الاقتصادي

الاتحاد

33 % زيادة تجارة اليابان مع دول التعاون



دبي - وام: ارتفع حجم تجارة دول مجلس التعاون الخليجي مع اليابان العام الماضي بنسبة 33% ليصل الى 13 تريليون ين، وقال تقرير نشرته مجلة غرفة تجارة وصناعة دبي نقلا عن إدارة الجمارك في اليابان إن سبب الارتفاع يعود بشكل رئيسي إلى الزيادة الكبيرة في واردات اليابان من دول المجلس التي بلغت 11,1 تريليون في حين بلغت صادراتها إلى دول المجلس 1,8 تريليون وبلغ العجز التجاري بين الطرفين 9,3 تريليون ين في عام ·2006
وقال التقرير إن الأعوام الخمسة الأخيرة من 2002 إلى 2006 شهدت واردات اليابان من دول التعاون نموا بمتوسط سنوي قدره 21 بالمائة في حين بلغت نسبة نمو صادراتها إلى هذه الدول 13 بالمائة ما أدى إلى اتساع العجز التجاري بالنسبة لليابان، واضاف ان السعودية والإمارات هيمنتا على واردات اليابان من دول المجلس في عام 2006 حيث بلغ إجمالي وارداتها من السعودية 4,9 تريليون ين منها 99 بالمائة عبارة عن زيوت نفطية ومنتجاتها في حين بلغ إجمالي الواردات اليابانية من الإمارات 4,4 تريليون ين·
وسجلت البحرين أقل قيمة من بين دول المجلس المصدرة لليابان حيث بلغت قيمة صادراتها الى ذلك البلد 125 مليار ين وعمان 512 مليار ين في حين تقاربت قيمة وارداتها من قطر والكويت حيث بلغت 9ر1 تريليون ين و2ر1 تريليون ين على التوالي·
ومثل النفط ومشتقاته 99 بالمائة من واردات اليابان من هذه الدول باستثناء الواردات من البحرين حيث بلغت نسبة هذه المنتجات 78 بالمائة بينما مثل الألمنيوم ومنتجاته 22 بالمائة، وكانت الإمارات أكبر سوق للصادرات اليابانية في دول مجلس التعاون عام 2006 حيث بلغ إجمالي قيمة هذه الصادرات 703 مليارات ين مقارنة بـ 369 مليار ين في عام 2002 وبمعدل نمو سنوي قدره 37 بالمائة·
وارتفعت صادرات اليابان إلى السعودية بمتوسط سنوي قدره 5 بالمائة وذلك من 470 مليار ين في 2002 إلى 540 مليار ين في ،2006 واوضح التقرير ان المنتجات الرئيسية التي تبادلتها اليابان تجاريا مع الإمارات في عام 2006 هي المنتجات المعدنية بنسبة 99 بالمائة من إجمالي واردات اليابان من الإمارات خلال العام الماضي منها 83 بالمائة عبارة عن زيوت النفط الخام والبقية عبارة عن خلائط الألمنيوم·
وشكلت معدات النقل وأجزائها 42 بالمائة من صادرت اليابان الى الامارات وشملت الآلات والمعدات الكهربائية والإلكترونية بنسبة 30 بالمائة في حين شكلت السيارات نسبة 66 بالمائة من تلك النسبة ونسبة أجزاء المركبات 18 بالمائة اضافة الى المعادن ومنتجاتها وتحديدا منتجات الحديد والصلب التي ساهمت بنسبة 10 بالمائة واللدائن ومنتجات المطاط ''إطارات السيارات بشكل رئيسي'' وبنسبة 7 بالمائة والمنسوجات ومصنوعاتها ''الألياف من الشعيرات التركيبية'' وبنسبة 3 بالمائة· وساهمت الصادرات الكيماويات ومنتجاتها بنسبة 1 بالمائة من إجمالي الصادرات اليابانية الى الامارات وخصوصا المنتجات غير العضوية ومنتجات التصوير الفوتوغرافي والسينمائي اضافة الى الأسمنت والخزف والأواني الزجاجية وكذلك معدات وأجهزة البصريات والأجهزة الدقيقة والمعدات الموسيقية·

اقرأ أيضا

رأس الخيمة: الإعفاء من رسوم التراخيص السياحية