الاتحاد

الرياضي

بطولة الخليج للرماية في ضيافة العين 16 نوفمبر




العين (الاتحاد) - تحت شعار “كن جزءاً من الحدث”، أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة الخليج الثانية عشر للرماية اكتمال عقد رعاة البطولة التي يستضيفها نادي العين للفروسية والرماية والجولف خلال الفترة من 16 إلى 25 نوفمبر الجاري بمشاركة كوكبة من نجوم العالم والخليج.
وتقام البطولة بدعم ورعاية سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس نادي العين للفروسية والرماية والجولف، وتحظى بدعم مجلس أبوظبي الرياضي الشريك الحكومي الداعم للحدث، بنك الاتحاد الوطني الراعي البلاتيني، بوادي مول الراعي الذهبي، الشرقية للسيارات وطيران الاتحاد الناقل الرسمي للبطولة واوايسيس ليفينج الراعي الإعلامي وقناة دبي الرياضية التي سوف تقوم بتغطية الحدث.
ومع بداية العد التنازلي للبطولة التي تأتي في إطار تحضير جميع المنتخبات الخليجية لرماية الأطباق والرصاص للمشاركة في بطولة آسيا المقرر إقامتها بالهند نوفمبر الجاري والاستعداد للموسم الجديد الذي ينطلق مارس من العام المقبل 2013 ببطولة كأس العالم بالمكسيك، كما أن البطولة تكتسب أهمية كبيرة كونها تعد بمثابة بروفة للوقوف على قدرات فريق العمل الفني واللوجستي قبل استضافة منافسات كأس العالم للرماية على الأطباق التي ستقام أبريل المقبل على الميادين نفسها خاصة أن نادي العين للفروسية والرماية والجولف أصبح محط أنظار الأسرة الدولية بعد النجاحات التي تحققت خلال استضافة بطولة نهائي كأس العالم للرماية على الأطباق 2011 في العام الماضي.
من جانب آخر، يواصل رماة منتخبنا الوطني للرماية تحضيراتهم بالعين للمشاركة في البطولة التي تجمع رماة دول التعاون أبطال آسيا والعالم لعدة سنوات.
من جانبه، رحب سيف مانع الشامسي مدير نادي العين للرماية بالوفود الخليجية، مشيراً إلى أن الاستعدادات لاستقبال رماة الخليج تسير على قدم وساق وكل فرق العمل جاهزة لإخراج الحدث في أبهى صورة، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس نادي العين للفروسية والرماية والجولف.
وقال الشامسي، إن كل مقومات النجاح توافرت بفضل تعاون الهيئات والمؤسسات كافة مع اتحاد الرماية والنادي واللجنة المنظمة، ومن ثم مع اللجنة التنظيمية للرماية بدول مجلس التعاون والتي تحتضنها الدولة، كما لا يمكن إغفال الدعم الكبير من مجلس أبوظبي الرياضي.

اقرأ أيضا