صحيفة الاتحاد

الرياضي

خالد المدفع : الشارقة ينهي التعاقد مع المهاجم البرازيلي رينالدو رسمياً



سعيد عبدالسلام:

يخيم الاستقرار على القلعة الشرقاوية بعدما وقع جميع اللاعبين على عقود الاحتراف في هدوء وجو أسري وأيضاً بعد تحديد الشارقة موقفه من المهاجم البرازيلي رينالدو والذي خلف الايراني رسول خطيبي·· لكنه لم يصل الى طموحات الشرقاوية بعدما شارك في 6 مباريات للفريق لم يسجل خلالها سوى هدف وحيد في دوري الاتصالات بمرمى الفجيرة·· فاتخذ المسؤولون قرارا جريئا وحاسما بإنهاء التعاقد معه واكمال الموسم الكروي بلاعب أجنبي واحد هو الايراني مسعود شجاعي ليضع المدرب البرازيلي للفريق ويبر كل اهتماماته على المهاجمين المحليين أمثال سالم سيف وسعيد الكاس وليعود العنبري الى قيادة الفريق من جديد بعدما شعر الشرقاوية أن الفريق ينقصه القائد في الملعب·
ورغم ان الخسارة الاخيرة التي مُني بها الفريق أمام الجزيرة قد أضاعت فرصة منافسة الفريق الشرقاوي على درع دوري هذا الموسم، إلا ان اللاعبين تداركوا أخطاءهم وطووا صفحة الجزيرة استعدادا للقاءات القادمة وأولها ديربي المدينة الباسمة والذي سيجمع الشارقة مع الشعب يوم الاثنين القادم·
وعن هذه الأمور بداية بلقاء الشعب قال خالد المدفع أمين السر العام لنادي الشارقة: إن لقاء الفريقين لا يخضع لأي معايير كونه ديربي يتمتع بخصوصية فائقة ودائما يحفل بالإثارة والقوة تجعله ذات طابع خاص·· كما ان تلك المباراة لا تخضع لأمور فنية أو تكتيكية·
ووفق جاهزية الفريقين أتوقع ان تخرج المباراة بمستوى عال يليق بسمعة الفريقين خاصة أن لاعبي الشارقة قد استوعبوا تماما خسارتهم الاخيرة أمام الجزيرة ولديهم رغبة قوية في محو الخسارة الثقيلة التي مني بها الفريق وتعويض ما فاتهم·
وعن المهاجم البرازيلي رينالدو قال المدفع: لقد طوينا صفحته وتم انهاء التعاقد معه بشكل رسمي وسوف يكمل الفريق مبارياته المتبقية في دوري هذا الموسم بلاعب أجنبي واحد، خاصة أننا لدينا ثقة كبيرة في إمكانات وقدرات لاعبينا المحليين·
كنا نخشى عدم التركيز
وعن مدى رضا المسؤولين عن توقيع عقود الاحتراف ورد فعل اللاعبين قال أمين السر العام لنادي الشارقة: لقد كان اللاعبون عند حسن الظن بهم وكذلك الثقة عندما بادروا بالتوقيع·· ونحن في ادارة النادي لم نشك لحظة في ولاء اللاعبين لناديهم، لكننا خشينا فقط من التوقيت لانشغال اللاعبين بمباريات الدوري وحتى لا يبعدهم هذا الأمر عن التركيز الكامل لكن الأمور مضت بشكل طيب وسلس للغاية حيث كان اللاعبون على العهد بهم دائما وهذا ما أسعدنا فقد مرت الأمور مثلما أعددنا لها·
ونحن كلجنة خاصة بعملية توقيع العقود رفعنا شعار التحدث قليلا والعمل كثيراً·· وكانت لمتابعة الشيخ عبدالله آل ثاني والشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني أكبر الأثر في اتمام توقيع العقود بشكل سهل وأيضا الاتصالات الدائمة لسعادة أحمد الفردان رئيس مجلس الإدارة·
وعن مدى تخوف النادي من عدم توقيع بعض النجوم لمغازلة بعض الأندية لهم قال خالد المدفع: لم نكن خائفين·· لأننا نثق في نجومنا الذين أثبتوا هذا الأمر وان نظرتنا في محلها·· فاللجنة تعاملت مع اللاعبين بأسلوب حضاري حيث حصل اللاعبون على فرصتهم كاملة للاطلاع على العقود ومناقشتها معهم والرد على كل الاستفسارات قبل التوقيع، ويبقى الآن اعتماد العقود من قبل مجلس الشارقة الرياضي· وقال أيضا: حاولنا إعطاء كل لاعب حقه وانصافهم جميعا، حيث هناك حرص كامل من قبل المسؤولين بالنادي على عدم التفريط في أي لاعب خاصة الأساسيين والمجتهدين·· ولم نخير لاعب على الآخر·
ولم يتبق سوى أن يرسل لنا مجلس الشارقة الرياضي اللوائح التكميلية والتي تخص كافة التفاصيل المتعلقة بالحوافز والجزاءات والعقوبات وغير ذلك·