الاتحاد

الرياضي

أبرزها تغيير إيدجار وإصابة بشير وحسن علي

4 مشاهد قلبت الموازين
منير رحومة (دبي) - شهدت الجولة السادسة لدوري المحترفين أربع نقاط تحول مؤثرة، انعكست بشكل واضح على مجريات اللقاءات، حيث كان أبرزها في مباراة الظفرة، عندما أخرج المدرب ماركوس باكيتا البرازيلي مدرب “الجوارح” إيدجار لتكون نقطة تحول واضحة في أداء “الأخضر”، تعدلت خلالها الصورة، وظهر الفريق بمستوى أفضل من الشوط الأول، ونجح في تعديل النتيجة، والسيطرة على مجريات اللعب.
وحرر خروج إيدجار بقية لاعبي الفريق من الضغوط، وحرك الخطوط، وساعد على صناعة العديد من الفرص الهجومية الخطيرة، والتي كادت أن تقلب الطاولة لمصلحة الضيوف لخطف النقاط الثلاث، وظفر الشباب من وراء هذا التغيير بنقطة إيجابية خارج ملعبه.
كما تعتبر إصابة حسن علي إبراهيم لاعب الوصل قبل مباراة العين نقطة تحول أثرت سلبياً على عطاء فريقه، لأنها أربكت صفوف “الفهود”، وانعكست بشكل واضح على الجانب النفسي للاعبين، وأدت إلى تواضع المستوى.
وخلال مباراة الأهلي ودبي أيضاً، تعتبر إصابة المدافع بشير سعيد في بداية الشوط الثاني منعرجاً في تراجع الأداء الدفاعي لـ “فرقة الفرسان”، وفتح المنافذ أمام لاعبي دبي لاستغلال الموقف وتعديل النتيجة.
وفي مباراة الوحدة وبني ياس أيضاً مثل الهدف الذي سجله عيسى سانتو نقطة تحول في أداء “العنابي”، لأنه رفع من معنويات اللاعبين، ومنحهم شحنة قوية لتقديم حقيقة مستواهم، والظهور بوجه قوي، مما كان له الأثر الواضح في تحفيز الفريق لإضافة الهدف الثاني، وحسم النقاط الثلاث، ويذكر أن فريق الوحدة، كلما بادر بالتسجيل، نجح في إنهاء المباراة بشكل جيد وفي ظروف إيجابية.

اقرأ أيضا

موناكو يستعير الجزائري سليماني من ليستر سيتي