الاقتصادي

الاتحاد

دبي المالي يخصص 2,7 مليار درهم للاستثمار



أكد عيسي كاظم رئيس مجلس ادارة سوق دبي المالي والذى يعد اول سوق مالي اسلامي، على اهمية الدور الذي يمكن ان تلعبه البورصات في تطوير صناعة التمويل الاسلامي، لافتا الى تجربة سوق دبي في التحول للعمل وفقا لأحكام الشريعة وخطط السوق المستقبلة لأن يصبح الوجهة الدولية للأسواق الإسلامية للاستثمار في الأسهم·
وقال كاظم إن الأسواق يجب أن توفر المنتجات اللازمة لنمو هذه الصناعة الهامة وألا يقتصر فقط الدور على القطاع المصرفي، فالبورصات يمكن كذلك أن تتوسع في إدراج الشركات المتوافقة مع أحكام الشريعة للمساهمة في نمو قاعدة الأصول الإسلامية، وتشجيع عمليات توريث الأصول المتوافقة مع أحكام الشريعة إلى جانب تسهيل إدراج الصناديق الإسلامية وابتكار المزيد من المؤشرات·
ولفت كاظم الى ان سوق دبي المالي تبحث عن الفرص الاستثمارية المتوفرة للاستثمار في البورصات والأسهم والشركات التي تعمل وفق احكام الشريعة الإسلامية سواء كانت مدرجة او غير مدرجة، وان الشركة لديها 2,7 مليار درهم للاستثمار·
وأشار كاظم الى الدور الذي تلعبه دبي في نمو الصناعة خاصة في مجال الصكوك الإسلامية التي قدر حجمها بنحو 70 مليار دولار، ويتوقع أن تبلغ 100 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة·

اقرأ أيضا

مجموعة العشرين: فيروس كورونا يهدد الاقتصاد العالمي