صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

تابع.. آخر تطورات مجزرة باريس

آخر تطورات الهجمات الدامية في باريس التي راح ضحيتها أكثر من 329 قتيلا وجريحا.


*- العثور على سيارة لمنفذي الاعتداءات شرقي باريس


عثر محققون فرنسيون على سيارة ثانية للمعتدين الذين قاموا بهجمات باريس شرقي العاصمة الفرنسية. وذكرت المحطة الإذاعية الفرنسية "أوروبا 1" اليوم الأحد أنه وفقا لتقييم المحققين يعني ذلك أن إحدى فرق المعتدين الثلاثة نجحت في الهروب.


 


* مطارات فرنسا تواصل عملها رغم الإجراءات الأمنية


 


ذكرت وزارة الخارجية والتنمية الدولية الفرنسية أن المطارات ووسائل النقل الجوي والقطارات ستستمر في العمل رغم الأحداث التي هزت العاصمة الفرنسية باريس مؤخراً. وأوضحت الوزارة، عبر موقعها الإلكتروني، أن رئيس الجمهورية فرانسوا أولاند قرر البدء في تطبيق عدد من الإجراءات المنهجية لمراقبة نقاط الدخول إلى أراضي البلاد، على أن يتم تطبيق هذه الإجراءات في نقاط العبور البرية و البحرية و الجوية.


* سيدة حامل تلقي بنفسها من النافذة لتنجو من هجوم المسرح


 


اضطرت سيدة حامل في العاصمة الفرنسية باريس إلى أن تغادر مسرح "باتاكلان" هرباً من النافذة، دون أن تخشى سقوطها من علو المرتفع. وأظهر مقطع فيديو وثق الحادثة، السيدة الفرنسية وهي تصرخ بأنها حامل وتريد مساعدة، دون أن تدري ما ينبغي القيام به.


وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن السيدة التي تشبثت بالنافذة استطاعت أن تنجو من الهجوم الدامي، بعدما انبرى المتواجدون بالمكان إلى مساعدتها.


* تونسيتان لقيتا حتفهما في حفل عيد ميلاد


 


قتلت شقيقتان تونسيتان في أحداث باريس خلال احتفالهما، مساء الجمعة، بعيد ميلاد صديقة لهما عند وقوع الاعتداءات، بحسب ما صرح قريب لهما لإذاعة "موزاييك" التونسية الخاصة. وأضاف أن القتيلتين تتحدران من منزل بورقيبة قرب بنرزت، وتبلغان 34 و35 عاماً، وكانتا تعيشان في منطقة كروسو وسط شرق فرنسا.


* بوتين وساسة روس يدعون أوروبا للتوحد ضد داعش


 


شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن وغيره من المسؤولين الروس، على ضرورة "توحيد الجهود والعمل المشترك" لمحاربة التطرف. وقال سيرغي سوبيانين وهو حليف وثيق لبوتين ورئيس بلدية موسكو، إن هذه الهجمات "سبب آخر لتعزيز المعركة ضد تنظيم الدولة"، في حين قال أليكسي بوشكوف وهو نائب كبير ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الروسي، إنه يأمل بأن يؤدي هذا الحادث إلى أن يعود الغرب إلى رشده.


* نسور الموت حصدت أرواح الباريسيين


 


أكد عدد من شهود عيان كانوا في مسرح باتكلان الذي شهد الهجوم الأكثر دموية في هجمات باريس التي وقعت يوم الجمعة الماضية، أن نسور الموت لم تكن مجرد فرقة ميتال تغني على خشبة المسرح، بل كانت عناصر إرهابية توزعت بين الجمهور وأطلقت النار وفجرت نفسها لتحسد أرواح الكثيرين من حضور الحفل الموسيقي. وذكر شهود نجو من المجزرة أنه وبينما كان صوت الجيتار يدوي في القاعة الممتلئة عن آخرها، انطلق الرصاص من رشاشات كلاشينكوف، ليعم الهلع والصراخ والدم، فبعدما فتح مسلحون النار على الحضور، فجر اثنان نفسيهما بحزامين ناسفين، ليزهقوا أرواح أكثر من مائة شخص.


* فرنسا كانت تمتلك ملفاً أمنياً لأحد المسلحين لكنها لم تعتقله


 


أكد المدعي العام الفرنسي فرانسوا مولين، أن لدى السلطات الفرنسية ملفاً أمنياً عن انتماء أحد المهاجمين، الذين نفذوا اعتداءات باريس، لجماعات متشددة، كما أنه يملك سجلاً جنائياً لكنه لم يسجن أبداً. وأفاد مولين بأن ملاحقة المشتبه بهم امتدت إلى بلجيكا، بعد احتجاز فرنسي استأجر على ما يبدو سيارة استخدمت في الهجمات عند الحدود البلجيكية صباح السبت مع اثنين آخرين. وقال المدعي العام الفرنسي إن الأشخاص الثلاثة الذين اعتقلتهم السلطات البلجيكية من سكان منطقة بروكسل، مضيفاً أن الثلاثة لم يكونوا معروفين من قبل للمخابرات الفرنسية.


* باريس تبحث عن انتحاريين بين اللاجئين


 


أعلنت الشرطة اليونانية السبت 14 نوفمبر أن شخصين تلاحقهما الشرطة الفرنسية في إطار اعتداءات باريس سبق أن سُجلا في اليونان هذا العام كطالبي لجوء. وطلبت السلطات الفرنسية من اليونان التأكد من جواز سفر أحد هذين الشخصين وبصماته الرقمية ومن بصمات الآخر، انطلاقاً من اعتقادها أنهما سجلا اسميهما في اليونان، التي تشكل بوابة الاتحاد الأوروبي للاجئين، وخصوصا السوريين.


* حقيقة جواز السفر المصري  


 


أكد صالح فرهود مسؤول الجالية المصرية في باريس، أن جواز السفر المصري الذي عثرت عليه الشرطة الفرنسية أمام ملعب فرنسا يعود للشاب المصري وليد عبد الرزاق. وأوضح أن الشاب لم يكن من منفذي الهجوم الإرهابي بل يرقد في المستشفى بغرفة العناية المشددة، جراء إصابته خلال التدافع بسبب الهلع الذي أصاب الناس بعد سماعهم دوي انفجارات وإطلاق نار.


* فرنسي مسلح في مطار بريطاني


 


اعتقلت الشرطة البريطانية فرنسياً، يبلغ من العمر 41 عاماً، بحوزته سلاح في مطار "غاتويك"، حسبما أعلنت الشرطة السبت عقب إخلاء مبنى في المطار. وقال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون: "الشرطة عززت إجراءاتها الأمنية كعمل احترازي وتتعاون قوة مراقبة الحدود البريطانية مع نظيرتها الفرنسية في ضوء فرض قيود أشد على الحدود في فرنسا".


* فرنسا تتعرف على هوية أحد المنفذين


 


أفادت مصادر أمنية فرنسية أنه تم التعرف على هوية أحد منفذي هجوم باريس، وهو متشدد فرنسي معروف لدى أجهزة الاستخبارات، لكن المصادر لم تكشف عن هويته. وتم يوم السبت التعرف على جثة فرنسي معروف لدى أجهزة الاستخبارات ويرجح أن يكون أحد منفذي الهجوم على مسرح "باتاكلان"، وفق ما أفادت مصادر أمنية وقريبة من الملف.