عربي ودولي

الاتحاد

تحذيرات من انهيار الخريطة السياسية في إسرائيل



رام الله - تغريد سعادة:
حذر مراقبون في ''اسرائيل'' من خطر انهيار الخريطة السياسية الإسرائيلية في حال إجراء انتخابات برلمانية قبل انتهاء الدورة الحالية للحكومة برئاسة ايهود اولمرت، بينما اعتبر رئيس حزب ''الليكود'' اليميني بنيامين نتنياهو أن حزب ''كاديما'' بقيادة أولمرت سيتبخر في النهاية ويزول·
ورأى البعض أن أمرين أساسيين سيقرران مصير حكومة أولمرت الأول: نتائج التحقيق في إخفاقات الحرب على لبنان· حيث إن الفشل في الحرب أكد أن أولمرت ووزير حربه عمير بيرتس، لا يصلحان لتولي المنصبين، بحيث أدارا الحرب بعربدة فارغة لا تستند إلى أساس، وراحا يزايدان على الجيش المتغطرس أصلا، وجاءت النتيجة بالفشل الذريع· والثاني هو: التحقيقات المتواصلة في موضوع الفساد· حيث ألصق هذا الجانب على ''اسرائيل'' صفة الدولة الفاسدة، وأكد أن انتماءها إلى الدول المتحضرة ينطوي على الكثير من الزيف· ورأت صحيفة ''معاريف'' الإسرائيلية أنه على الرغم من أن حكومة أولمرت تستند إلى قاعدة برلمانية هي الأقوى في تاريخ الحكومات الاسرائيلية، إلا أن الشعور السائد هو أنها لن تصمد طويلا، وأن إسرائيل بدأت الدخول في فوضى عارمة·
واعتبر رئيس حزب ''الليكود'' اليميني بنيامين نتنياهو في مقابلة مع صحيفة معاريف ان حزب ''كاديما'' الذي يتزعمه أولمرت سيختفي أو يتبخر في النهاية، قائلاً أنه ''لا يوجد نسغ موحد في ''كاديما'' ولا فكرة موحدة او زعيم واحد، والحركات السياسية لا يمكنها أن تبقى على قيد الحياة بروابط من المصالح الشخصية، هذه الأمور تتبخر وهذا ما سيحصل في ''كاديما'' أيضا''·

اقرأ أيضا

ترامب: سأوقع اتفاق سلام مع حركة طالبان