صحيفة الاتحاد

الرياضي

حكام اليد في قفص الاتهام!

رضا سليم (دبي)

شهدت الجولة الأولى لدوري أقوياء اليد الكثير من الاعتراضات على القرارات التحكيمية، وتوقف اللعب في عدد منها بسبب الاعتراضات والاحتجاجات من قبل المدربين والإداريين واللاعبين على الحكام، ويبدو أن الموسم سيكون ساخنا بعدما عجلت الأندية ببدء الهجوم من أول جولة، وهو ما أثار انتباه المتابعين للعبة.
في الوقت الذي ألغى الاتحاد تطبيق التعديلات الجديدة في القانون الدولي للعبة، على جميع مسابقات الرجال مع الالتزام بتطبيق القانون الدولي، لتخفيف الضغط على الفرق، وخاطب الاتحاد الأندية بهذا الشأن بعدما شهدت مباراة الجزيرة والشعب في كأس الإمارات مشكلة كبيرة بسبب تطبيق التعديل على آخر 30 ثانية من المباراة، حيث يتعامل الحكام مع كل مخالفة لتعطيل اللعب بالبطاقة الحمراء واستبعاد اللاعب ومنح المنافس رمية 7 أمتار.
خرجت قضية الاعتراضات من داخل الملعب، إلى المدرجات حيث تجلس أسرة اللعبة من إداريين ومدربين وأعضاء مجالس إدارة الأندية، و«الهمس» لم يتوقف على مستوى الحكام وبين الحين والآخر، يصرخ مسؤول في المدرجات ضد الحكم الذي يدير مباريات فريقه، مع كل قرار، وهو المشهد الذي تكرر في عدد من المباريات في الجولة الأولى.
وأكد محمد حسن السويدي الأمين العام للاتحاد أن الاعتراض على الحكام ليس بجديد على الأندية التي تبحث عن شماعة للخسارة، ورغم أن مباريات الجولة الأولى كانت من طرف واحد بمعنى أن الفرق الفائزة حسمتها بفارق مريح، مثل الشارقة والنصر والأهلي والجزيرة باستثناء تعادل الوصل والشباب، والاعتراض على القرارات التحكيمية ليس في محله.
وأوضح أن مجموعة الحكام لم تتغير وهي نفسها التي سبق وأن أدارت المباريات، في المواسم السابقة، وتلقت الإشادة وهذه المجموعة معروفة منذ سنوات، مطالبا الأندية بعدم الاعتراض على القرارات التحكيمية وفي حالة التظلم يتقدم النادي باحتجاج رسمي للاتحاد للنظر فيه وأبوابنا مفتوحة أمام كل الأندية.
ورفض السويدي فكرة جلب حكام من خارج الدولة لمباريات الدوري، وقال: «سنعتمد على المجموعة الموجودة ولن نجلب حكاما من الخارج، والأخطاء جزء من اللعبة وجميع الحكام في أنحاء العالم يرتكبون أخطاء ولا نجد من يعترض عليهم طالما أن أي حكم لا يتعمد هذه الأخطاء». ونوه إلى أن قرار إلغاء تطبيق التعديلات الجديدة بسبب أن هذه التطبيقات تسبب مشاكل كثيرة بين الأندية في الدوري، بعد ما حدث في مباراة الجزيرة والشعب بالإضافة إلى أن قرار التطبيق اختياري وليس إجبارياً والاتحاد الدولي قام بالتجربة في كأس العالم للشباب بالبرازيل، ولم تخرج التعديلات الجديدة عن كونها تجربة دولية فقط.
وطرح محمد الحصان عضو مجلس إدارة نادي الشارقة والمشرف على اللعبة بالنادي السؤال، إذا كانت الأندية استعدت للدوري في معسكرات، فأين استعد حكامنا، وما هو برنامج تجهيزاتهم للدوري، وقال: «بالفعل هناك الكثير من القرارات الخاطئة ولكننا في الجولة الأولى شعرنا بأن الحكام لم يتدربوا على التعديلات الجديدة قبل انطلاقة الدوري والطبيعي أن كل حكم يحافظ على مستواه البدني ونحن لا نطعن في الحكام بقدر ما نحرص على تطوير اللعبة لأننا نشعر أن المستوى الفني للاعبين يتطور، واختلف عن الفترة الماضية وحكامنا محلك سر!
وأشار إلى أن تجربة الاتحاد السابقة في استقدام حكام من خارج الدولة سواء من قطر أو البحرين كانت جيدة ونتمنى أن تتكرر هذا الموسم، وقد شاهدت مباراتين، وكانت الأخطاء واضحة وفي مباراة النصر والشباب في ظل حضور مسؤولين من 5 أندية جميعهم اتفقوا على الأخطاء التحكيمية، حتى الحكام الذين نعرف أن مستواهم جيد لم يظهروا بالصورة التي توقعناها، ولابد من وقفة من الاتحاد تجاه الحكام من خلال عقد اجتماعات لهم وتجميعهم ولو مرة في الأسبوع.
وقال سعود صالح المشرف على اللعبة بالأهلي: «من الظلم أن نقيِّم الحكام أو نحكم عليهم من أول جولة وعلينا أن ننتظر على الأقل 3 جولات حتى نطلق أحكامنا على مستواهم، ونحن لسنا ضد الحكام بل نفكر في مصلحة اللعبة».
وأيد صالح فكرة استقدام حكام أجانب من خارج الدولة، لنزع فتيل التوتر بين الحكام والأندية، مشيرا إلى أنه سبق أن قام الاتحاد بجلب حكام خليجيين في نصف نهائي كأس رئيس الدولة وكانت تجربة ناجحة بكل المقاييس والاتحاد لديه توأمة وشراكة مع عدد من الاتحادات الخليجية ومن السهل تبادل الحكام.
ونوه إلى أن قرار إلغاء تطبيق التعديلات الجديدة، يخص الاتحاد الذي خاطب الأندية بالقرار الجديد بعدم تطبيقه في الدوري، ويبدو أن الاتحاد تأكد من نظيره الدولي أن تطبيق التعديلات في مونديال الشباب بالبرازيل كانت مجرد تجربة ولن يتم تطبيقها.

هويشل: إلغاء التعديلات قرار صحيح
دبي (الاتحاد)

أيد عوض هويشل عضو مجلس إدارة نادي الجزيرة فكرة استقدام حكام من خارج الدولة، مؤكداً أن عدد الحكام الذين يعتمد عليهم الاتحاد قليل والبقية تحت التجربة، وبالتالي سيحفز المتواجدون على الأداء الجيد، منوها إلى أن مباراتنا أمام كلباء لم يكن فيها مشكلة أو قرارات مؤثرة في النتيجة ولكن أداء الحكام بشكل عام ضعيف.
ونوه إلى أن إلغاء التعديلات الجديدة في التحكيم قرار صحيح، لأنها أثارت الجدل الكبير ويكفي ما حدث في مباراتنا أمام الشعب، وخسرنا المباراة بأخطاء الحكم بسبب هذه التعديلات التي لم نكن نعرفها.

الطواش: المستوى العام متوسط
دبي (الاتحاد)

أوضح عمران الطواش المشرف على كرة اليد بنادي النصر أن المشاكل التحكيمية ليس فيها جديد، مثل الأعوام السابقة وعدد الحكام الذين يديرون المباريات محدود والمراقبون يتدخلون في القرارات التحكيمية، والمستوى العام للتحكيم متوسط، ولكن لابد أن نعترف أن الحكام ينقصهم الكثير خاصة التفرغ من أجل التدريبات والحصول على دورات بشكل مستمر لتطوير أنفسهم، وأيضاً لا نغفل قلة العائد المادي من إدارة المباريات. وأضاف أن استقدام حكام من الخارج مهم ولا يقلل من شأن حكامنا لأن المستويات التحكيمية في المنطقة الخليجية واحدة، وسبق لحكامنا أن أداروا مباريات خارجية وبالتالي عليهم تقبل فكرة الاستعانة بحكام من خارج الدولة في بعض المباريات، وعلى الاتحاد أن يسعى لحل مشاكل الحكام وعليه دور كبير في تطوير مستواهم. وطرح الطواش السؤال، أين دور الحكام والمراقب عندما يقوم عضو مجلس إدارة نادي بسب الحكام والجميع يسمعه سواء في المدرجات أو الملعب؟

نتائج الجولة الأولى
الشارقة x الشعب 29-23
الأهلي x دي أي اتش سي 29-25
العينx النصر 19-25
الجزيرة x اتحاد كلباء 31-24
الوصل x الشباب 25-25

مباريات «الثانية»
الجمعة 20 نوفمبر
الجزيرة x دي أي أتش سي
اتحاد كلباء x الوصل
الشباب x الشارقة
السبت 21 نوفمبر
الشعب x العين
النصر x الأهلي