الاقتصادي

الاتحاد

بنتلي بروكلاندز ·· نجمة معرض نيويورك للسيارات



لندن- ''خاص'': يتوقع أن تخطف سيارة بنتلي بروكلاندز Bentley Brooklands الأنظار في معرض نيويورك الدولي للسيارات، الذي يفتتح في السادس من أبريل الجاري، ومثلت عودة قوية لشركة بنتلي إلى سوق سيارات الكوبيه الفخمة لتؤكد قدراتها في مجال ابتكار وتصنيع سيارات الكوبيه المتميزة بالخصوصية·
ووصف الدكتور فرانز جوزيف بافجن، رئيس مجلس إدارة شركة بنتلي الحافز وراء طراز كوبيه الجديد بقوله:''إن أصالة بنتلي الرياضية التي شكلتها مغامرات ''بنتلي بويز'' على مضمار سباق بروكلاندز الشهير عام 1920 هي التي أوحت لنا بتصميم طراز الكوبيه الجديد الذي يجسّد القوة والفخامة''·
ويمثل طراز بنتلي بروكلاندز الجديد نموذجاً للتصميم الرياضي الذي يبرز من خلال الأداء الهائل لمحركات الأسطوانات الثماني، ويمكن لمحركها أن يحرر 530 حصاناً ويعمل بتقنية الشحن التوربني المضاعف للبنزين وتبلغ سعته 6,75 لتر ويمكنه 1050 نيوتن متر من عزوم الدوران·
وسيتم تجميع طراز بروكلاندز يدوياً باستخدام تقنيات تقليدية عريقة في بناء المركبات، ويدخل في بناء مقصورتها الفخمة الخشب عالي الجودة والجلود الراقية· ومن أجل التأكيد على تميزها واستثنائيتها، سيكون إنتاجها محدداً بـ 550 سيارة ومن المتوقع تسليمها في النصف الأول من عام ·2008
ويعود فضل تصميم بنتلي بروكلاندز لمدير قسم التصميم في الشركة ديرك فان بريكل وفريقه· وتأثرت بروكلاندز الجديدة بسيارات الكوبيه الأنيقة، فجاء تصميمها وهندستها معاصرين· وهي تتميز بخطوطها الانسيابية التي تؤكد على المهارات التقليدية في التصنيع والحرفية اليدوية الراقية اللذين عرف وتميز بهما الفريق العامل في مصنع كرو ببريطانيا حيث تصنع السيارة الجديدة· وكما هي الحال في كل طرز بنتلي، تأتي المهارة اليدوية الفريدة في المقدمة معززة بدفء وغنى بأرقى المواد الطبيعية· ومن أجل إنجاز تصميم يفي بالمتطلبات الفردية لكل شخص، بإمكان الزبائن الاختيار من بين تشكيلة واسعة من الجلود الفخمة والكسوة الراقية ودرجات ألوان السجاد وألوان أحزمة المقاعد·
وتمنح كل من هندسة مقاعدها الأربعة والمقاعد ذات الدعامات العميقة شكل بروكلاندز الداخلي جواً رياضياً متميزاً، يكمله تفرد نادر في التصميم مثل مساند الأقدام والدواسات المصنوعة من الألمنيوم· وتنساب بطانة السقف ذات الحواشي الجلدية والمكونة من قطعة واحدة من دون أية مقاطعة، من الزجاج الأمامي إلى خلف السيارة، لتعكس الشكل الطويل والانسيابي للشكل الخارجي الأنيق· ولقد سعى رواد التصميم الداخلي لتقديم أعلى مستويات الراحة والرحابة لحيز القدمين، معتمدين على تقاليد بنتلي جراند تورينج، بينما يعزز تصميم النوافذ الخالية من أية دعامات الشعور بالرحابة والاتساع·
يذكر أن بنتلي أطلقت أول محرك يتألف من 8 أسطوانات عام 1959 للسيارة (بنتلي إس2) وكانت سعته 6,23 لتر وهو مصنوع من الألمنيوم· وبلغت الطاقة الميكانيكية العظمى التي كان يحررها 200 حصان فيما بلغ عزم التدوير 400 نيوتن متر·
وشهد عام 1969 زيادة في سعة المحرك إلى 6,75 لتر وهي التي حافظ عليها حتى الآن· ولكن التغيير الأكثر أهمية حدث عام 1982 مع تقديم شاحن توربيني لابتكار سيارة مولسان توربو Mulsanne Turbo بقوة 300 حصان والتي حولت صورة بنتلي· وفي عام ،1999 تم تركيب المحرك الذي يعمل بتقنية الدفع التوربين الأحادي طراز أرناج، ثم زودت عام 2002 بشاحن توربيني مزدوج يمنح قوة 450 حصانا· وتم تجهيز طراز أرناج 2007 بمحرك من 8 أسطوانات مما منحها دقة في الأداء أصبحت نقطة انطلاق لطراز بنتلي بروكلاندز الجديد، وهذا بفضل تقديم عمود كامات أعيد تصميمه، وشواحن توربينية جديدة ومنخفضة القصور تعمل بفعالية أكبر عند سرعات المحرك الأكثر انخفاضاً ما يعزز ضخامة موجة العزم الاستثنائية عند أي دورة، وهذه علامة بنتلي الحقيقية· وتصل هذه التغييرات زيادة القدرة الميكانيكية لمحرك الثماني أسطوانات في طراز أرناج إلى 500 حصان وارتفع عزم التدوير حتى بلغ 1000 نيوتن متر· وكما في أحدث طراز أرناج، اقترن محرك الأسطوانات الثماني بناقل حركة ذو ست سرعات·
-------------

اقرأ أيضا

صندوق النقد: عواقب كورونا الاقتصادية هي الأسوأ منذ الكساد الكبير