الإمارات

الاتحاد

خبراء عالميون يناقشون أمن الطاقة النووية ودور التكنولوجيا في مواجهة الجريمة

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبدعم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تنظم وزارة الداخلية وبالتعاون مع كل من شركة ريد للمعارض الشرق الأوسط وهيئة تنظيم قطاع الاتصالات مؤتمراً علمياً، خلال الفترة من الأول إلى الثالث من مارس المقبل.
ويناقش المؤتمر الذي يعقد بقاعة مركز أبوظبي الوطني للمعارض والمؤتمرات، المستجدات الراهنة والتحديات المستقبلية في مجال الأمن الدولي ودرء المخاطر، وذلك بمشاركة عدد من خبراء متخصصين في الشؤون الأمنية والعلمية من مختلف دول العالم.
وقال العميد سعيد الحنكي رئيس مجلس القضاء الشرطي في وزارة الداخلية، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر: “يعد المؤتمر فرصة مثمرة لتبادل الأفكار والخبرات والمعلومات، وذلك من خلال أوراق العمل المقدمة من قبل نخبة متميزة من الخبراء والأكاديميين والمسؤولين المعنيين بأمور الأمن والتقانة وخدمة الأمن الدولي ودرء المخاطر محلياً وإقليميا ودولياً”.
وأضاف الحنكي أن فعاليات مؤتمر الأمن الدولي ودرء المخاطر “ايسنار” أبوظبي 2010 تتضمن جلسات مفتوحة يشارك فيها مجموعة من الخبراء، الذين سيتطرقون إلى خبراتهم في المجالين “الأمني والتقني”، ومن ضمن المتحدثين في المؤتمر خبراء من إدارة شرطة الولايات المتحدة الأميركية وإدارة أمن النقل الأميركية والبرلمان الأوروبي واللجنة العليا الفرنسية للدفاع المدني ووزارة الداخلية الإسبانية.
ولفت إلى أن “المؤتمر” سيشهد مناقشات في موضوعات مختلفة من بينها حماية الأهداف الحسّاسة والتوجهات الحديثة لمعالجة أزمات أمن الطاقة النووية، فضلاً عن تسليط الضوء على دراسات فوائد وتكاليف الاستثمار في المجال الأمني ومساهمة الإمارات في مجال معالجة الأزمات وتفادي المخاطر على المستويين الإقليمي والدولي. وقال: يتضمن برنامج “المؤتمر”، تنظيم ورش عمل متخصصة بالتعاون مع كل من المختبر البريطاني لدراسات النقل ومعهد الأمم المتحدة الإقليمي لأبحاث الجريمة والعدالة ومنظمة الأمن الأوروبية للوقوف على أفضل الممارسات العالمية في معالجة الشؤون الأمنية ومن ضمنها السلامة المرورية وأثرها على سلامة المجتمع.
كما يتضمّن المؤتمر تنظيم ثلاث حلقات نقاشية تتناول الحلقة الأولى موضوع، مدخل إلى القرصنة الإلكترونية باستخدام الفيروسات، وتتناول الحلقة الثانية موضوع بناء القدرات في مجال الأدلة الإلكترونية، أما الحلقة النقاشية الثالثة فتتناول موضوع اتجاهات في تعزيز قوانين مكافحة الجرائم الإلكترونية الدولية “ الجانب المظلم من الانترنت”.
من جانب آخر ترأس العميد سعيد سالم الحنكي اجتماع اللجنة العلمية للمؤتمر الذي عقد صباح أمس، في مقر مجلس القضاء الشرطي بوزارة الداخلية وبحضور فردريك تو رئيس شركة ريد للمعارض وجميع أعضاء اللجنة.
وتم خلال الاجتماع استعراض ومناقشة آخر الاستعدادات الجارية وما أنجزته اللجنة العملية من أعمال لتنظيم المؤتمر العلمي والموافقة على التصور النهائي لجدول أعمال المؤتمر وأوراق العمل المقدمة من الخبراء و الباحثين التي تتناول كافة محاور المؤتمر الذي يقام تحت شعار “معا نحو عالم آمن” وورش العمل التي ستعقد ضمن فعاليات المؤتمر، إضافة إلى وضع اللمسات الأخيرة على استضافة الخبراء والباحثين المشاركين في المؤتمر.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يوجِّه بإنشاء مراكز مسح على مستوى الدولة