الرياضي

الاتحاد

ميلان والبايرن ·· موقعة الثأر في سان سيرو



يسعى بايرن ميونيخ الألماني إلى الثأر من مضيفه ميلان الإيطالي عندما يلتقيان اليوم على ملعب ''سان سيرو'' في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم· وكان ميلان نفسه قد اخرج بايرن من الدور ثمن النهائي للمسابقة العام الماضي بعد تعادله وإياه 1-1 في ميونيخ وتفوقه عليه 4-1 في ميلانو·
ومما لا شك فيه ان الفريق البافاري لا يزال يشعر بطعم مرارة الخسارة المذكورة، وهو سيكون على أهبة الاستعداد لإذاقة الفريق اللومباردي جرعة من ''دواء'' المدرب الخبير اوتمار هيتسفيلد الذي كانت حنكته السبب الاول في تخطي فريقه لريال مدريد الاسباني في الدور السابق· وقال حارس مرمى بايرن اوليفر كان الذي لن يشارك في المباراة بداعي الايقاف: ''نشعر بأوجاع خسارة العام الماضي حتى اليوم''، مضيفا: ''نريد فعلا التعويض، وأعتقد أنه لدينا فرصة كبيرة هذه المرة، وخصوصا أن مباراة الرد ستكون على أرضنا''·
وسيحل مكان كان الحارس الشاب ميكايل رينسينج الذي سبق ان أعلن القائمون على بطل ألمانيا أنه سيكون الرقم 1 في الفريق عند اعتزال الأول، علما أن آخر مشاركة للأخير في دوري الابطال تعود الى المباراة التي تعادل فيها بايرن مع ميلان 1-1 العام الماضي·
وسيفتقد بايرن ميونيخ ايضا الى خدمات لاعب وسطه الهولندي مارك فان بومل الموقوف لطرده امام ريال مدريد، الا ان رجال هيتسفيلد يتمتعون بمعنويات عالية بعد فوزهم على شالكه متصدر ترتيب الدوري الالماني 2 - صفر السبت الماضي، ما أعادهم الى سكة المنافسة على اللقب المحلي قبل 7 مراحل على نهايته بفعل ابتعادهم بفارق 6 نقاط فقط عن صاحب المركز الاول·
ولا يتوقع ان يُجري هيتسفيلد تعديلات جذرية على تشكيلته وخصوصا من الناحية الهجومية التي يشغلها الثنائي لوكاس بودولسكي والهولندي روي ماكاي، الذي سجل في مرمى شالكه هدفه الـ 100 مع بايرن في مختلف المسابقات منذ انتقاله اليه من ديبورتيفو كورونا عام·
2003 ويعتبر دوري الابطال محط اهتمام كبير بالنسبة لميلان للخروج بلقب كبير هذا الموسم، وهو الذي عانى عقوبات بحسم 8 نقاط من رصيده محليا ما جعله يبتعد عن دائرة المنافسة على لقب الـ''سكوديتو''، اذ يطمح حاليا الى مركز مؤهل الى البطولة القارية في العام المقبل·
ويتسلح ميلان بافضليته على بايرن في اربع مواجهات متتالية في سان سيرو، حيث احرز بايرن اللقب للمرة الاخيرة عام ،2001 لكن الحذر سيكون حاضرا في اذهان رجال المدرب كارلو انشيلوتي وخصوصا ان الفريق الالماني حقق اول فوز له في ايطاليا منذ 18 عاما على حساب الغريم التقليدي انتر ميلان متصدر ترتيب الدوري الايطالي (2-صفر) على الملعب عينه ضمن الدور الاول، ويكمن مصدر خطر ميلان في صانع الالعاب البرازيلي المتالق كاكا ومعه اندريا بيرلو والمهاجم الدولي العائد الى مستواه البرتو جيلاردينو·
أيندهوفن وليفربول
وسيحل ليفربول الانجليزي ضيفا ثقيلا على ايندهوفن الهولندي على ملعب ''فيليبس'' اليوم، وتصب جميع التوقعات في مصلحة الفريق الضيف، وخصوصا بعد نجاحه في إقصاء برشلونة الإسباني حامل اللقب في الدور السابق، وتقديمه عرضا قويا أمام أرسنال في الدوري المحلي، حيث انتزع المركز الثالث على لائحة الترتيب بفوزه على الفريق اللندني 4-1 بفضل هدافه العملاق بيتر كراوتش الذي سجل ثلاثة اهداف ''هاتريك''·
وستكون مفاجاة الأمسية اليوم بحسب آخر التقارير احتفاظ مدرب ''الحمر'' الإسباني رافايل بينيتيز بكراوتش على مقاعد البدلاء، معتمدا في خط الهجوم على سرعة الويلزي كريج بيلامي وحيوية الهولندي ديرك كويت·
واعترف بينيتيز أنه يواجه مشكلة حقيقة في اختيار عناصره الهجومية، وخصوصا بعد عودة كراوتش الذي ابتعد لمدة 20 يوما إثر خضوعه لعملية جراحية في أنفه: ''لدينا مباراة مهمة جدا في دوري الابطال، وأنا الآن أمام مشكلة في اختيار التشكيلة بسبب ما فعله كراوتش امام ارسنال''·
وحام القلق حول امكان جهوزية قائد ليفربول ستيفن جيرارد الذي ترك المباراة امام ارسنال في وقت مبكر، إلا أن بينيتيز استبعد غياب لاعب الوسط الموهوب امام ايندهوفن، معترفا بانه استبدله توفيرا لجهوده بعد اصابته بالإرهاق جراء مشاركته مع منتخب بلاده أمام اندورا (3-صفر) في التصفيات المؤهلة الى كأس الأمم الأوروبية عام 2008 في المقابل، لا يبدو ان ايندهوفن بطل هولندا في أحسن حالاته، إذ لم يتذوق طعم الفوز إلا بمناسبة واحدة في مبارياته الست الأخيرة، وعجز عن الفوز أكثر من ثلاث مرات في مبارياته التسع الأخيرة محليا·
وبات ايندهوفن مهددا بفقدانه اللقب لمصلحة غريمه اياكس امستردام الذي قلص الفارق وإياه الى ثلاث نقاط فقط، إلا أنه قادر على تحقيق المفاجأة على حساب فريق انكليزي آخر بعدما بلغ هذا الدور على حساب ارسنال، معتمدا على المهاجم البيروفي جفرسون فارفان والدولي السابق باتريك كلويفرت ويان كرومكامب والاكوادوري اديسون منديز، لكن بطل عام 1988 سيفتقد إلى خدمات مدافعه البرازيلي القوي اليكس بداعي الإصابة·

اقرأ أيضا

رسمياً.. الإمارات تنظم «غرب آسيا»