الاتحاد

الإمارات

انطلاق دورة القيادة والسيطرة بشرطة أبوظبي



بدأت أمس الأول دورة نظام القيادة والسيطرة ''القائد الذهبي، الفضي والبرونزي'' ضمن الخطة الاستراتيجية للقيادة العامة لشرطة أبوظبي وبتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية وبمشاركة نائب القائد العام والسادة المدراء العامين، وتستمر لمدة أسبوع ويقدمها خبير الأزمات والكوارث السيد ستيف جولد ينج من قسم الإدارة الاستراتيجية وذلك بقاعة الاجتماعات الكبرى في مقر القيادة· وأكد سعادة اللواء سعيد عبيد المزروعي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي ان الأهداف التي يتم من خلالها تنظيم مثل هذه النوعية من الدورات التخصصية والتي تصب بالدرجة الأولى في الارتقاء بالعمل الشرطي وتحديد خطة مدروسة تتواصل من خلالها القيادات الشرطية والهيئات الخارجية في حالة وقوع الأحداث بما يجعل خطط التنفيذ تتم بأفضل صورة وكفاءة عالية· وقال نائب القائد العام لشرطة أبوظبي إن حرص القيادات الشرطية على التواصل مع الهيئات الخارجية عند وقوع أي حادث كبير يساعد كثيراً في تقليل نسبة الخسائر سواء كان في الأفراد أو الممتلكات وهو ما تهدف إليه هذه الدورة التي تبين نموذجا لقيادة الحوادث بنظام يضم القيادات ''الذهبية، الفضية والبرونزية''· هذا النظام يوضح دور كل قائد من هذه القيادات ومسؤولياته وحدود تلك المسؤوليات أثناء قيادة الحدث· ويضيف اللواء المزروعي إن الاطلاع على كل مستجدات العمل الشرطي والتقدم التكنولوجي الذي وصلت إليه إدارات الشرطة في العالم هو هدف من أهم أهداف شرطة أبوظبي سعياً للوصول إلى أداء مميز وسريع ومستوى من الكفاءة يحقق الأمن والسلامة لمجتمع الإمارات·
وأوضح نائب القائد العام لشرطة أبوظبي أن أبوظبي تحوي ثلاث مناطق رئيسية يتم التنسيق فيها في هذا المجال وهي العاصمة أبوظبي، العين، والمنطقة الغربية في طريف ولدى كل منها عمل ميداني متكامل مع الوحدات الأخرى في المجتمع سواء البلديات، الصحة، وسائل الإعلام وغيرها· وعن برنامج الدورة يقول الخبير ستيف جولد ينج خبير إدارة الأزمات بالإدارة الاستراتيجية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي إن هذه الدورة تهدف في المقام الأول إلى تحديد القائد الذهبي، الفضي، والبرونزي وهو التسلسل القيادي الذي يحدد مسؤولية كل منهم·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه