الاتحاد

دنيا

«مس تي» تتميز بألوانها الغنية وأسلوبها الشبابي

خطوط هندسية تبرز جمال القوام (الصور من المصدر)

خطوط هندسية تبرز جمال القوام (الصور من المصدر)

باقة من الألوان تسكن فساتين المجموعة الجديدة لدار المصمم حنا توما، التي خصّصها للأزياء الجاهزة، لموسمي ربيع وصيف 2013 باسم ماركته المسجلة “مس تي”، حيث أطلقها كالعادة في توقيتها من باريس، خلال مشاركته في الصالونات المتخصصة ضمن أسبوع الموضة الفرنسي للأزياء الجاهزة.

رنا سرحان (بيروت) - المميز في مجموعة المصمم حنا توما، لموسمي ربيع وصيف 2013، أنها صممت بأسلوب عصري شبابي من جهة، ونفذت بتقنية عالية في الخياطة من جهة أخرى، وروعي فيها أسلوب المرأة العصرية وكل متطلباتها الحديثة لمختلف مناسباتها الاجتماعية، وفي مختلف الأوقات من الليل والنهار، وظلت محافظة على أناقتها وراحتها سواء أكان ذلك الموديل أم القصّات أم القماش، بالإضافة إلى الأكسسوار.
تصميمات جذابة
بتصميمات جذابة مبتكرة، طرح توما مجموعته للفساتين والملابس الجاهزة، حيث تميزت المجموعة بدرجات جذابة غنية تفيض أنوثة، مستعيناً بخامات مثل الحرير والشيفون الدانتيل. وقد قسّم توما مجموعته الجديدة إلى ثلاثة أقسام مختلفة. إلى ذلك، يقول “القسم الأول ضم فساتين مبتكرة في تصاميمها وقصاتها تناسب الشابات المتمردات على الأسلوب الكلاسيكي. وخصّصنا لهن الفساتين القصيرة التي تتناسب مع النهار والليل معاً، بالإضافة إلى قطع مستقلة أخرى من القمصان والتنانير”. وعن القسم الثاني، يقول إنه “مخصّص لفساتين السهرة الطويلة التي تبحث عنها كل سيدة أو شابة لتلبية دعوات اجتماعية، وهي مستوحاة من مجموعة الهوت كوتور، وفيها الكثير من اللمسة الكلاسيكية التي تنسجم دائماً مع الموضة”. أما القسم الأخير، فكانت فيه قطع منفردة مثل البنطلون والقمصان التي تتناسب مع النهار، خلال العمل أو حتى الزيارة.
واستعان المصمّم في هذه المجموعة باللمعة الواضحة دون اللجوء إلى التطريز، فأدخل الخرز بمختلف الألوان والأشكال، ليخدم فكرة الموديل، سواء أكان ذلك ضمن الفستان أم من خلال الأكسسوار، بالإضافة إلى السلاسل الفضية متعددة الأحجام، ما يعطي حياة للموديل مع كل حركة، كذلك اختار الجلد والجيرسية والقطن.
أما ألوان المجموعة فكانت هادئة، مثل الزهري والفضي والأخضر المطبع والذهبي، بالإضافة إلى اللون الأسود الذي يعتبر سيد الألوان.
تفاصيل دقيقة
مجموعة توما تميزت بالتفاصيل الدقيقة التي تجلت في فساتين مطرزة بالكامل بالكريستال والخرز اللامع، واستعار توما من مجموعة الخريف الدانتيل الأسود الذي ميز تصميماته السابقة، والدانتيل الأبيض ليدخل في تصميم طقم مميز.? وتنوعت قصات الفساتين، لكنها اجتمعت من حيث إبراز منحنيات وأنوثة المرأة؛ فكانت هناك الفساتين الطويلة والقصيرة، والتايورات الكلاسيكية التي تحتوي على القصتين القصيرة من الأمام مع قماش التول من الخلف والطويلة من الأمام والقصيرة على الجانبين، وكان هناك الفستان الطويل من الشيفون الأزرق البارد، وهو مطعم بالأحجار الملونة والموديل من الشيفون المبطن حتى منتصف الأرداف، ثم يكون شفافاً بعد ذلك. ?وركز توما في مجموعته على إظهار مفاتن المرأة بشكل هندسي جميل، فنرى معظم الفساتين كانت بلا أكمام مصممة من خامة قاسية “الخرز أو كريستال” تأخذ شكل الجسم، كما استخدم قصات على شكل حرف “V” المخفضة جداً، سواء في الفساتين والبدلات من الساتان. ?وكان هناك حضور قوي للساتان في السروال الطويل، والموسلين المزين بالدانتيل فوقه فستان قصير منفوخ، مع تول طويل من الخلف، واستخدم الخطوط الهندسية في مجموعة من الفساتين، فبدت العارضة وكأنها تقدم خدعة بصرية.

اقرأ أيضا