الاتحاد

الإمارات

«التعليم العالي» تُنظم امتحان «سيبا» في 6 و13 و20 مارس

خلال أداء الطلبة امتحان “سيبا” في ديسمبر الماضي

خلال أداء الطلبة امتحان “سيبا” في ديسمبر الماضي

بدأ قسم القبول والتسجيل بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي "نابو" استقبال طلبات طلبة الصف الثاني عشر "الثانوية العامة" الراغبين في أداء اختبار قياس الكفاءة التربوية في اللغة الإنجليزية "سيبا".
ومن المقرر أن يعقد الامتحان يوم 6 مارس المقبل، ويغطي الامتحان جميع مراكز الدولة، في حين يعقد امتحان آخر بتاريخ 13 مارس المقبل ويغطي مراكز الفجيرة، والمنطقة الغربية. ويدرس قسم القبول والتسجيل بالوزارة التوسع في تغطية الامتحان لمراكز أخرى على مستوى الدولة الاتفاق مع مؤسسات التعليم العالي الثلاث (جامعتا الإمارات وزايد وكليات التقنية العليا).
كما يُعقد امتحان بتاريخ 20 مارس المقبل، وتهدف هذه الامتحانات جميعها إلى تحقيق الطالب لأعلى معدل في مستواه العلمي في اللغة الإنجليزية.
وأكد الدكتور سعيد حمد الحساني مدير عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أنّ قسم القبول والتسجيل "نابو" أطلق هذا العام تجربة جديدة لأداء امتحان "سيبا"، الذي يعتبر أحد المعايير الأساسية التي تُؤهل الطلبة للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي الحكومية.
وتعتمد هذه التجربة على إنجاز جميع المعاملات الخاصة بهذا الامتحان إلكترونياً، ومن خلال "الإنترنت"، حيث دشّن "نابو" بوابة إلكترونية تتيح للطالب التسجيل إلكترونياً من خلال خطوات بسيطة عبر الموقع الإلكتروني للوزارة، ويتم خلال عملية التسجيل تدوين البيانات الشخصية للطالب وبريده الإلكتروني ورقم هاتفه النقال، وبعدها يتسلم اسم المستخدم ورقم المرور عن طريق البريد الإلكتروني وأيضاً الهاتف النقال، ومن خلال اسم المستخدم ورقم المرور يتسنى للطالب تعبئة طلب الالتحاق الخاص بمؤسسات التعليم العالي، وكذلك البعثات الخارجية.
وأوضح أنه طبقاً لهذه التجربة، فإنه بمقدور الطالب دخول الامتحان مرتين خلال العام الدراسي الحالي، حيث تم تحديد 5 مواعيد لأداء الامتحان، وتتميز هذه التجربة الإلكترونية بعدد من الفوائد التربوية للطالب، إذ تتيح له الاستعداد الجيد لأداء الامتحان، كما أنها توفر له خيارات الوقت المناسب الذي يلتحق فيه بالامتحان، خاصة بالنظر إلى ما كان يعاني منه بعض الطلبة من حالات نفسية قبل الامتحان الذي كان يتم لمرة واحدة، وكانت تستقبل لجان المتابعة في "نابو" ملاحظات من طلبة يتحدثون عن عدم استعداداهم الكافي لأداء الامتحان، وبالتالي عدم تسجيلهم معدلات عالية على الرغم من ارتفاع مستوياتهم في اللغة الإنجليزية.
ومن جانبها، أشارت يُـمن بدوه مديرة إدارة تخطيط وتنسيق التعليم العالي بالوزارة إلى أن دخول الطالب مرتين في هذا الامتحان ظلّ محكوماً بعدد من المعايير، فالطالب الذي يحصل على معدل 165 درجة، لا يحق له إعادة الامتحان، فقد اجتاز وفقاً لهذا المعدل المعيار المطلوب للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي، في حين أن الطالب الذي يحصل على معدل 180 درجة يعفى من الالتحاق ببرنامج اللغة الإنجليزية التأسيسي في المؤسسة الجامعية التي سيلتحق بها.
وحول مدى تفاعل الطلبة مع هذه التجربة، أكدت وجود استجابة كبيرة من الطلبة وأولياء أمورهم، إذ من المستهدف إنجاز الامتحان لأكثر من 15700 طالب وطالبة من المواطنين في الصف الثاني عشر الدارسين في المدارس الحكومية والخاصة ومراكز تعليم الكبار والمراكز المسائية، ويتوزع هؤلاء على أداء الامتحان في 11 مركزاً للذكور، و13 مركزاً للإناث، وقد نجحت التجربة الجديدة في وضع الطالب أمام خيارات لتوقيت الامتحان، حيث أدى الطلبة الامتحان في 19 ديسمبر الماضي، و20 فبراير الجاري، وستتم تأدية الامتحانات في 06، و13، و20 مارس المقبل، ويحتسب للطالب الذي يدخل الامتحان مرتين أعلى علامة حصل عليها، وتتم إضافتها إلى رصيده في هذا الامتحان.
وأكدت يُـمن بدوه ضرورة أن يعي أولياء أمور الطلبة والطلبة أنفسهم أن دخول الامتحان مرتين ليس إجبارياً، فالطالب الذي يحصل على المعدل المناسب ليس في حاجة لتكرار أداء الامتحان، وقد نظّم "نابو" عمليات إرشاد موسعة في جميع مدارس الدولة الثانوية شملت أكثر من 400 مدرسة تحدث خلالها متخصصون حول آليات التعامل مع الورقة الامتحانية في "سيبا" والضوابط والمعايير التي ينبغي على الطالب الالتزام بها خلال الامتحان، وتم تخصيص رابط إلكتروني للمدارس، وكذلك منسق في كل مدرسة بهدف التواصل مع قسم القبول والتسجيل "نابو" ومع الطلاب في مدرستهم والإجابة عن أية استفسارات يكون الطالب في حاجة إليها.

اقرأ أيضا