الطهي» من سكان أبوظبي وزوارها من الداخل والخارج، ينتظر هذه الأيام معاودة الاستمتاع بفقراته التي اعتاد عليها الجميع. ومنها «مسرح الإبداع» الذي يوفر أفضل قيمة اقتصادية للمشاركين الذين تتاح أمامهم فرصة التواصل من قرب مع باقة من ألمع الطهاة على الساحة الدولية، ومشاهدتهم أثناء إعداد أطباقهم المفضلة. وفوق ذلك الاستمتاع بها على الغداء وخلال استراحة تناول الشاي والدردشة مع أصحاب الخبرة في مجالهم.
وتورد نورة الظاهري أنه يتألق في مسرح الإبداع طهاة يحملون فيما بينهم 12 نجمة ميشلين، ومنهم البلجيكي بارت دي بوتر، الفرنسي سيريل لينياك، الايطالي فابيو بيساني، وكل من كريستوف مولر، كريستوف رور وكريستوفر كونتانسيو. وتلفت إلى أنه من المقرر أن تدير جلسات الطهي على مسرح الإبداع أمينة الشافعي، نجمة الطهي المولودة في المملكة العربية السعودية لأب مصري وأم كورية. والتي عاشت في أستراليا منذ كانت في سن الرابعة، واستقطبت الأنظار في برنامج تلفزيون الواقع «ماستر شيف أستراليا لعام 2012».
مائدة أوبرالية
يشهد مهرجان فنون الطهي يوم 8 فبراير الجاري حفل عشاء في مطعم ميزالونا بفندق قصر الإمارات يحييه 3 من مطربي الأوبرا العالميين مع عزف على البيانو، حيث يستمتع الضيوف بتذوق مختارات من أطباق ضيف المهرجان الشيف الإيطالي ماسيمو بوتورا والحائز 3 نجوم ميشلين. ويتولى الشيف ماسيمو مسؤولية كبير طهاة مطعم أستريا فرانشيسكانا في مودينا الإيطالية، الذي تم تصنيفه ضمن المراكز الخمسة الأولى على قائمة أفضل 50 مطعماً في العالم منذ عام 2010، ويأتي حالياً في المرتبة الثالثة على قائمة أفضل المطاعم.
ويوضح ساندرو جامبا الطاهي التنفيذي في «قصر الإمارات»، أن الشيف ماسيمو بوتورا يعتبر أحد العلامات المميزة على خريطة الطهي العالمية، حيث يستثمر خبراته في المزج بين تقاليد الطهي العريقة والفنون المعاصرة. ويذكر أنه وفريق عمله يتطلعون للاستفادة من خبرات الشيف الإيطالي وابتكاراته. كما أنهم متحمسون لمشاركة الضيوف بتذوق أطباق بوتورا على أنغام المقطوعات التي سيؤديها الثلاثي الأوبرالي، السوبرانو الأرمينية كريستين بيلبيليان خريجة الأكاديمية المجرية للموسيقى والفنون، والمطربة الألمانية ماريا جلوك خريجة برنامج الموهوبين الشباب برعاية حكومة ولاية بافاريا، والتينور البريطاني برادلي مينشين.
ومن الجدير ذكره أن أدريان كلارك خبير الدراسات الصوتية والأوبرالية، هو من أشرف على تدريبهم في كونسرفتوار برمنجهام. ويرافق الثلاثي عازف البيانو الأوكراني ستانيسلاف فيديوك خريج أكاديمية الموسيقى وكلية ترينيتي لندن.
ماستر شيف أستراليا
كعادتها تحرص هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الجهة المنظمة لـ «فنون الطهي» على الارتقاء بفعالياته لما يتناسب مع أهميته على المستوى الدولي، وتعتمد في ذلك على الدقة في اختيار أفضل الضيوف المشاركين من أصحاب الخبرة، ومن أبرز الضيوف الزوار للموسم الحالي من المهرجان، جورج كولمباريس?،? عضو لجنة تحكيم برنامج تلفزيون الواقع ماستر شيف أستراليا. ويعود كولمباريس للمرة الثانية إلى العاصمة أبوظبي، بعد مشاركته الناجحة في دورة المهرجان عام 2012، حيث يتألق يوم 15 فبراير الجاري في حفل الطهي والغداء في فندق وسبا «القرم الشرقي» على مدى 4 ساعات أمام 24 ضيفاً. ويشرح الطاهي الأسترالي الشهير القادم من أصول يونانية، 3 وصفات شهية للجمهور، ويشاركهم فيما بعد بتناولها والتعليق عليها. ويتبع هذه الفعالية حفل عشاء فاخر يوم 16 فبراير في فندق سوفيتيل على كورنيش أبوظبي. وهي فرصة نادرة للتواصل بصفة شخصية مع نجم الطهي الذي يحظى برنامجه اللافت بمتابعة استثنائية لما حققه من شعبية في مختلف أنحاء العالم.
وتقول نورة الظاهري: إن النجم الأسترالي جورج كولمباريس حقق نجاحاً كبيراً في المهرجان خلال مشاركته الأولى قبل عامين. وعليه كان لابد من الاستجابة لآراء الجمهور ودعوته مجددا للعودة لينضم إلى نجوم الطهي المشاركين. ويتوقع القائمون على الحدث الضيافي أن تحظى فقرته بالإقبال نظراً لمكانته المرموقة في مجال الطهي، مع اختياره حديثا ضمن قائمة الطهاة الـ 40 الأكثر تأثيراً في العالم. ويملك الماستر شيف البالغ من العمر 35 عاما، 6 مطاعم في ملبورن ومطعم في ميكونوس باليونان، ويتسم أسلوبه في الطهي بطابع يوناني قبرصي. وتتوافر تذاكر حفل الغداء الحصري في فندق وسبا «القرم الشرقي» مقابل 600 درهم، وحفل العشاء الفاخر في «سوفيتيل- الكورنيش» مقابل 750 درهما.
السجادة الحمراء
وجديد «فنون الطهي» في دورته الحالية مشاركة مطعم هاكاسان- أبوظبي في فندق قصر الإمارات الحائز جوائز عدة عن مطبخه الكانتوني.
وهي تعد المشاركة الأولى في المهرجان لمطعم صيني بهذا المستوى المرموق عالميا تحت إشراف الشيف هو تشي بون الذي حاز نجمة ميشلين في «هاكاسان- نيويورك» بعد 7 أشهر على الافتتاح. ويمنح «هاكاسان» تجربة طعام فاخرة وممتعة مع الخبرة العالمية للشيف هو، وتميزه بتحضير الأطباق الكانتونية الأصيلة بشكل معاصر.
ويشهد يوم 9 فبراير الجاري عشاءً راقياً على وقع السجادة الحمراء، مع الشيف هو تشي بون والشيف شاتو ميجيل توريس، ضمن تجربة فريدة تجمع بين الشرق والغرب?،? حيث تقدم مجموعة مختارة من الأطباق الصينية المبدعة والمعاصرة. وتشمل الأطباق، حساء البط المطهو مع الكمأة والسمك، لوبستر كندي مقلي مع صلصة العسل والفلفل الأسود، وسواها الكثير من الأطباق.


أطباق أميركية وتقاليد فرنسية

اعتباراً من اليوم الأربعاء وحتى 8 من الشهر الجاري، يقدم فندق الريتز كارلتون- جراند كانال المشارك في «فنون الطهي»، الأطباق الأميركية العصرية التي يشتهر بها الطاهي كريستوفر كوستو من أميركا الشمالية والتي تمتزج مع التقاليد الفرنسية عبر استخدام المكونات مباشرة من المزارع. وتجمع قائمة الأطباق الشهية المكونات المحلية بالمنتجات الأميركية في أطباق مبتكرة منها لحم الجمل المقدد مع ثريد الجاودار والعشب البحري وخردل براسيكا والسمك المحلي مع بلوط نابا والكرفس والكمأ الأسود. وللمهتمين بالتذوق من موائد الشيف الضيف، فهو يقدم عرضه في مطعم ذا فورج الذي يختص باللحوم ويتميز بأناقته وبغرفه الخاصة، ويقع «الريتز كارلتون» الفندق الجديد المضيف مقابل مسجد الشيخ زايد الكبير.


حفلات «بلو جريل»
بدءاً من يوم الأربعاء 5 فبرابر الجاري، وحتى يوم السبت 8 فبراير، يتحضر فندق ياس روتانا لاستقبال «فنون الطهي» مع ألمع الطهاة العالميين ومنهم راجو بيلاي المتخصص بمجال اللحوم بمشاركة النجم الأسترالي الشهير راسل بلايكي. والذي سيتولى سير فعاليات احتفالية الطهي المميزة على العشاء في مطعم بلو جريل، حيث يستعرض الشيف بلايكي شغفه بالطهي بطريقة البيسترو الفرنسية مع لمسة حضارية ومحترفة.
ويذكر الشيف راجو بيلاري الذي يعرب عن سعادته بالانضمام إلى ضيوف «فنون الطهي»، أن الهدف من مشاركة «بلو جريل»في «فنون الطهي» هو الحرص على تعزيز خدمات الضيافة فيه والاستفادة من خبرات طهاة يفقهون بعمق في مفاهيم «الستيك هاوس». إذ يرى أن أفضل المطلوب في هذا المجال، إبراز المذاق الحقيقي والمميز للمنتجات الأسترالية من لحوم وأصداف وخضار. ويتحدث بيلاري عن ثقته بالشيف بلايكي وبطرقه الكلاسيكية المتبعة، والتي من شأنها أن تحول حفلات العشاء إلى تجارب فريدة لمذاقات فريدة. ويقول الشيف بيلاري: إن لمهرجان فنون الطهي- أبوظبي، تأثيرا بارزاً على مناهج الضيافة في الإمارة.
وهو بمثابة ثورة في فنون تنوع المطابخ لأنه يستضيف أفضل الخبراء العالميين في مجال الطهي، حيث يستفيد الطهاة المحليون من إبداعاتهم في إثراء موائد أبوظبي وكسب المزيد من المعرفة والتقتيات الجديدة.
ويعتبر الشيف راسل بلايكي من أهم وأشهر الطهاة في أستراليا لما يتميز به من معرفة عميقة في أهمية المواسم وتأثيرها على المنتجات الزراعية. مع خبرة طويلة في عدد كبير من الفنادق الفخمة وتدربه فيما بعد تحت إشراف الخبير العالمي أنتون موزيمان في فندق دورشستر بلندن. ويتمتع النجم بلايكي اليوم بسجل حافل من الظهور الإعلامي على التلفاز وفي الراديو، وقد قام بنشر كتاب عن الطهي، كما يملك مطعما زائع الصيت في أستراليا ومستمرا بالنجاح منذ أكثر من 12 سنة.


ضيوف

حفل افتتاح «فنون الطهي» اختير له أن يكون أمس في حديقة الصقر بفندق فيرمونت- باب البحر، وقد دعي إليه من الضيوف العالميين نجم التلفزيون والإذاعة البريطاني توم أركهارت و9 من ألمع الطهاة المشاركين في المهرجان، الأميركي كريستوفر كوستو والإيطالي ماركو ساكو والكوري الجنوبي إدوارد كوان والأسترالي راسل بلايكي والدانماركي هنريك أندرسون والبريطاني مايكل كاينز والهندي سانجيف كابور والفرنسي فابريس ديفيد.


أسرار الخبز التقليدي

تقام يوم 8 فبراير فقرة خاصة وجديدة على مهرجان فنون الطهي، حيث سيكون من المتاح أمام هواة إعداد المخبوزات المشاركة في ورشة عمل تعليمية في مقهى دي الألزاس في مرسى ياس، وتعلم أسرار تحضير الخبز التقليدي من الشيف الألماني راينر شارولد من بافاريا مقابل 200 درهم شامل الإفطار.


فنادق مشاركة

يحظى ضيوف المهرجان بفرصة تذوق أشهى الأطباق المقدمة على منصات عدد من المطاعم ومنشآت الضيافة المستضيفة للحدث، ومنها «ذا فورج» بفندق الريتز كارلتون- جراند كانال، «18 درجة» في «حياة كابيتال جيت»، «تياترو» في «بارك روتانا»، «بلوجريل» في «روتانا جزيرة ياس»، «باكيلان» في فندق وسبا «القرم الشرقي»، «براسيريرا أنجيليك» في «جميرا أبراج الاتحاد»، «سيجنتشر» بإدارة سانجيف كابور و«كافيه الألزاس» ومنتجع سانت ريجيس جزيرة السعديات.

اقرأ أيضا