صحيفة الاتحاد

الإمارات

فريق الهلال الأحمر يجري 34 عملية قلب ناجحة




دمشق ـ وام: اختتم فريق الهلال الأحمر الإماراتي العالمي لجراحة القلب ''بعثة العطاء لزايد الخير'' الذي يزور سوريا حالياً مهمته الإنسانية وبرامجه العلاجية والجراحية والتدريبية والعلمية في مركز الباسل لجراحة أمراض القلب وذلك بالتعاون مع ''الأونروا'' ووزارة الصحة السورية· وقام الفريق الطبي للهلال خلال برنامجه العلاجي الذي دام 10 أيام باجراء 34 عملية جراحية للقلب المفتوح وقسطرة للمرضى من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين المعوزين الذين يعانون من مرض القلب منذ وقت طويل وشارك في العمليات نخبة من الأطباء الجراحين المختصين في أمراض القلب من الإمارات وسوريا ومصر والسعودية وفرنسا وجنوب أفريقيا وكندا والأرجنتين·
ويرأس وفد هيئة الهلال الأحمر الدكتور صالح موسى الطائي مدير إدارة الإغاثة والطوارئ بالهيئة فيما يرأس الفريق الطبي لجراحة القلب جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري·
وقال الدكتور الطائي إن الفريق الطبي العالمي للهلال الأحمر لجراحة القلب قام بدور كبير في إنقاذ حياة العديد من مرضى القلب من خلال إجراء عمليات القلب المفتوح والتي تكللت جميعها والحمد لله بالنجاح بمشاركة أطباء متخصصين من عدة دول عربية وأجنبية·
وأكد أن البعثة جاءت بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وتعليمات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر لدعم ومساندة الشعب الفلسطيني من اللاجئين في مخيمات سوريا بالاضافة إلى السوريين المعوزين من أجل تخفيف العبء والمعاناة عن مرضى القلب·
وقال إن الوفد الإغاثي للفريق قام بزيارات ميدانية لمخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا بمرافقة ممثلي ''الأونروا'' في سوريا للاطلاع على أوضاعهم المعيشية والاستماع إلى احتياجاتهم لإمكانية تلبيتها حيث تم إعداد تقرير حول هذه الاحتياجات ورفعها على المسؤولين بالهلال الأحمر·
من جهته قال الدكتور عادل الشامري إن الفريق الطبي أجرى 20 عملية قلب مفتوح معقدة للمرضى من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين تتراوح أعمارهم مابين سنتين و 70 عاماً كانوا يعانون من عيوب خلقية وقصور في عضلات القلب وانسداد في الصمامات القلبية والعديد من أمراض القلب تكللت بالنجاح·
وأوضح أن بعثة زايد للعطاء أجرت كذلك 15 عملية قسطرة علاجية وتشخيصية لمرضى يعانون من قصور في عضلات القلب فضلاً عن تدريب 30 طبيباً فلسطينياً وسورياً في مجال جراحة وأمراض القلب من خلال إقامة ورش عمل بالتعاون مع الكلية الكندية للطب وباستخدام أجهزة ومعدات متطورة حيث تم تقييم المشاركين عملياً ونظرياً ومنح المشاركين شهادات دولية معتمدة دولياً حسب الأنظمة واللوائح العالمية·
الملتقى الإماراتي
وقال إنه تم تنظيم الملتقى الإماراتي الإنساني العالمي لجراحة القلب حول المستجدات في التطورات الحديثة في مجال أمراض وجراحة القلب حيث ركز الملتقى على التشوهات القلبية للأطفال والمستجدات في مجال زراعة القلب باستخدام التقنيات الحديثة وجراحات القلب النابض باستخدام الريبورت في إجراء العمليات العلاجية والجراحية للقلب المفتوح·
واختتم الفريق الطبي عملياته أمس بإجراء 4 عمليات لمرضى كبار السن يعانون من انسداد في الشرايين وعضلات القلب شارك فيها أطباء من الإمارات والسعودية وسوريا بالتعاون مع مركز باسل لجراحة القلب·
تقدير دولي
وأعرب الدكتور رفعت الدغستاني المدير العام الصحي لـ''الاونروا'' والدكتور حسام الطيبي عن شكر وتقدير المنظمة الدولية لبعثة عطاء زايد الخير على ما قدمته من خدمة للشعب الفلسطيني بإجراء العمليات الجراحية للاجئين الفلسطينيين في سوريا التي أعادت الحياة لهؤلاء المرضى·
كما أعرب الدكتور ماجد عثمان مدير مركز باسل لجراحة القلب عن شكر وزارة الصحة السورية لدولة الإمارات على إرسال هذه البعثة التي كان لها دور كبير بإجراء عمليات القلب المفتوح للمعوزين من الفلسطينيين والسوريين·
فيما توجه المرضى وأهاليهم بالدعاء إلى الله عز وجل أن يرحم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله'' وأن يجعله في ميزان حسناته وأن يحفظ صاحب السمو رئيس الدولة وشعب الإمارات على هذه المكرمة التي أعادتهم إلى الحياة بعد أن كانوا يعانون من هذا المرض·