الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يصل لنصف النهائي في التسع كرات



جدة - حسن الخميس:

تأهل منتخبنا الوطني للدور نصف النهائي في البطولة العربية للبلياردو للتسع كرات المقامة حالياً في جدة بالمملكة العربية السعودية بمشاركة 13 دولة عربية وبرعاية الأمير نواف بن فيصل بن عبدالعزيز آل سعود نائب الرئيس العام لرعاية الشباب بالمملكة·
وقد جاء تأهل منتخبنا مستحقاً بعد فوزه 2/1 على المنتخب العراقي في الدور ربع النهائي الذي جرى أمس الأول، وبوصول منتخبنا الى المربع الذهبي في البطولة من المقرر أن يواجه شقيقه القطري على بطاقة التأهل الى الدور النهائي·
مثل منتخبنا خلال مواجهته الأخيرة أمام العراق الثلاثي المميز هاني الحور ومحمد الحوسني وصلاح الريماوي، وخلال المباراة التي تميزت بالإثارة والندية، خاصة من جانب نجوم الإمارات الذين يصرون على مواصلة المشوار الى آخره في البطولة، نجح هاني الحوري اللاعب المخضرم في تجاوز منافسه 7/،4 واستطاع محمد الحوسني تحقيق فوز كاسح على خصمه 7/صفر، فيما خسر اللاعب الشاب صلاح الريماوي 2/·7
وكان منتخبنا في التسع كرات نجح من خلال تشكيلته المميزة في تصدر مجموعته خلال الدور التمهيدي التي ضمت السعودية ب وفلسطين·
وبعد التأهل الى الدور قبل النهائي في البطولة حرص لاعبو المنتخب بقيادة رئيس الوفد النشط سليم الجنيبي على مواصلة التدريب من أجل الوصول الى أفضل مستوى قبل خوض المرحلة قبل الأخيرة من منافسات البطولة·
من جانب آخر ونتيجة للضغط العصبي الذي نجم عن تخبط قرارات الاتحاد العربي للبلياردو الفاقد للوائح والقوانين المنظمة لمسابقاته خرج منتخبنا الوطني المشارك في منافسات الثماني كرات من دور الثمانية·
وكان المنتخب الأردني احتج على مشاركة لاعبنا المميز هاني الحوري ضمن الفريق الذي يشارك في منافسات الفرق الثماني كرات لاشتراك الحوري في منافسات التسع كرات خلال الدور التمهيدي وهذا ما لم يمنعه القانون أو اللوائح المتعارف عليها في البطولة العربية بشكل خاص واللعبة بشكل عام·
والغريب في الأمر أن الاتحاد العربي الذي يضم أكبر عدد من أعضائه من الأردن بجانب الرئيس وافق في بادئ الأمر على عدم السماح للحوري باللعب، فيما كان لممثل الاتحاد الدولي محمد القماح والذي يتولى رئاسة لجنة المسابقات رأياً مؤيداً للإمارات، ووسط تمسك الاتحاد العربي بقراره الذي لا يستند الى المنطق والذي يصب لمصلحة منتخب الأردن، وتمسك المنتخب الإماراتي برئاسة سليم الجنيبي الذي اتهم أعضاء المجلس بمحاباة منتخب بلادهم، والذي هدد بالانسحاب ليس من البطولة فقط، بل من عضوية الاتحاد العربي الذي يسعى بمنهجه الخاطئ لانهيار اللعبة على الصعيد العربي·
تراجع الاتحاد العربي عن قراره الخاطئ نتيجة لشعوره بانحياز جميع الدول المشاركة للحق الإماراتي وفي مقدمتهم رئيس ومسؤولو الاتحاد السعودي مضيف البطولة·
ونتيجة للشد والجذب الذي استمر أكثر من ساعة دخل لاعبونا المباراة بمعنويات محبطة وبآمال فاترة الأمر الذي ساهم في خسارتهم للمباراة وفقدانهم بطاقة التأهل الى الدور نصف النهائي أمام المنتخب الأردني الذي هيئت له كل ظروف الفوز والتأهل الى المحطة قبل الأخيرة في البطولة·
مثل منتخبنا في الثماني كرات هاني الحوري الذي خسر 1/6 وأمين فكري الذي خسر بنفس نتيجة الحوري، واسماعيل يعقوب الذي اضطر لإنهاء المباراة رغم تقدمه 4/2 لخسارة زميليه وخسارة التأهل·

اقرأ أيضا

موسم رونالدو الأول مع يوفنتوس الأقل تهديفياً له على مدار 10 سنوات