الاتحاد

الرياضي

«السيتزن» و «السيدة العجوز» تحت وطأة الضغوط

يوفنتوس يسعى إلى تصحيح مساره بعد الخسارة محلياً أمام الإنتر (رويترز)

يوفنتوس يسعى إلى تصحيح مساره بعد الخسارة محلياً أمام الإنتر (رويترز)

لندن (رويترز) - يستطيع برشلونة ومانشستر يونايتد وبورتو والمنافس غير المتوقع ملقة حجز أماكنها في مرحلة خروج المهزوم في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إذا حققت الفوز في منتصف الأسبوع. وفازت الفرق الأربعة بأول ثلاث مباريات لها في مرحلة المجموعات وإذا حققت الفوز الرابع ستتأهل إلى دور الستة عشر قبل جولتين على النهاية.
ويستطيع شالكه وبروسيا دورتموند وشاختار دونيتسك قطع خطوة واسعة أيضاً نحو التأهل في حالة الفوز، بينما يرزح تشيلسي حامل اللقب ومانشستر سيتي ويوفنتوس البطل السابق تحت وطأة ضغوط هائلة. وقال آرسين فينجر مدرب أرسنال: “دوري أبطال أوروبا وصل إلى مرحلة حرجة، ولا يمكن أن نتحمل ارتكاب أخطاء أخرى”. وأضاف المدرب الفرنسي: “لكن هذه المجموعة من اللاعبين قوية، نملك ثقة، وسنذهب إلى شالكه اليوم ونحن نؤمن بقدرتنا على تحقيق نتيجة جيدة”.
وبعد الفوز على مونبلييه وأولمبياكوس في أول مباراتين بالمجموعة الثانية خسر أرسنال 2 - 1 بملعبه أمام شالكه قبل أسبوعين والهزيمة مرة أخرى في ألمانيا ستؤثر على فرص الفريق الانجليزي في التأهل. ويحتل الفريق اللندني المركز الثاني في المجموعة بفارق نقطة واحدة وراء شالكه، لكنه يتقدم بثلاث نقاط على أولمبياكوس وبخمس نقاط على مونبلييه. ويلتقي أولمبياكوس مع مونبلييه اليوم.
وتبدو الأمور أكثر أشراقاً بالنسبة ليونايتد الذي فاز “دون أن يلعب جيداً”، بمبارياته الثلاث الأولى في المجموعة الثامنة وسيحل ضيفاً على براجا البرتغالي غداً منتشيا بصعوده إلى صدارة الدوري الانجليزي الممتاز عقب فوزه 2-1 على أرسنال يوم السبت الماضي. وتقدم براجا 2- صفر في استاد أولد ترافورد منذ أسبوعين قبل الخسارة 3 -2 ويعتقد المدرب جوزيه بيسيرو أن فريقه يستطيع انتزاع النقاط الثلاث هذه المرة. وقال بيسيرو: “ندرك قيمة مانشستر يونايتد، لكن هذا لا يمنعنا من التفكير في فرصنا وفي إننا نمتلك لاعبين جيدين وفريقاً جيداً، نحن مستعدون للقيام بأشياء جيدة والفوز بالمباراة إذا استطعنا”. ويستطيع برشلونة ضمان مكان في دور الستة عشر إذا فاز على ملعب سيلتيك اليوم مثل بورتو إذا تغلب خارج ملعبه على دينامو كييف اليوم.
ويحتاج ملقة إلى الانتصار غداً في ميلان ليتأهل. وحقق الفريق الإيطالي الفوز في ست فقط من بين آخر 27 مباراة له في دوري أبطال أوروبا. ولا يستطيع تشيلسي “الذي استهل مشوار الدفاع عن اللقب بشكل عادي بعد أن فاز وتعادل وخسر في أول ثلاث مباريات”، تحمل خسارة اخرى على أرضه أمام شاختار غداً عقب هزيمته في أوكرانيا قبل أسبوعين.
ووضع هذا الانتصار شاختار في صدارة المجموعة الخامسة بسبع نقاط بفارق ثلاث نقاط عن تشيلسي الذي يتقدم بنقطة واحدة على يوفنتوس وبثلاث نقاط على الوافد الدنامركي الجديد نوردسيلاند. ومنذ الهزيمة على ملعبه أمام برشلونة في دور الستة عشر عام 2006، خسر تشيلسي مرتين فقط في 34 مباراة بدوري أبطال أوروبا باستاد ستامفورد بريدج، لكن مسيرة انتصارات في ست مباريات متتالية هناك انتهت عندما تعادل معه يوفنتوس 2 -2 في سبتمبر.
وحقق يوفنتوس رقماً قياسياً بالتعادل في تسع مباريات أوروبية متتالية، وانتهت مسيرته القياسية الخالية من الهزائم في 49 مباراة بدوري الدرجة الأولى الإيطالي عندما انهزم أمام الإنتر يوم السبت الماضي. ومن المفترض أن يكون يوفنتوس قويا للغاية على نوردسيلاند غداً، لكن كاسبر هيولماند مدرب الفريق الدنماركي يثق في قدرة فريقه على التأهل لدور الستة عشر بعد التعادل بملعبه مع يوفنتوس منذ أسبوعين. وقال: “كل نقطة نحصل عليها تتطلب الكثير من الجهد وتحمل شعوراً رائعاً، فرصنا ليست كبيرة لكننا نشعر بالثقة”.
ويبدو مانشستر سيتي في طريقه للخروج من البطولة بعد حصوله على نقطة واحدة فقط من تسع في المجموعة الرابعة وراء دورتموند المتصدر (سبع نقاط) وريال مدريد (ست نقاط) وأياكس أمستردام (ثلاث نقاط). وتغلب أياكس 3- 1 على سيتي في أمستردام منذ أسبوعين وسيسافر الفريق الهولندي إلى مانشستر، وهو يأمل في تكرار هذه النتيجة ليتجاوز آلامه في الدوري المحلي. ورغم هذه الهزيمة وحتى في ظل استمرار افتقاده جهود المهاجم المصاب كولبين سيتورسون، إلا أن دي بور يثق في قدرة أياكس على تحويل الأمور لصالحه. وقال دي بور: “افتقدنا القوة في المباراة الأخيرة، ولم نلعب بالطريقة التي نستطيع اللعب بها، لكني أثق بأن الأمور ستكون مختلفة اليوم”.

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني