الاتحاد

الرياضي

«كولد فيوجن» الأسترالي بطل «فورمولا المدارس»

نهيان بن مبارك يلقي كلمته خلال الحفل الختامي للبطولة (من المصدر)

نهيان بن مبارك يلقي كلمته خلال الحفل الختامي للبطولة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- توج فريق «كولد فيوجن» من أستراليا ببطولة «الفورمولا-1 في المدارس» في دورتها الثامنة، والتي أقيمت منافساتها المثيرة في عالم فيراري أبوظبي على مدار 3 أيام، وذلك في حفل كبير حضره معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي.
تم التتويج في منطقة «ريد أوديتوريوم» بعالم فيراري أبوظبي، حيث قام كلٌ من نيكو هكلبيرج، سائق فريق “صحارى فورس إنديا” للفورمولا- 1، وأندرو دينفورد، مؤسس ورئيس “الفورمولا-1 في المدارس”، بتكريم الفريق الفائز، وبدت السعادة الغامرة على أفراده الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 17 عاماً، لحظة رفعهم كأس “بيرني إيكلستون الثمين”، وحصول كل منهم على منحة دراسية في جامعة سيتي بلندن.
ومن جانبه، عبر مدير الفريق عن فرحته قائلا: أعجز عن التعبير عن سعادتي بهذا الفوز الثمين، فقد عملنا سوياً لنيل هذا الشرف لفترة طويلة، وطلابي سعداء برفع كأس “بيرني إيكلستون” والحصول على منحة دراسية في جامعة مرموقة”.
ويأتي هذا الفوز بعد أن تمكن الفريق الأسترالي من التغلب على 32 فريقاً تمثل 21 دولة من أنحاء العالم، حيث حصد نموذج سيارة السباق الخاص بالفريق الوقت الأقل لقطع مسافة السباق البالغة 20 متراً في زمن بلغ 1:045 ثانية فقط، وحصد كذلك جائزة أفضل تصميم هندسي، بالإضافة إلى جائزة سباق “الضربة القاضية” المثير، والذي أقيم في هذه الدورة برعاية عالم فيراري أبوظبي.
وأتيح لأفراد الفريق الفائز لقاء بطلي السباق من فريق سكودريا فيراري، كلٍ من فيرناندو ألونسو وفيليبي ماسا، حيث قام السائقان الحاصلان على بطولة العالم للفورمولا-1 مرتين بزيارة إلى المدينة الترفيهية ضمن تواجدهما في أبوظبي للمشاركة في سباق جائزة الاتحاد للطيران للفورمولا-1 الكبرى.
ويسعى برنامج “الفورمولا-1 في المدارس” إلى تغيير الصورة النمطية عن العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وذلك من خلال إنشاء بيئة تعليمية مرحة وممتعة للشباب، تمكنهم من الاطلاع على الفرص المهنية المتوافرة في مجالات الهندسة والفورمولا-1 والعلوم والتسويق والتكنولوجيا، حيث يقوم الطلبة بتصميم مركبات فورمولا-1 مصغرة باستخدام برامج حاسوب هندسية، ثم يقومون بتصنيع هذه المركبات مستخدمين تقنية الضبط العددي بالحاسب الآلي، كما يقوم أفراد الفرق المتراوح عددهم بين 3 و 6 أفراد بالعمل معاً لإعداد محفظة العمل النظري لعرضها على لجنة الحكام من خلال تقرير مكتوب وعرض مرئي يدعمون من خلالهما نموذج السيارة الفعلي، والتي تسابق نظيراتها على مضمار اختبارات مصمم خصيصاً لهذا الغرض.
وتقوم السيارات بالتسابق على المضمار البالغ طوله 20 متراً، لتقطع المسافة بين خطي البداية والنهاية في فترة زمينة تزيد قليلاً على ثانية واحدة، محاولين تحطيم الرقم القياسي الحالي الذي حققه فريق F GA من أيرلندا في سنة 2007، والبالغ 1:02 ثانية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين